الخميس، 15 ديسمبر، 2016

النفط: مساعٍ لتقليل استيراد المشتقات النفطية

كشف وزير النفط والغاز السوداني بالإنابة م. محمود محمد عبدالرحمن، الأربعاء، أن وزارته وضعت برنامجاً لتقليل استيراد المشتقات النفطية، في إطار البرنامج الخماسي للدولة، الذي يهدف إلى خروج المؤسسة السودانية للنفط من تجارة المواد البترولية.
وأبان عبدالرحمن أن عملية التقليل ستكون عبر زيادة السعة التكريرية لشركة مصفاة الخرطوم من أجل الوصول إلى الاكتفاء الذاتي والسعي نحو التصدير، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت زيادة مقدرة في المنتجات النفطية من المصفاة بإضافة عشرة آلاف برميل من خام دار المنتج في جمهورية جنوب السودان.
وأكد الوزير، لدى لقائه مدير شركة معدات الزيت والغاز المحدودة السعودية راشد عبدالله السويكت، مُضي الدولة في توطين صناعة النفط عبر الاستفادة من التجارب الدولية المختلفة.
واستعرض عبدالرحمن  فرص الاستثمار في المربعات النفطية، وبناء خطوط الأنابيب، وتأهيل مصفاة بورتسودان، وإنشاء محطات لمعالجة الغاز للاستفادة منه في مجال الطاقة.
  من جانبه، أكد مدير الشركة السعودية رغبته في الاستثمار في الفرص المتاحة بالسودان في مجالي المنبع والمصب بقطاع النفط، مؤكداً أنه سوف يقدم كل ما بوسعه من خبرات علمية وعملية عبر تكنولوجيا حديثة في مجال النفط والغاز وإنشاء المنشآت النفطية.
وأشار إلى إمكانيات شركته المادية والتكنولوجية وخبراتها العملية عبر تجاربها مع شركة أرامكو السعودية في تقديم الخدمات النفطية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق