الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2016

لجان سودانية روسية للاستثمار في التعدين

توصل السودان وروسيا إلى اتفاق على تكوين لجان مشتركة للاستثمار في التعدين وخدمات التعدين والاتفاق على حماية البيئة والسلامة في مجال التعدين، جاء ذلك خلال ملتقى رجال الأعمال السودانيين والروس الذي انعقد في موسكو ليل الإثنين.
والتأم الملتقى بحضور وزير المعادن د. أحمد محمد صادق الكاروري، الذي أكد أن السودان يحتل حالياً المرتبة الثانية أفريقياً في إنتاج الذهب بعد ارتفاع إنتاجه إلى 93 طناً.
وأشاد الكاروري خلال مخاطبته الملتقى بروح التعاون التي سادت بين الجانبين، معدداً إمكانات السودان المعدنية وفرص الاستثمار فيها.
ومن جهتها، قالت رئيسة الجانب الفني الروسي باللجنة الوزارية المشتركة نايلة شيرنكوفا، إن السودان يحظى باعتبار خاص من روسيا ويعطي الاستثمار فيه الأولوية بالنسبة لأفريقيا.
وفي السياق ذاته، أكد المدير العام لهيئة الأبحاث الجيولوجية السودانية د. محمد أبوفاطمة، أنه تم الاتفاق مع شركة (روس جيولوجيا) الروسية على تحويل الاتفاق الإطارى إلى تعاقدي لتخريط السودان جيولوجياً ومعدنياً وتوفير المعلومات السابقة وتدريب الكوادر السودانية وبناء قاعدة بيانات وتحديث الخارطة بصورة دائمة.
وأضاف أبوفاطمة، أنه تم تكوين لجان مشتركة للاستثمار في التعدين وخدمات التعدين والاتفاق على حماية البيئة والسلامة في مجال التعدين.
ومن جانبه، أكد رئيس الجانب السوداني لرجال الأعمال يوسف أحمد يوسف الاتفاق على تأسيس مجلس أعمال مشترك مع الروس.
وطالب يوسف الجانب الروسي بعودة الخطوط الجوية الروسية وإنشاء بنك روسي في الخرطوم ومشاركة الشركات الروسية في معرض الخرطوم الدولي في فبراير القادم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق