الخميس، 29 ديسمبر، 2016

ولاية البحر الاحمر تستضيف اجتماع مجلس ادارة المواصفات نهاية الشهر الجارى

تستضيف حاضرة ولاية البحر الأحمر بورتسودان نهاية الشهر الجاري اجتماع مجلس ادارة الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس الثالث لهذا العام بتشريف الامير احمد سعد عمر وزير مجلس الوزراء .
وكشف الدكتور عِوَض محمد احمد سكراب المدير العام للهيئة ان الاجتماع سيناقش تقرير الأداء الفني والمالي واستعراض نتائج تقرير المسح الداخلي لاتفاقية الفحص المسبق مع جمهورية الصين

بنك السودان يقدم التهاني بمناسبة ذكرى الاستقلال

أعرب بنك السودان المركزي عن خالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكري ال61 لاستقلال السودان ، سائلا الله تعالي ان يعيد هذه المناسبة والبلاد تنعم بالأمن والسلام والطمانينة والرخاء

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الخميس

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 
 ب 6.8102 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 7.0826جنيهات والأدنى هو 6.5378جنيهات.

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل وجاءت على النحو التالي:-
نفط عمان 53.31 دولار
نفط مربان 53.67 دولار
النفط العربي الخفيف 56.65 دولار
النفط العربي الثقيل 53.31 دولار
نفط برنت 55.16 دولار

إعفاء محافظ بنك السودان من منصبه

أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، امس الأربعاء، قراراً جمهورياً، بإعفاء محافظ بنك السودان المركزي، عبدالرحمن حسن عبدالرحمن، من منصبه. كما أصدر قراراً جمهورياً بتعيين الدكتور حازم عبدالقادر أحمد بابكر، محافظاً لبنك السودان المركزي .
وأصدر الرئيس البشير، قراراً جمهورياً، بإعفاء النائب الثاني لمحافظ بنك السودان المركزي، الجيلي محمد .
يذكر أن الدكتور حازم عبدالقادر أحمد بابكر تلقى دراساته الأولية بالحصاحيصا، ثم تخرج في كلية الاقتصاد جامعة الخرطوم وحصل على دراسات عليا في بريطانيا .
والتحق ببنك السودان وتنقل في كل إداراته لأكثر من 25 عاماً، وآخر منصب تقلده مدير الإدارة العامة للنقد الأجنبي ببنك السودان .

السياحة: 1,5 مليار دولار عائدات السياحة 2016

قال وزير السياحة محمد أبوزيد مصطفى، إن عائدات القطاع بلغت هذا العام ملياراً و500 مليون دولار بزيادة 7.1% عن العام الماضي، مبيناً أن السودان يتمتع بإمكانيات سياحية هائلة وتوجد به مواقع قلما يوجد مثيل لها في العالم .
وأوضح أبوزيد في الحديث الأسبوعي بوزارة الإعلام، الأربعاء، أن الوزارة استطاعت أن تستعيد عضوية السودان في منظمة السياحة العالمية بعد أن فقدها بسبب عدم دفع الاشتراكات لأكثر من 25 عاماً .
وأبان أن استعادة موقع السودان في المنظمة العالمية استفاد منها السودان في توقيع مذكرات تفاهم مع المنظمة لإنفاذ عدد من الدورات التدريبية والترويج، بجانب التوقيع على اتفاقية انضمام للمنظمة السياحية لمكافحة الفقر ومقرها كوريا الجنوبية بجانب 14 دولة .
ونبه أبوزيد إلى أن الاتفاقية هدفها تشجيع الصناعات المحلية واليدوية وخلق فرص في مجال السياحة الهادفة إلى تنمية المجتمعات المحلية، وأكد أن السودان ولأول مرة يشارك في معارض دولية بعد غياب دام لأكثر من 10 سنوات .
وأكد أن الوزارة تعمل في برامج طور التنفيذ مع الصين في مجال السياحة باعتبارها من كبريات الدول المصدرة للسياحة، موضحاً أن الوزارة فرغت من اختيار 38 وكالة سياحة لهذا الغرض بينما بلغت الوكالات الصينية 3231 وكالة .

شركة إماراتية تقف على فرص الاستثمار بشمال كردفان

قال رئيس مجلس إدارة شركة "جنان" الإماراتية للاستثمار الزراعي، الشيخ محمد راشد العتيبة، إن المناخ المهيأ للاستثمار في ولاية شمال كردفان يتطلب مزيداً من التعاون لدعم هذا الاتجاه في ظل العلاقات المتميزة التي تربط السودان والإمارات .
وامتدح العتيبة خلال وقوفه الأربعاء، على التجارب الاستثمارية الزراعية بالولاية، وزيارته إلى مشروع "نادك" الزراعي، امتدح موارد شمال كردفان والميزات الإيجابية التي تتفرد بها في المجالات الزراعية والحيوانية .
وأبدى وزير الزراعة والثروة الحيوانية والتنمية الريفية بشمال كردفان، النور عوض الكريم، إعجابه بجهود شركة "نادك" و"جنان" في نماذج شراكات استراتيجية لدعم العمل الاستثماري بالولاية .
وقال عوض الكريم إن الولاية لها رغبة أكيدة وعمل مستمر لتوفير المناخ الملائم وحشد الإمكانيات إلى الأمام في اتجاهات الاستثمار كافة .
واستعرض مدير "نادك" بالسودان، علي القسام، تدخلات الشركة بالولاية، مشيداً بتعاون الحكومة في الفترة الماضية لتسهيل الإجراءات .
 وكشف القسام عن خطة لزراعة 4 آلاف نخلة على طول طريق الصادرات، وأضاف" الولاية ذات ميز ومقومات زراعية والبيئات والمناخات زراعية والمياه تجعلها جاذبة للاستثمار" .

الأربعاء، 28 ديسمبر، 2016

تخفيف العقوبات يدفع بالشركات الألمانية للاستثمار في السودان

بعد نحو عقدين من العقوبات الاقتصادية الغربية يحتاج الاقتصاد السوداني الآن إلى تقنيات ألمانية لتحديث مؤسساته وقطاعاته المتضررة. لكن، كيف السبيل إلى هذه التقنيات في ظل عقوبات كثيرة على العديد من السلع الحيوية للسودانيين؟
عندما تقوم علاقات اقتصادية بين بلدين مثل ألمانيا والسودان يتوقع المرء تركيز الصادرات الألمانية على سلع ومشاريع ذات تقنيات عالية في مجالات البنية التحتية والطاقة والاتصالات والصحة. غير أن نظرة على معطيات التجارة الخارجية بين البلدين تأتي بمفاجآت: فربع الصادرات الألمانية إلى السودان أو القسم الأكبر منها عبارة عن منتجات زراعية ومواد غذائية وفي مقدمتها القمح والحبوب الأخرى. أما المنتجات الزراعية والمواد الغذائية السودانية فليس لها حضور في السوق الألمانية. نعم السودان يستورد الحبوب وهو البلد الذي كان من المفترض أن يكون سلة الغذاء الأساسية للعالم العربي وأفريقيا منذ سبعينات القرن الماضي نظرا لمساحاته الشاسعة التي تزيد على 1.86 مليون كلم مربع ومياهه الوافرة بفضل النيلين الأبيض الهادئ والأزرق الهادر. ورغم أن هذا البلد يشكل سوقا بأكثر من 40 مليون مستهلك فإن حجم تبادله التجاري السنوي مع ألمانيا أقل من 200 مليون يورو سنويا.
مؤشرات على رفع العقوبات
البنوك في السودان تقدم القروض الصغيرة لأصحاب المهن لترغيبهم بالبقاء
حتى أواسط تسعينات القرن الماضي كانت الشركات والوكالات الألمانية ناشطة بقوة وبشكل متزايد في مشاريع التنمية السودانية. وبرز هذا النشاط على سبيل المثال في إقامة مصانع السكر ومشاريع مياه الشرب والاتصالات والإعلام والتدريب المهني كا يقول الوليد حسن مستشار السفارة السودانية في برلين في حديث مع DW عربية. ولكن العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان منذ عام 1997 وإصدار مذكرة محكمة الجنايات الدولية في لاهاي لاعتقال الرئيس السوداني عمر البشير أوقفت هذا النشاط أو أدت لتراجعه إلى الحدود الدنيا. تخفيف هذه العقوبات مؤخرا من خلال إعفاء المعدات الطبية من الحظر والسماح بمعاملات مصرفية محدودة مع الخارج دفع الكثير من الشركات الأجنبية وفي مقدمتها شركات ألمانية للعودة بقوة إلى استكشاف فرص العمل في السوق السودانية والعودة التدريجية إليها. ويدل على ذلك حضور أكثر من 130 من ممثلي هذه الشركات وممثلي الجهات السودانية المعنية لفعاليات الملتقى الاقتصادي السوداني الألماني الثالث الذي أقيم في برلين أوائل شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري 2016. وقد نظم الملتقى غرفة التجارة العربية الألمانية بالتعاون مع سفارة السودان في ألمانيا وحضور عدد من كبار صناع القرار في ألمانيا والسودان. وتم على هامشه توقيع العديد من الاتفاقيات، أبرزها اتفاقية مع شركة سيمنز العملاقة لتزويد السودان بتقنيات لإنتاج طاقة كهربائية إضافية بنحو 850 ميجا وات حسب عبد العزيز المخلافي الأمين العام لغرفة التجارة العربية الألمانية. ويقول الوليد الحسن إن شركات مثل "لاماير" لم تتوقف خلال السنوات الماضية عن تقديم الاستشارات في مجال بناء السدود ومشاريع أخرى رغم العقوبات.
استثمارات خليجية وفرص للشركات الألمانية
هكذا يبدو حال الخطوط الحديدية السودانية التي كانت عصب قطاع النقل
تسببت العقوبات في أضرار جسيمة لحقت بمختلف قطاعات الاقتصاد السوداني، لاسيما وأنها تشمل التحويلات المصرفية مع الخارج وقطاع النقل بمختلف فروعه. وتجلت تبعات ذلك في نقص الأغذية والإمدادات الطبية وتوقف غالبية طائرات أسطول النقل الجوي وتجميد مشاريع تحديث البنية التحتية وتوسيعها. ويحتاج الاقتصاد السوداني اليوم إلى تحديث شامل لمختلف قطاعاته. ويأتي في مقدمة القطاعات الأكثر حاجة للتحديث والتوسع مشاريع الطاقة والنقل البري والجوي والزراعة والصناعات التحويلية. وتقدر الاستثمارات اللازمة لذلك بأكثر من 100 مليار يورو. لكن المشكلة لا تبدو في إيجاد رأس المال والمستثمرين بقدر ما تكمن في خوف هؤلاء من استمرار العقوبات الأمريكية والغربية. ولا يغير من ذلك الكثير توقُع وزير المالية السوداني في أكتوبر/ تشرين الأولى الماضي 2016 قيام واشنطن برفع الحظر الاقتصادي على بلده قبل نهاية العام الجاري. لكن الوليد حسن يرى على ضوء تخفيف العقوبات والسماح ببعض التحويلات فرصة لتمويل المشاريع مع شركات أجنبية مثل سيمنز وغيرها عن طريق أصدقاء السودان وفي مقدمتهم السعودية كما يقول الوليد حسن. الجدير بالذكر أن الأخيرة اتفقت مع السودان مؤخرا على تمويل مشاريع بقيمة تزيد على 5 مليارات يورو تشمل المنتجات الزراعية والبنية والتحتية. وتقدم السودان ميزات عدة للمستثمرين السعوديين منها منحهم الأرض بالمجان. ونظرا للحضور الكثيف للشركات الألمانية في السعودية وبلدان الخليج الأخرى، فمن المتوقع أن تقوم هذه بتنفيذ الكثير من المشاريع في السودان بالاعتماد على شركات ألمانية في مجالات الاستشارة والتقنيات اللازمة وتأهيل الكفاءات المطلوبة.
العقوبات ليست وحدها العائق أمام الاستثمار
تطوير إنتاج الذهب يمكن أن يساهم بشكل أساسي في تمويل البنية التحتية للسودان
في كلمته أمام الملتقى الاقتصادي السوداني الألماني الثالث قال ماتياس ماخنيغ/ وكيل وزارة الاقتصاد والطاقة الاتحادية الألمانية إن إقدام شركة مثل سيمنز على توقيع عقد لتحديث قطاع الطاقة السوداني إشارة جيدة للشركات الألمانية للتحرك نحو السوق السودانية، لاسيما وأن هناك فرصا واعدة لشراكة اقتصادية بين البلدين، خصوصا في مجال استغلال الثروات الباطنية، والزراعة والطاقة وقطع التبديل وصيانة المؤسسات الصناعية الكبيرة. غير أن الكثير من رجال الأعمال لا يشتكون فقط من العقوبات، بل أيضا من ضعف أداء إدارات الدولة وانتشار الفساد في مختلف دوائرها. كما إن الإطار السياسي لا يشجع على قيام معارضة فعالة مساهمة في صنع القرار الاقتصادي بشكل يقوم على المنافسة واختيار العروض الأنسب لتنفيذ المشاريع بعيدا عن الرشوة والفساد. وحسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية فإن السودان يأتي في المراتب الأخيرة بين أكثر الدول فسادا في العالم. أما مؤشر سهولة الأعمال والاستثمار فقد صنف السودان في المرتبة 149 بين 189 دولة شملها التقييم عام 2013. ولا تشير المعطيات الحالية إلى حدوث تغيرات جوهرية على هذه الصعيد.

الزراعة تستهدف زراعة 600 ألف فدان للموسم الشتوي

قال وزير الزراعة السوداني، إبراهيم الدخيري، إن جملة المساحات المزروعة بالقمح للموسم الشتوي الحالي بلغت حوالي 600 ألف فدان، مشيراً إلى أن مؤشرات خطة الوزارة تستهدف نحو 800 ألف فدان باكتمال الفترة المحددة لزراعة القمح في الموسم الشتوي .
وقال الدخيري إن سياسات الدولة ماضية في تحقيق معدلات إنتاجية جيدة خلال هذا الموسم، من خلال التوسع الرأسي في المساحات المزروعة .
وأوضح أن المؤشرات الأولية للموسم الصيفي الفائت، حققت إنتاجية عالية في كل من محصولي الذرة والفول السوداني  . 
وأعلن أن نسبة إنتاج الذرة بلغت عشرة ملايين طن، بينما بلغ إنتاج الفول السوداني 2 طن ونصف الطن، مبيناً أن الإنتاجية العالية للمحصولين شجعت على اتخاذ إجراءات اقتصادية تتعلق بفتح صادر للذرة وتوسيع محفظة تمويل الفول السوداني .
وأشار الدخيري إلى وصول 100 حاصدة للبلاد من جملة 800 حاصدة يكتمل وصولها قبل بدء حصاد محصول القمح العام المقبل .

الإسكان: شراكات لاستجلاب تقنيات بناء جديدة

كشف الأمين العام الصندوق القومي للإسكان والتعمير د. غلام الدين عثمان، الثلاثاء، أن الصندوق يخطط العام القادم للدخول في شراكات مع القطاع الخاص والبنوك، لاستجلاب تقنيات بناء جديدة، تساعد في تنفيذ مشروعات طموحة كبيرة في كل الولايات.
وأجاز مجلس إدارة الصندوق، في اجتماعه بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، برئاسة وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية د. حسن عبد القادر هلال، أجاز خطة وميزانية الصندوق للعام 2017م.
وأكَّد المجلس وقوفه مع الأمانة العامة للصندوق حتى يضطلع الصندوق بدوره في توفير المأوى للشرائح المستهدفة، مشيداً بما تم إنجازه خلال العام الماضي وخطط العام القادم.
وقال هلال إن المجلس يساند كل المشروعات الطموحة التي يخطط لها الصندوق في الفترة المقبلة، وبخاصة الاتجاه إلى توفير تقنيات بناء جديدة تتلاءم مع البيئة قليلة التكلفة.
ووجَّه إدارة الصندوق بالسير قدماً في الاستفادة من التجارب العالمية والدخول في شراكات.
وقدَّم مدير المشروعات المهندس زين العابدين تنويراً حول عدد من المشروعات، داعياً المجلس إلى دعم خطة الصندوق لاستكمال مشروع تشييد المدارس بكردفان، وإدخال تقنيات بناء جديدة، لصالح تنفيذ مشروعات المستفيدين بالولايات، بأسعار مخفضة.

السعودية تشرع في تنفيذ أكبر محطة مياه بالخرطوم

وقّع والي الخرطوم، عبدالرحيم محمد حسين، الثلاثاء، بحضور سفير المملكة العربية السعودية، على عقد تنفيذ محطة شمال بحري مع شركة "الروضة" السعودية كمنفذ للمحطة، بتمويل من المنحة السعودية بتكلفة قدرها 130 مليون دولار .
ومن المقرر أن تنتج المحطة الواقعة في منطقة النية، 300 ألف متر مكعب في اليوم، كأكبر محطة مياه بالولاية .
وأوضح وزير البنى التحتية، أن المحطة ستغطي جميع مناطق بحري شمال وكرري شمال حتى حدود ولاية الخرطوم مع ولاية نهر النيل، حيث سيتم عمل خط ناقل من بحري إلى شمال كرري عبر جسر الحلفايا  .
وقال الوزير إن هذه المحطة والمحطات القادمة تأتي في إطار خطة الولاية الاستراتيجية ببناء عدد من المحطات النيلية، لافتاً إلى اتجاه الولاية للاعتماد على النيل كمصدر رئيس لمياه الشرب .
وأضاف" الفترة المقبلة ستشهد البدء في تنفيذ محطتي بيت المال والمقرن" .
وحضر مراسم التوقيع وزراء البنى التحتية والمواصلات والمالية والاقتصاد وشؤون المستهلك والصحة، ومعتمد أم درمان، بجانب وفد الشركة السعودية  .

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل وجاءت على النحو التالي:-
نفط عمان 53.31 دولارا
نفط مربان 53.67 دولارا
النفط العربي الخفيف 56.65 دولارا
النفط العربي الثقيل 53.31 دولارا
نفط برنت 55.16 دولارا

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الأربعاء

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء
ب 6.8102 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 7.0826جنيهات والأدنى هو 6.5378 جنيهات.

الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2016

السياحة: وصول إيرادات 2016 " مليار" دولار

قال وكيل وزارة السياحة والحياة البرية، جراهام عبدالقادر، إن إيرادات الموارد السياحية بلغت مليار دولار للعام 2016 بمعدل نمو 7% عن العام الماضي، لافتاً لزيادة في عدد السياح إلى أكثر من 700 ألف سائح .
وأشار عبدالقادر في منتدى البرنامج الخماسي بوزارة الإعلام، الإثنين، إلى أن السياحة تعد من أهم العناصر في عملية تنوع مصادر الدخل وفقاً للبرنامج الخماسي للدولة والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة .
وأضاف" هناك مواقع سياحية تم تسجيلها مؤخراً ضمن السجل العالمي للتراث الطبيعي" .

البرلمان يستمع لتقرير اللجنة العليا لمشروع الموازنة

استمع المجلس الوطني- البرلمان- السوداني إلى تقرير اللجنة العليا حول مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2017م، ومشروعات القوانين المصاحبة في مرحلة العرض الثاني - مرحلة السمات العامة، الذي قدمه رئيس اللجنة أ.د.أحمد مجذوب.
وأكد التقرير، الذي تم تقديمه في جلسته المسائية التي ترأسها رئيس المجلس أ.د.إبراهيم أحمد عمر، أن من السمات العامة لمشروع الموازنة خفض حدة الفقر والاهتمام بصناديق الضمان الاجتماعي والمراجعة الدورية للأجور، والاستمرار في فتح فرص لتشغيل الخريجين ودعم برامج الشباب.
وطالب التقرير بدعم برامج الثقافة وتوفير المال اللازم لمشروعات العواصم الثقافية، والتركيز على تطوير المناهج الدراسية، وتحسين شروط خدمة أعضاء هيئة التدريس، داعياً إلى الاستمرار في دعم الأدوية المنقذة للحياة.
كما طالب بإعداد السياسات المطلوبة للارتقاء بالأداء العام للدولة، إضافة إلى التركيز والاستمرار في سياسات دعم وتطوير القطاعات الإنتاجية، واتخاذ التدابير اللازمة لتقليل الفجوة بين سعر العملات الحرة في السوق المنتظم والموازي.
وشدَّد تقرير اللجنة على ضرورة إحكام التنسيق بين السياسات المالية والنقدية والتركيز على سلع الصادر، وتوطين مدخلات الإنتاج، والاهتمام بقطاع النقل وتوسيع مواعين، وتوفير الاعتمادات اللازمة للطرق الاستراتيجية وزيادة إنتاج البترول وتنظيم التعدين الأهلي.
من جانبهم، طالب الأعضاء خلال تداولاتهم بالتوجُّه نحو الاستثمار الصناعي والزراعي وجذب الاستثمار.

الاثنين، 26 ديسمبر، 2016

السودان يطالب "جايكا" بمزيد من مشروعات زيادة الدخل

امتدح وزير الدولة بوزارة الخارجية، كمال إسماعيل، المشروعات الإنمائية التي تنفذها الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"، في السودان، مطالباً بالمزيد من المشروعات التي تسهم في القضاء على الفقر وزيادة الدخل والتدريب وبناء القدرات .
وكان إسماعيل قد أنهى زيارة إلى اليابان بدعوة من نظيره وزير الدولة بالخارجية اليابانية، كينتارو سونوار، وذلك خلال الفترة بين  18- 24 ديسمبر الجاري .
وناقش الجانبان سبل تطوير العلاقات بين البلدين والاهتمامات المشتركة دولياً وإقليمياً .
وتقدم إسماعيل بالشكر لوزير الدولة في الخارجية اليابانية لدعم بلاده لملف انضمام السودان لمنظمة التجارة الدولية " WTO "، مشيراً لأهمية تنسيق الجهود، مؤكداً اهتمام السودان وبذل الجهود كافة في إطار سعي السودان  للانضمام للمنظمة .
ووجه كمال الدعوة لرجال الأعمال والشركات اليابانية للاستثمار في السودان، معدِّداً الفرص الاستثمارية والمزايا والموارد التي يزخر بها السودان .
يُشار إلى أن وزير الدولة بالخارجية قد عقد عدداً من  اللقاءات خلال الزيارة شملت نظيره الياباني، ونائب المدير العام للوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"، مدير المعهد الدبلوماسي، ورئيس المنظمة اليابانية للتجارة "جيتر" ورئيس وأعضاء جمعيات الصداقة بين اليابان وأفريقيا في البرلمان الياباني .

المالية تؤكِّد فاعلية نظام الخزانة الواحدة

أكد وزير المالية السوداني، بدرالدين محمود، فاعلية نظام الخزانة الواحدة ودوره في تمكين وزارة المالية وولايتها على المال العام، إلى جانب السياسات التي تمت في إعادة هيكلة الدعم وتوزيعه على المستحقين الفعليين، بجانب التوسع في مظلة التأمين الصحي .
وأشار محمود خلال تقديمه تنويراً شاملاً للخبراء الاقتصاديين عن ما تم إنجازه في موازنة العام 2016، وأبرز ملامح موازنة العام 2017، الأحد، أشار إلى الإجراءات التي تمت في مجال توفير الأدوية . 
وأعلن استمرارهم في تمكين القطاعات المنتجة من زيادة الإنتاج والإنتاجية، مضيفاً أنه تم استيعاب توصيات الوثيقة الوطنية كافة المتعلقة بالاقتصاد والإنتاج ضمن موازنة العام 2017 .
وتطرق محمود إلى حزمة الإصلاحات التي تم اتخاذها في مجال المالية العامة، خاصة فيما يتعلق بخفض الإنفاق الحكومي وترتيب أولويات التنمية .

صالح: الجبايات التي تفرضها الولايات تعطل الإنتاج

انتقد النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح، الرسوم والجبايات التي تفرضها الولايات، مبيناً أنها تعطل الإنتاج ولا تفيد المركز والولايات، داعياً إلى زيادة الإنتاج والإنتاجية للخروج بالاقتصاد الوطني إلى بر الأمان، خاصة في مجال الزراعة.
وقال، لدى مخاطبته الاجتماع الـ 16 لمفوضية تخصيص ومراقبة الإيرادات المالية، إن الاجتماع من شأنه مناقشة الأداء وتطويره بالولايات، داعياً إلى التنسيق المحكم بين المركز والولايات في ما يلي الجوانب المالية. وأوضح أنه رغم الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، إلا أن التزام المركز نحو الولايات لم ينقص.
وأضاف "رغم انخفاض أسعار النفط وخروج بترول الجنوب والحصار الاقتصادي والبنكي تم الوفاء بكثير من الالتزامات في العام 2016".
ووجَّه صالح بجعل موازنة العام 2017 موازنة شاملة، مشدداً على ضرورة الإيفاء بتعويضات العاملين بالولايات في الوقت المحدد مع إحكام الرقابة على كشوفات المرتبات وعدم تجنيب الإيرادات.
وأكد رئيس المفوضية أحمد محمد علي فشاشوية التزام المفوضية بكل ما خطط له في العام 2016، منوهاً إلى إنجاز التحويلات الجارية للولايات بنسبة 100 بالمائة، وكذلك التعويض الزراعي في ما فاق التحويل التنموي نسبة الـ 50 بالمائة.

الاتصالات تُدشِّن مشروع الخدمة الشاملة بالثلاثاء

تُدشِّن الهيئة القومية للاتصالات، يوم الثلاثاء، مشروع الخدمة الشاملة ومركز الشكاوى والاستفسارات (5050)، الذي يشتهدف إيصال خدمات الاتصالات للمناطق النائية والمحرومة، تحقيقاً للترابط القومي والنمو الاجتماعي والثقافي والاقتصادي، بإتاحة خدمة اتصال أساسية عامة لجميع أفراد المجتمع.
وقال مدير الإدارة العامة لخدمات الاتصالات بالوزارة، مصطفى عبدالحفيظ، إن المشروع يتيح خدمة اتصال أساسية عامة لجميع أفراد المجتمع بتلك المناطق، بما في ذلك خدمات الفاكس ونقل البيانات، بمعدلات تسمح بالدخول على الانترنت في ظل توافر بيئة تنافسية.
وأوضح عبدالحفيظ أنه يتم تحديد المناطق المستهدفة التي لا تتوافر فيها خدمات اتصالات، بناءً على قاعدة بيانات الهيئة التي تشمل بيانات ديموغرافية تفصيلية عن كل تجمع سكاني، عبر ما تنفذه الهيئة من مسوحات ميدانية سنوية لمشروع الخدمة الشاملة للمناطق غير المغطاة.
وأضاف "تم تحديد 168 منطقة غير مجدية من بين 505 مناطق شملتها مسوحات قامت بها الهيئة مؤخراً".

المجلس الأعلى للأجور يقر بتشوهات ومفارقات

أقر المجلس الأعلى للأجور بوجود تشوهات ومفارقات في الأجور، موضحاً أن سببها ضعف الأجر ووجود الهياكل المستقلة عن الهيكل العام للأجور، وطالب بوجود حل جذري لإزالة هذا الأمر في مشروع ترتيب وتقويم الوظائف للحكومة والقطاع الخاص.
وقال وزير الدولة بوزارة مجلس الوزراء أحمد فضل، إن الأجور عنصر مهم من عناصر الإنتاج وتشكل الدخل الأساسي للعمال، لكنها في نفس الوقت يمكن أن تكون مصدراً كاملاً للصراع بين طرفي الإنتاج.
وقال فضل في فاتحة أعمال المنتدى التفاكري حول رؤية متكاملة لمعالجة الأجور، الأحد، إن المجلس الأعلى للأجور دفع بمبادرات وأسهم في استقرار علاقات العمل في القطاعين العام والخاص وبتكوينه الثلاثي يعتبر منبراً شمولياً للحكومة.
وقال إن الحكومات أفردت اهتماماً وافراً بالأجور وأدخلت في صلب سياسات الاقتصاد الكلي وفقاً للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية، التركيز عليها في الاستراتيجية ربع القرنية.
وأضاف فضل أن الأجور بند أساسي في برنامج إصلاح الدولة، مؤكداً ضرورة إعداد مشروع التقويم والترتيب والدفع بهيكل موحد والبعد عن المعالجات الجذرية تفادياً لإحداث المفارقات.
وأكد أن سياسات الأجور معتمدة وفقاً لقرارات مجلس الوزراء لتكريس العدالة لكنها لم تنفذ، من بينها ترتيب وتقويم الوظائف، مشيراً إلى تكوين لجنة عليا وفنية لهذا الأمر برئاسة النائب الأول.
وأشار إلى أن كل متطلبات المجلس الأعلى للأجور نظرت فيها اللجنة واعتمدها مجلس الوزراء ورفعت للمالية وستضمن في الموزانة.
من جانبه، قال رئيس المجلس الأعلى للأجور عبدالرحمن حيدوب واللجنة الفنية لتقويم وترتيب الوظائف، إن قضية الأجور متداخلة وطالب بوصول حد الكفاية لارتباطها بالإنتاج والإنتاجية.
وأوضح أن ما تم بشأن البدلات والعلاوات خفف كثيراً من الفجوة بين الأجر وكلفة المعيشة، إلا أنه لم يلب الطموح لأن الهياكل الآن بعيدة عن تكاليف المعيشة في ظل تصاعد الأسعار والتضخم.
من جهته، أكد رئيس اتحاد عمال السودان يوسف علي عبدالكريم، استعداد العمال لزيادة الإنتاج وجودته للمساهمة في الناتج القومي وتحقيق الاستقرار والرفاهية للبلاد.

إثيوبيا تدعو للاستخدام الأمثل لمياه النيل "دون أضرار"

دعا وزير الخارجية الإثيوبي، ورقنا قبيو، إلى الاستخدام الأمثل لمياه النيل دون إلحاق أي أضرار بأية دولة من دول الحوض، مؤكداً حرص بلاده على خلق علاقات طيبة مع دول الجوار خاصة دول حوض النيل في مجالات تبادل المصالح .
وأوضح قبيو خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر سفارة بلاده عقب وصوله العاصمة الخرطوم، أوضح أن إثيوبيا تمتد علاقاتها مع دول الخليج من أجل تكامل اقتصادي خاصة المملكة العربية السعودية، في مجالات الاستثمار والتجارة والزراعة .
وأشار إلى دور بلاده مع السودان ومنظمة "الإيقاد" من أجل حل شامل في جنوب السودان ومشكلة الصومال، مجدِّداً التزام حكومته بتثبيت حكم القانون داخل إثيوبيا ضد أنواع التفلتات كافة التي حدثت خلال الفترة الأخيرة .
كما امتدح قبيو دور السودان الريادي في منطقة حوض وادي النيل، وعمله على استقرار الأوضاع فيها .

الأحد، 25 ديسمبر، 2016

تقييم أصول شركة السودان للأقطان بـ 280 مليون دولار

أعلن مدير شركة رواتر للاستشارات المالية والإدارية الطيب أبو قناية أن جملة أصول شركة السودان للأقطان المبدئية، بلغت 280 مليوناً و64 8 ألفاً و718 دولاراً، مبيناً أن أصول الشركة كافة سبق أن تم شراؤها بالدولار عدا الأراضي. وقدَّم أبوقناية التقرير المبدئي لتقييم الأصول الثابتة، وإعداد سجل الأصوات لشركة السودان للأقطان في اجتماع عقد الأربعاء بقاعة الشارقة.
وبيَّن تقرير شركة رواتر الاستشارية المقيمة للأصول - طبقاً لوكالة الأنباء السودانية - أن قيمة الأراضي التابعة لشركة الأقطان 190 مليوناً و180 ألفاً 750 دولاراً، وأن نتائج التقييم المبدئي للأصول بعد حصرها وفقاً للتصنيف الذي تم، أوضحت أن المباني الصناعية والسكنية والإدارية في كل المناطق الجغرافية تبلغ قيمتها 14 مليوناً و341 ألفاً و384 دولاراً.
وتبلغ قيمة المحالج 65 مليوناً و366 ألفاً و618 دولاراً، فيما بلغت قيمة أصول المعدات الخاصة بالقطن 28 مليوناً و500 دولار.
وذكر أبو قناية أن أصول الجرارات الزراعية بمنطقة الفاو تصل قيمتها إلى 3 ملايين و799 ألفاً و710 دولارات، فيما بلغت قيمة أصول المعدات الزراعية 31 ألفاً و196 دولاراً، وبلغت قيمة الملحقات الزراعية أربعة ملايين و 624 ألف دولار.
وأبان أن العربات والسحابات بلغت قيمتها حسب التقييم المبدئي للشركة مليوناً و339 ألفاً، وتصل قيمة الرافعات إلى 372 ألف دولار والمولدات 173 ألفاً و156 دولاراً، وبلغت قيمة المعدات المكتبية 26 ألفاً و939 دولاراً.

بدء اكتتاب شركة البحر الأحمر برأس مال مليار جنيه

دشَّنت ولاية البحر الأحمر، السبت، نفرة الاكتتاب لشركة البحر الأحمر القابضة للتنمية والاستثمار برأس مال مليار جنيه. وقالت إنها تعول عليها كثيراً في إحداث تنمية اقتصادية في الولاية لارتباطها بأكبر مورد اقتصادي هو البحر وتوظيف موارده.
وأكد والي ولاية البحر الأحمر علي أحمد حامد ، أهمية الشركة في توفير فرص عمل كبيرة في الولاية. وقال إن السهم بلغ عشرة جنيهات لإتاحة الفرصة لمشاركة أفراد الشعب كافة.
وأضاف أن الشركة ذات رؤى استثمارية تنموية للولاية، قائمة على الاستغلال الاقتصادي لموارد الولاية ذات الميزات التنافسية في الأسواق المحلية والخارجية.
وأشار إلى الدور الذي تلعبه الشركة في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، التي تتم إدارتها بالقطاع الخاص.
وكشف حامد عن مجهودات كبيرة تبذلها حكومة البحر الأحمر من خلال تهيئة البيئة لانطلاقة المشروع في ما يلي القوانين والتشريعات.
ونوَّه إلى أن هذه المبادرة هي أول مبادرة ولائية تقودها ولاية البحر الأحمر كنموذج.
من جانبه، قال وزير الاستثمار والصناعة بالولاية محمد الحسن طاهر هييس، إن المشروع يرتكز على ثلاثة أنشطة رئيسية، هي الاستزراع السمكي والنقل البحري وتطوير المشروع السياحي القائم بمزيد من جذب السياح.
وأوضح أن المشروع الاستثماري الجديد من شأنه تحقيق أكبر عائد مادي للولاية وللحكومة المركزية.
وأشار إلى أن عملية الاكتتاب هي المرحلة الأولى من عملية التأسيس للشركة.

حسبو يفتتح مطاحن روتانا للغلال بالجيلي

افتتح نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، السبت، إنتاج مطاحن روتانا للغلال بمنطقة الجيلي بطاقة إنتاجية 1000 طن يومياً. ووجه بتوفير التمويل من قبل البنوك لتخصيص مزارع لروتانا لإنتاج محصول القمح محلياً لاكتمال سلسلة القيمة المضافة.
وأكد حسبو، في حفل الافتتاح السبت، دعم الدولة لفكرة الخبز المخلوط بالذرة. ووجَّه وزارتي المالية والصناعة وبنك السودان بدعم الإنتاج عبر السياسات وفقاً للبرنامج الخماسي للدولة للاكتفاء الذاتي.
وقال إن رئاسة الدولة اهتمت في البرنامج الخماسي بالصناعات التحويلية، وزيادة الإنتاج، وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتجاوز الصعوبات.
من جانبه، قال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدرالدين محمود، إن افتتاح مصنع روتانا يجيء اتساقاً مع البرنامج الخماسي للدولة للصناعات التحويلية، بالتركيز على الصناعات الغذائية، وزيادة الصادر، وإحلال الورادات الغذائية حسب أهداف الإصلاح الاقتصادي.
من جهته، أشار وزير الدولة بالصناعة عبده داود إلى إمكانيات وقدرات مطاحن الغلال بالبلاد التي تبلغ في مجملها41 مطحناً صغيراً ومتوسطاً وكبيراً. وأكد أن التجارب العلمية للخبز المخلوط بالذرة جديرة بالاهتمام والمساندة، من خلال سياسات المالية بالتنسيق مع وزارة الصناعة.
وقال إن هناك جدية في سياسات التوسع في زراعة القمح لإمكانية الاستمرار في عمل المطاحن، واستغلال الطاقات العاطلة لاستهداف الصادر إقليمياً وعالمياً. وأضاف أن هناك تنسيقاً مع وزارة الزراعة لإنتاج نوعيات جيدة وجديدة من القمح ذات جودة عالمية لمواكبة متطلبات المستهلك.
إلى ذلك، قال العضو المنتدب لشركة روتانا للتنمية السر عيسى، إن تأسيس مطاحن روتانا بدأ في أبريل عام 2015 بمنطقة الجيلي لاستقرار التيار الكهربائي بالمنطقة. وأشار إلى الخطوات الجارية لزيادة طاقة الطحن اليومية إلى 1200 طن بدلاً عن 1000 الحالية.
وأضاف أن حجم العمالة الفنية والإدارية بالمطحن تبلغ 82 شخصاً، بينما هناك عمالة موسمية تتجاوز 50 شخصاً. وأشار إلى خطة مستقبلية للشركة تكمن في إنشاء مطاحن ببورتسودان.

المعادن تتعهّد بتأمين المعدِّنين بالمثلث الحدودي مع مصر وليبيا

تعهّد وزير المعادن السوداني، أحمد صادق الكاروري، بتأمين التعدين والمعدِّنين بالمثلث الحدودي مع مصر وليبيا من أي تعديات، وفرض الأمن والاستقرار في مناطق الإنتاج، وقال بأن الهدف الأكبر للدولة هو تحقيق الأمن والاستقرار والقضاء على المتفلتين .
وقال الكاروري لدى مخاطبته حشوداً من المعدِّنين التقليديين بمنطقة "المثلث"، "إن الحركات المتمردة تحولت إلى عصابات نهب"، مشدداً على عدم التهاون في حماية البلاد من المتربصين بها، مردفاً "تاني مافي أي عصابات قبلية أومتمردين، ونحن حريصون على تعمير هذه المنطقة حتى لا يدخلها غرباء وحتى لا نسمع أنها تتبع لدولة أخرى" .
ووعد المعدِّنين بتذليل الصعاب والمعوقات كافة التي تواجههم، متعهداً بتوفير الخدمات الضرورية لهم وبناء مركز صحي والمساهمة في شراء سيارة إسعاف وحفر بئر مياه وبناء مساجد من المواد الثابتة .
وأضاف الكاروري "أن هم وزارته هو المحافظة على صحتهم وسلامتهم من خلال فرض ضوابط الصحة والسلامة والتقيد بأعماق محددة للحفر، منعاً للانهيارات والاختناقات والحوادث المميتة" .
وقال وزير المعادن في ختام حديثه للمعدِّنين "أنتم شباب السودان تحرسون ثغرة هامة جداً من ثغور السودان وأنتم المنتجون الحقيقيون الذين ستبنون السودان، بأيديكم تدقون الصخر وتستخرجون منه الذهب ولستم مثل أولئك الذين يجلسون خلف الكيبورد يدعون للعصيان والبطالة" .
وتفقد الوزير والوفد المرافق له مناجم الذهب، وعقد اجتماعاً مع لجنة المعدِّنين واستمع لشرح وافٍ عن أوضاع المعدِّنين ومطالبهم قدمها رئيس اللجنة ووعد بالاستجابة لها .

كهرباء "ستيت" تدخل الإنتاج في يناير

أعلن وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني، معتز موسى، تشغيل أولى وحدات محطة التوليد الكهربائي بمشروع سدي أعالي نهري عطبرة وستيت بشرقي البلاد بشكل تجريبي، وقال إنه سيُحتفل بدخولها حيز الإنتاج بالتزامن مع أعياد الاستقلال في يناير المقبل .
وقال الوزير موسى لدى وقوفه على التشغيل التجريبي للوحدة، إن الوحدات الثلاث ستدخل العمل تباعاً، مشيراً إلى أن العمل يسير وفق ما هو مخطط له .
وتابع "ستمثل المحطة إضافة كبيرة لاستقرار الكهرباء في الصيف القادم، مشيراً إلى أن وزارته تعمل وفق خطط وبرامج استراتيجية لتطوير الكهرباء واستقرارها لتسهم في عملية الإنتاج بالبلاد" .
يذكر أن محطة كهرباء سدي أعالي عطبرة وستيت تتكون من 4 توربينات "كابلان" بسعة تبلغ 320 ميقاواط وبسعة 80 ميقاواط للوحدة الواحدة .
وتم تشييد مجمع سدي أعالي نهري عطبرة وستيت بقروض من مؤسسات تمويل خليجية، لتوليد 320 ميقاواط من الكهرباء، كما سيمكن من زراعة مليون فدان بالري الانسيابي، ينتظر أن تستغلها استثمارات سعودية وفقاً لاتفاقات وقعت بالرياض في نوفمبر 2015 .
ويخطط السودان لإضافة 4055 ميقاواط من الكهرباء بحلول 2020 عبر خطة تستهدف رفع التوليد الكهربائي المائي من 1500 ميقاواط/ ساعة في العام، إلى 2000 ميقاواط/ ساعة في العام، والحراري من 900 ميقاواط إلى 3 آلاف و555 ميقاواط .

600 شركة محلية وأجنبية بالدورة الجديدة لمعرض الخرطوم الدولي

تنطلق في الفترة من 23-30 يناير 2017، فعاليات الدورة 43 لمعرض الخرطوم الدولي بمشاركة أكثر من 600 شركة محلية وأجنبية وأكثر من 23 دولة، وتشهد أروقة المعرض تحضيرات وتجهيزات جديدة في صالات العرض .
وقال مدير إدارة المعارض والمؤتمرات بالشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة، نادر الرشيد، إن المعرض يمثل تظاهرة اقتصادية واستثمارية وتجارية، يتم من خلاله عرض قطاعات واسعة من المنتجات الصناعية والتقنية والتجارية والخدمات وفرص الاستثمار .
وكشف عن التحديث الذي تم للتجهيز للدورة القادمة لمعدات العرض وأدوات التشييد والتي تم استيرادها من الصين، موضحاً أن عدد الصالات خمس صالات بجانب صالة للولايات، إضافة إلى 10 آلاف متر للعرض المكشوف .
وأكد الرشيد أن المعرض فرصة للقاءات رجال الأعمال والتي تنظم ضمن البرنامج المصاحب، بجانب ليالي المسرح والندوات .
وقال إن المعرض تتم فيه صفقات تجارية تزيد كل عام، وذلك بمتابعة من اتحاد أصحاب العمل، مبيناً أن الشركة عضو في الاتحاد الدولي للمعارض UFI ولها عضوية في الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات .
وأضاف أن هذه الاتحادات تعكس التطور بالنسبة لصناعة المعارض في العالم، مشيراً إلى الاتجاه لتحويل صناعة المعارض للديجيتال عبر تقنيات الاتصالات وتأهيل البنيات .

رئيس البرلمان: موازنة 2017 أقرب إلى الواقع

وصف رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر، موازنة العام 2017، بأنها أقرب إلى الواقع، لافتاً إلى أهمية التقدير العملي للموازنة، وأن يتم تحقيقها على أرض الواقع، مؤكداً حرص المجلس الوطني على استكمال الحكومة الإلكترونية.
وقال عمر، خلال مشاركته في احتماعات بعض القطاعات التى شكلها البرلمان لدارسة موازنة 2017، قال إنه "مهما صرفنا على التدريب وحل المشكلات الفنية والتقنية ستعود بأكثر مما صرف عليها"، موجهاً بالإسراع في استكمالها.
وأضاف "نتفاءل بموازنة العام 2017م، ونراها أفضل من موازنة العام 2016".
وكانت القطاعات الأربعة التي شكلها البرلمان، والتي تشمل التنمية الاجتماعية والحكم والإدارة والتنمية الاقتصادية، والسياسات المالية ومشروع الموازنة العامة، قد شرعت في دراسة موازنة 2017، التي أودعها وزير المالية منضدة البرلمان، في مرحلة السمات العامة والقوانين المصاحبة.
وقال وزير المالية بدر الدين محمود إن موازنة العام 2017، في أهدافها الكلية تهدف لزيادة معدلات النمو إلى 3,5% من الناتج المحلي الإجمالي، وإنها جاءت متسقة مع أهداف أحداث التنمية الموازنة بالولايات، مشيراً إلى الظروف والتحديات الداخلية والخارجية التي جاءت فيها الموازنة.
وأشار إلى النمو الذي حدث في قطاع الخدمات، ونبَّه إلى المحافظة على الاستقرار الاقتصادي على أن لا يتجاوز متوسط التضخم 17%، داعياً إلى اتخاذ سياسات نقدية لتحقيق هذا الهدف. وبرَّر العجز في الحساب الجاري للإصلاحات التي اتخذتها الدولة.
وركَّز نواب البرلمان في مداولاتهم على السياسات والإصلاحات والخدمات المرتبطة بسعر الصرف، داعين إلى زيادة الصادر وخفض الوارد لزيادة الإنتاج والانتاجية، وأهمية خف نسبة التضخم وولاية المالية على المال العام، وإزالة التضارب في قوانين الاستثمار.

الخميس، 22 ديسمبر، 2016

البشير: الشمالية ستكون أرض التنمية

قال البشير إن الإنقاذ جاءت من أجل إنصاف الشمالية التي كانت دائماً في آخر صفوف التنمية طوال فترات الحكومات السابقة.
وتعهد أيضاً بالمضي قدماً في مشاريع التنمية من طرق وكبارٍ وغيرها، معدداً مشاريع الطرق التي تم إنشاؤها بالولاية، إلى جانب مشروع سد مروي الذي يقدم الطاقة دعماً للإنتاج بالولاية.
وأعلن البشير عن اتجاه حكومته لزراعة 220 مليون نخلة في أراضي الشمالية في مزارع خاصة ستصرف عليها الدولة إلى أن تصل مرحلة الإنتاج وبعد ذلك سيتم تمليكها للسكان بالولاية.
وحيا جميع أهالي الشمالية قائلاً "التحية لكم أهلي الغبش الحنان على هذا الاستقبال وهذا الحماس".
ووعد البشير بالعودة للولاية العام القادم وتكون بإذن الله قد اكتملت الكثير من مشاريع التنمية.
وقال "الآن نأتي في إطار أعياد الاستقلال واحتفالاتكم بمهرجان البركل السنوي وهو إبراز لتاريخ الشمالية التي عرفت أول حضارة في الإنسانية وهي حضارة كرمة".

وزير المالية: 18.5 مليار جنيه عجز موازنة 2017

أودع وزير المالية السوداني، بدرالدين محمود، منضدة البرلمان، خلال جلسة الأربعاء المسائية، مؤشرات مشروع موازنة العام 2017، وتوقع أن يبلغ عجز الموازنة 18.5 مليار جنيه أي ما يعادل 2,1% من الناتج المحلي، ما تعادل 3% من إجمالي الناتج المحلي .
وقال محمود بأن تقديرات حجم الإيرادات لموازنة العام المالي 2017 تبلغ 77.7 مليار جنيه، وحجم الإنفاق المتوقع 96 مليار جنيه، مبيناً أن الموازنة تهدف لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وزيادة الإنتاج والإنتاجية من أجل زيادة الصادر وإحلال الواردات .
وتوقع أن يكون الناتج المحلي الإجمالي حوالي 872 مليار جنيه بنسبة 5.3% خلال العام 2017، مع تحسّن عجز الميزان التجاري ليصل 3.1 مليارات دولار، وحجم الصادرات 3.6 مليارات دولار، وأن تبلغ الواردات 6.7 مليارات دولار .
كما توقع تحقيق ميزان المدفوعات فائضاً في العام 2017 يبلغ 113.1 مليون دولار، ومعدل الاستثمار 4.1%، وذلك نسبة للنفقات الرأسمالية في القطاعين العام والخاص، في حين يبلغ معدل الادخار 11.5%، وخفض معدل البطالة لأقل من 19.1% .
وأكد محمود أن الموازنة تستهدف الوصول إلى نسبة نمو معقولة في جميع القطاعات، وتوقع أن تصل نسبة نمو القطاع الزراعي إلى 6.6% بنسبة مساهمة 29.1%، والقطاع الصناعي بمعدل نمو حوالي 6.4%، وذلك نتيجة لزيادة إنتاج المعادن بنسبة مساهمة 26.2% .
وتوقع زيادة معدلات نمو قطاع الخدمات بما يتناسب مع الزيادات المتوقعة في القطاعات الإنتاجية والاجتماعية بنسبة 5.1% ومساهمة 44.7%، مبيناً أن الموازنة تهدف لزيادة الصادرات من 2.9 مليار دولار إلى 3.6 مليارات دولار .
كما توقع خفض الواردات من 7.1 مليارات دولار إلى 6.7 مليارات دولار، بالإضافة إلى خفض فائض ميزان المدفوعات من 373.6 مليون دولار إلى 113.1 مليون دولار، مبيناً أنهم يستهدفون زيادة إنتاج النفط إلى 115 ألف برميل في اليوم، وزيادة إنتاج الذهب من 76 طناً إلى 100 طن .
وأشار إلى التوسع في توليد الطاقة الحرارية بحوالي 750 ميقاواط، وزيادة إنتاج الأسمنت من 3.7 ملايين طن إلى 7 ملايين طن، كما تهدف الموازنة إلى زيادة إنتاج الزيوت النباتية من 256 ألف طن إلى 320 ألف طن .
وأشار إلى أن الموازنة تهدف لتحقيق التنمية المستدامة وزيادة حجم الاستثمارات الكلية، وتطوير وتفعيل الشراكات المختلفة بين القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى توجيهها نحو الموارد للقطاعات الإنتاجية الرئيسة في الزراعة بشقيها الزراعي والحيواني .

تكوين لجنة فنية لزيادة الأجور في القطاع الخاص

كشف الأمين العام لاتحاد نقابات عمال السودان، سر الختم عبد القادر، يوم الأربعاء، عن تكوين لجنة فنية مع اتحاد أصحاب العمل لزيادة الأجور في القطاع الخاص. ودعا إلى تركيز التدريب للعاملين على أسس السلامة والصحة المهنية.
وقال عبدالقادر، الذي خاطب ورشة تدريبية عن (العمل الحر والحرفي)، إن القطاعين العام والخاص يحققان التكامل في بناء الاقتصاد السوداني.
إلى ذلك، حيَّا رئيس المجلس التشريعي بالخرطوم صديق محمد علي الشيخ جهود العمال ووقفتهم في تحقيق الاستقلال، والمضي قدماً في بناء السودان.
وقال رئيس اتحاد عمال الولاية هاشم التوم، إن العمال كانوا صمام الأمان خلال الأيام الماضية، وهزيمة محاولات وقف الإنتاج.
وأشار في احتفال الولاية بذكرى الاستقلال استعداد العمال لكسر الحصار المفروض على البلاد بالإنتاج.

خبير: السودان يستطيع أن يتمتع بـ "كهرباء" طول العام

قال عميد كلية الهندسة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، عيسى بشير محمد، عضو اللجنة القومية للكهروتقنية، إن السودان يستطيع أن يتمتع بطاقة كهربائية طول العام وخلال 24 ساعة، إذا استطاع أن يوفر طاقته الكهربائية بالاستخدام الأمثل والترشيد.
وأكد عيسى، خلال مخاطبته ورشة (كفاءة وترشيد الطاقة والطاقات المتجددة)، التي نظمتها الهيئة القومية للمواصفات والمقاييس، بالأربعاء، أن ترشيد الطاقة الكهربائية وقت الذروة مهم جداً عن طريق الاستخدام الأمثل في التمتع بطاقة متوفرة.
وأوضح أن الهيئة تعمل في إطار جهود مبذولة بالتعاون مع حماية المستهلك والاقتصاد الوطني، والارتقاء بأدائه عن طريق الورش لتوعية المستهلك، بالاستفادة من كفاءة الطاقة الكهربائية، وترشيد الطاقة الكهربائية.
وأشار إلى أهمية الاستفادة من الطاقة المتجددة وأثرها على الريف.

مصر تستورد 78 ألف رأس ماشية من السودان

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، أنه تم الاتفاق على استيراد 78 ألف رأس ماشية من السودان لطرحها في المجمعات الاستهلاكية والمنافذ الحكومية بسعر 75 جنيهاً للكيلوجرام، بما يقل حوالي 35 جنيهاً عن الأسواق .
وصرح وزير التموين والتجارة الداخلية، اللواء محمد علي مصيلحي، الأربعاء، بأن أول شحنة من التعاقد وصلت إلى أبوسمبل في أسوان والغردقة حيث يتم ذبحها في المجازر المصرية وطرحها في المجمعات الاستهلاكية التابعة لشركات النيل والأهرام والإسكندرية والمنافذ الحكومية لوزارة التموين، حتى لا يتم تسريبها إلى السوق السوداء والمطاعم والمصانع وبيعها في الأسواق بسعر أعلى .
وأشار إلى أنه سيتم تكثيف الحملات الرقابية لضمان وصول اللحوم السودانية للمستهلكين بالسعر المحدد، مضيفاً أنه صدرت تعليمات إلى الشركة القابضة للصناعات الغذائية لتوفير أي كميات من اللحوم السودانية تحتاجها المجمعات وطرحها للمواطنين خاصة وأن التعاقد سيتم تجديده بعد نفاد الكميات المتفق عليها .
وأوضح مصيلحي أنه يتم يومياً ذبح أكثر من 300 رأس من الماشية السودانية في مجازر أبوسمبل والغردقة، ويتم نقلها في سيارات مبردة إلى المجمعات الاستهلاكية حسب طلب كل شركة، مشيراً إلى أنه صدرت تعليمات إلى الشركات بزيادة المعروض وأن يتم الطرح في الفروع كافة مع التركيز على المناطق الشعبية والأكثر زحاماً .
ولفت إلى أن تقارير المتابعة للأسواق أكدت زيادة الإقبال على اللحوم السودانية، خاصة وأن مذاقها يتناسب مع أذواق المستهلكين في مصر .

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء


حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :-
العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.5779 6.6108 6.5943
الين الياباني 0.0560 0.0563 0.0561
الجنيه الاسترليني 8.1438 8.1845 8.1642
الفرنك السويسري 6.4014 6.4334 6.4174
الدولار الكندي 4.9230 4.9476 4.9353
كرونة السويدية 0.7048 0.7083 0.7066
الكرونة النرويجية 0.7574 0.7612 0.7593
الكرون الدنماركي 0.9212 0.9258 0.9235
الدينار الكويتي 21.4296 21.5367 21.4832
الريال السعودي 1.7545 1.7633 1.7589
الدرهم الاماراتي 1.7921 1.8011 1.7966
ريال قطر 1.8060 1.8150 1.8105
الدينار البحريني 17.4450 17.5322 17.4886
ريال عماني 17.0881 17.1735 17.1308
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 8.9433 8.9907 8.9670
الدولار الحسابي (مصر) 0.4751 0.4809 0.4780
اليورو 6.8489 6.8832 6.8660

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل


استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل وجاءت على النحو التالي:-
نفط عمان 52.67 دولارا
نفط مربان 53.35 دولار ا
النفط العربي الخفيف 56.45 دولارا
النفط العربي الثقيل 52.67 دولارا
نفط برنت 55.04 دولارا

الخرطوم وجوبا تمدِّدان اتفاقية الترتيبات المالية للنفط


وقعت حكومة السودان، الثلاثاء، اتفاقية مع دولة جنوب السودان، تم بموجبها تمديد اتفاقية الترتيبات المالية في مجال النفط التي تم توقيعها بأديس أبابا في العام 2013 ، وحدد الاتفاق سعر نقل برميل النفط عبر السودان بـ15 دولاراً.
ووقع عن جانب السودان وزير النفط والغاز، د. محمد زايد عوض، فيما وقع عن حكومة الجنوب وزير الطاقة والبترول، ازيكيل جاثكوث، وذلك بمقر وزارة النفط السودانية في الخرطوم بحضور الوفد الفني الجنوبي، وعدد من مديري الإدارات بوزارة النفط والغاز .
وأوضح عوض أن الاتفاقية مدتها ثلاث سنوات وتم تمديدها إنفاذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية، القاضية بمراجعة الاتفاقية بسبب انخفاض أسعار النفط عالمياً .
وأبان أن الاتفاق قد حدد سعر نقل برميل النفط عبر السودان بـ15 دولاراً، وأن الجديد في اتفاق اليوم هو ربط السداد بسعر النفط وتقسيم الدفع إلى شرائح تبدأ من 20 دولاراً إلى 50 دولاراً، يتم الدفع بنسب متفاوتة وفقاً لكل شريحة على أن تعامل الزيادة فوق الـ50 دولاراً بنفس القيمة والمحددة بـ15 دولاراً للبرميل .
ونوه عوض إلى استمرار رسوم العبور كما هي، لافتاً إلى أن الشيء الجديد الآخر في الاتفاقية هو تمديدها لمدة ثلاث سنوات أخرى .
من جانبه عبّر جاثكوث عن سعادته لتوقيع الاتفاق، مؤكداً التزام بلاده بتنفيذ بنودها كافة .
وكشف عن توقيع مذكرات تفاهم بين البلدين في مجال التعاون النفطي، وإعادة تشغيل الحقول المتوقفة، والتدريب وبناء القدرات والأبحاث والمعامل مع مركز التدريب النفطي .

"1.232" مليار دولار صادر الذهب السوداني للعام الحالي


كشف وزير المعادن السوداني،  د.أحمد محمد الصادق الكاروري، أن إنتاج الذهب حتى منتصف شهر ديسمبر الجاري بلغ 93 طناً، لافتاً إلى أن ما تم تصديره فعلياً من قبل بنك السودان المركزي بلغ 30.8 طناً بقيمة "1.232" مليار دولار.
وأكد الوزير خلال رده على مداخلات أعضاء المجلس الوطني خلال مناقشة بيان الوزارة حول أدائها للعام 2016 وخطتها للعام 2017، الذي نوقش الثلاثاء، أكد أن إجمالي قيمة الذهب المنتج لهذا العام بلغت 3 مليارات و566 مليون دولار  بزيادة في الصادر عن العام الماضي بلغت "552" مليون دولار .
ولفت إلى أن جل التركيز في الصادر على معدن الذهب يعود لضُعف أسعار المعادن الأخرى، التى قال إن الإنتاج فيها بآلاف الأطنان لكن أسعارها ضعيفة وغير مشجعة، وزاد "طن الحديد لا يتجاوز سعره الـ"70" دولاراً .
وأكد الكاروري أن هناك إنتاجاً في كل المعادن لكن لا تتجاوز صادراته الـ"50" مليون دولار لذلك كان التركيز على الذهب، وكشف الوزير عن تحديث الخرط الجيولوجية والمعدنية والزلزالية والجاذبية والاستثمارية .
من جانبهم أشاد نواب المجلس الوطني بأداء وزارة المعادن في قطاعاتها كافة، مشيدين في الوقت ذاته بمبادراتها في طرح القوانين واللوائح والتقيد بها في أعمالها ما ميزها عن كثير من الوزارات الأخرى.

مباحثات اقتصادية سودانية هندية في الخرطوم


بحث مساعد الرئيس السوداني د. عوض أحمد الجاز مسؤول ملف تطوير العلاقات السودانية مع دول الصين والهند وروسيا، يوم الأربعاء، مسار العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دولة الهند بما يمكن من دفعها إلى الأمام، مشدداً على ضرورة تفعيل الشراكات.
واستقبل الجاز وفداً هندياً برئاسة بالا باسكال المساعد المشترك للشراكات الاقتصادية بوزارة العلاقات الخارجية الهندية رئيس الجانب الهندي في لجنة التشاور السياسي بين البلدين.
وامن الجانبان على ضرورة تفعيل الشراكات بين البلدين في كافة المستويات.
وأضح الجاز أن السودان قدم عدداً من مشاريع الشراكة للجانب الهندي، مشيراً إلى أن هذه المشاريع وجدت قبولاً من جهتهم.
وجدد التزام السودان بتقديم التسهيلات المطلوبة وتذليل العقبات التي تعترض الاستثمار الهندي بما يمكن من نجاح الشراكات بين السودان والهند.
من جانبه، أكد رئيس الوفد الهندي رغبة حكومته لتعزيز علاقاتها الاقتصادية مع السودان والتعاون المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية.

الرئيس البشير يفتتح مصانع للمنتجات الجلدية

افتتح الرئيس السوداني، عمر البشير، الثلاثاء، مصانع المنتجات الجلدية لشركة "ساريا انترناشونال" للأعمال المتقدمة المحدودة. بحضور عدد من الوزراء والسياسيين والتنفيذيين، وترتب الشركة لدخول الأسواق في المنطقة العربية والأفريقية العام المقبل بفضل إنتاجها المتميز .
وأكد البشير خلال مخاطبته حفل الافتتاح، التزام الدولة بتقديم التسهيلات حتى تحقق صناعة الجلود غايتها دعماً للاقتصاد وزيادة الإنتاج القومي، والإسهام في الاستقرار الاجتماعي ورفاهية المجتمع .
واستبشر رئيس الجمهورية خيراً بافتتاح هذه المصانع التي تستوعب إنتاج مدبغة النيل الأبيض من الجلود، مشيراً إلى سعي الدولة لتوطين الصناعات الحِرفية وتطويرها، من خلال توفير المعدات والتكنولوجيا الحديثة وتدريب العاملين ببلوغ متطلبات الجودة والقدرة على المنافسة في الأسواق العالمية  .
وقال البشير إن هيئة التصنيع لم تنسَ مسؤوليتها الاجتماعية بتوفير فرص العمل لأكثر من 1200 عامل، بالإضافة لتخصيص نسبة 20% للأشخاص ذوي الإعاقة .
ومن جانبه قال مدير الشركة، د. محمد عمر الرفاعي، خلال الاحتفال الذي نظم بهذه المناسبة، إن الشركة تتطلع خلال العام المقبل أن تكون من أهم الشركات المصدِّرة إلى دول أفريقيا ودول الشرق الأوسط والخليج العربي .
ولفت إلى أن الشركة تنتج "البوت العسكري" فيما لا يقل عن مليون و800 ألف "بوت" سنوياً، وما لا يقل عن 4 ملايين حذاء مدرسي، و500 ألف حذاء عادي، مضيفاً أن الشركة ستصبح أحد موارد الدولة في توفير جزء من النقد الأجنبي .
وقال إن الشركة وفّرت جميع احتياجات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، مشيراً إلى أن الشركة قامت بإحياء وتطوير صناعة الجلود وملحقاتها .

الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2016

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الثلاثاء

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء
ب 6.7935 جنيها وعليه فالنطاق الأعلى هو 7.0652 جنيها والأدنى هو 6.5218 جنيهات.

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :
العملة شراء بيع متوسط
الدولار 6.5779 6.6108 6.5943
الين الياباني 0.0560 0.0563 0.0561
الجنيه الاسترليني 8.1526 8.1934 8.1730
الفرنك السويسري 6.4001 6.4321 6.4161
الدولار الكندي 4.9048 4.9293 4.9171
كرونة السويدية 0.7008 0.7043 0.7026
الكرونة النرويجية 0.7567 0.7605 0.7586
الكرون الدنماركي 0.9202 0.9248 0.9225
الدينار الكويتي 21.4473 21.5545 21.5009
الريال السعودي 1.7540 1.7628 1.7584
الدرهم الاماراتي 1.7915 1.8005 1.7960
ريال قطر 1.8055 1.8145 1.8100
الدينار البحريني 17.4399 17.5271 17.4835
ريال عمان 17.0743 17.1597 17.1170
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 8.9433 8.9907 8.9670
الدولار الحسابي (مصر) 0.4751 0.4809 0.4780
اليورو 6.8417 6.8759

أسعار النفط في المعاملات الآجلة تستقر فوق الخمسين دولار للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولار للبرميل وجاءت على النحو التالي:
نفط عمان 52.00 دولار
نفط مربان 52.49 دولار
النفط العربي الخفيف 55.78 دولار
النفط العربي الثقيل 53.05 دولار
نفط برنت 55.21 دولار .

الرعاية تخطط لإدخال الأيتام تحت مظلة التأمين الصحي

أكد وزير الدولة بالرعاية والضمان الاجتماعي، إبراهيم آدم، على اهتمام الدولة ورعايتها للأيتام والفقراء والمساكين، معلناً أن خطتهم للعام 2017 تشمل إدخال كل الأيتام تحت مظلة التأمين الصحي والسعي لإدخالهم مظلة الدعم الاجتماعي .
وأوضح آدم خلال مخاطبته برنامج كفالة أكثر من 300 يتيم، الإثنين، أن خطة الوزارة تقوم على دعم منظمات المجتمع المدني للدور الذي تقوم ويمكن أن تقوم به تجاه خدمات المجتمع، ومعالجة الثغرات والفجوات التي لم تتمكن الدولة من القيام بها .
وأعلن عن دعم وزارته للشراكة القائمة بين منظمة "وابل الخير" و"الهلال الأحمر الإماراتي" في مجال دعم الفقراء ورعاية الأيتام في عدد من ولايات السودان، متعهّداً بتذليل الصعاب كافة .
وأعلنت أمين عام منظمة "وابل الخير"، جميلة عبدالرازق، أن الكفالات المحتفى بها تستهدف 304 أيتام كدفعة أولى تم توفير كفالات لهم بمبلغ يزيد عن ثلاثة ملايين جنيه بالتنسيق مع الهلال الأحمر الإماراتي .
وأضافت" الدراسات قد أجريت على أكثر من 1170 يتيماً جاري العمل على كفالتهم، واستعرضت برامج وإنجازات المنظمة .
وأشادت ممثلة ديوان الزكاة الاتحادي، أميرة إسماعيل صالح، بجهود منظمة "وابل الخير"، وأعلنت أن الديوان يكفل 50 ألف يتيم ويشجع المنظمات ويتعاون معها في هذا الصدد .

الاثنين، 19 ديسمبر، 2016

حسبو : إرادة أهل السودان التى تجلت فى الاستقلال لن يكسرها عملاء الفنادق

أكد الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية انه لا حل لمشاكل السودان الا عبر الحوار والانتاج مبينا أن إرادة أهل السودان التى تجلت فى الاستقلال لن يكسرها عميل متخفى فى الفنادق أو خلف الكيبورد.
وقال لدى مخاطبته اللقاء السنوى لوزير المعادن بالعاملين بالوزارة اليوم ان وثيقة الحوار التى وقعت عليها الأحزاب والحركات المسلحة تعتبر انتاجا وطنيا خالصا منوها الى ضرورة الرد على دعاة العصيان المدنى بمزيد من العمل والانتاج واصفا اياهم بالمحبطين خاصة وأن العصيان يعنى التخريب وانهيار الخدمات مستشهدا بالتخريب الذى حدث لبعض الدول من حولنا وزاد" نقول للمخربين ودعاة العصيان ، علماؤنا فى الميدان وشبابنا فى مواقع الانتاج".
ووجه دعوة للسودانيين للتوحد ونبذ الفرقة ومحاربة العنصريات والجهويات واستلهام معانى الاستقلال الذى وحد السودانيين بمختلف احزابهم وانه يعنى كذلك مزيدا من الانتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتى والرفاهية مشيرا الي التحديات التى تواجه البلاد وعلى رأسها العقوبات الجائرة والتى قال انها لن تزيدهم الا قوة واصرارا.
ودعا حسبو العاملين بوزارة المعادن الي احسان ادارة الموارد والمزيد من التجويد باعطاء قيمة مضافة للانتاج ، وتقوية العمل بالولايات والاهتمام بالابحاث والتدريب وبناء القدرات والعمل على قياس الاثر الاجتماعى وتعظيم فوائد المعادن .

الكاروري : انتاج الوزارة من الذهب سيصل بنهاية الشهر الجاري الى 93 طنا بقيمة 3.7 مليار دولار

كشف دكتور احمد محمد صادق الكارورى وزير المعادن أن انتاج الوزارة من الذهب سيصل بنهاية الشهر الجارى الى 93 طنا بقيمة 3.7 مليار دولار مشيرا الى مساهمة المعادن بنسبة 34% في الصادر لافتا الى ضرورة وضع السياسات الجاذبة لمنع التهريب والاستفادة من الذهب المنتج .
واستعرض الوزير لدى مخاطبته اللقاء السنوى بالعاملين بوزارته بحضور الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية اليوم ابرز انجازات العام 2016 وملامح خطة العام الجديد فى المجال الاداري والفني وبناء القدرات ،مبينا أن إشكالية البلد ليست فى مواردها وانما في حسن ادارة الثروات وان الوزارة قد قطعت شوطا فى تحقيق أهدافها .
الى ذلك استعرض دكتور محمد ابوفاطمة المدير العام لهيئة الابحاث الجيلوجية انجازات الهيئة التى تحققت متمثلة في إكمال 8 خرط جيلوجية على مستوى ولايات السودان واصدار الخارطة الجيلوجية للعام 2016 وبناء 6 محطات رصد زلزالي جديدة ، وانشاء قاعدة رصد زلزالي جديدة وانجاز الرمز التعديني
وأشار الى أن موازنة الهيئة للعام 2017م قد قفزت من 60 مليون جنيه الى 190 مليون بنسبة 300% مبينا ان العام 2017 م هو عام الانطلاق الأكبر للوزارة .
من جهته اعتبر الاستاذ ابراهيم بريمة الامين العام للهيئة الفرعية لنقابة العاملين بالوزارة الرافد الاساسي للاقتصاد الوطني مشيدا في هذا الصدد بجهود الهيئة في المجال الفني والشركات خاصة ارياب التي انتجت طنا و80 كيلو من الذهب فى ستة أشهر
وعاهد باسم العاملين نائب الرئيس بالعمل بجد من اجل النهوض بالوطن وزيادة الانتاج ورفض العصيان ودعم برامج اصلاح الدولة.

مؤشر سوق الخرطوم للأوراق المالية يغلق اليوم مرتفعا

أغلق مؤشر سوق الخرطوم للأوراق المالية اليوم مرتفعاً عند 2985.693 نقطة.
مقارنة مع تداول الأمس الأحد فقد ارتفع حجم التداول من 9,199,340 جنيهاً إلى 48,085,796 جنيها بنسبة ارتفاع بلغت (42)%. بينما انخفض عدد الأوراق المالية المتداولة من 848,605 أوراق مالية إلى 106,323 ورقة مالية، بنسبة انخفاض بلغت (87)%، و ارتفع عدد الصفقات المنفذة من 234 صفقة إلى 316 صفقة بنسبة ارتفاع بلغت (35)% .
بالنسبة لحركة الأسعار ففي قطاع البنوك وشركات الاستثمار : شهد هذا اليوم ارتفاع سعر سهم بنك التضامن الإسلامي من 2.50 جنيه إلى 2.51 جنيه و استقرار سعر سهم بنك الثروة الحيوانية عند 0.09 جنيه .أما قطاع الشهادات الإستثمارية : شهد هذا اليوم استقرار سعر عدد 6 إصدارات من إجمالي عدد 6 إصدارات تم التداول بها خلال اليوم .

نهر النيل: خلو الموازنة من أي عبء ضريبي

أعلن وزير المالية والاقتصاد بولاية نهر النيل، عوض السيد محمد علي الزبير، خلو الموازنة من أي عبء ضريبي على المواطن، واصفاً الموازنة بأنها موازنة تنمية وإعمار بالدرجة الأولى وأقر الزبير بتحد حقيقي يواجه الموازنة . وقال الزبير الذي أودع الأحد، منضدة مجلس الولاية التشريعي مشروع موازنة العام المالي 2017، قال بأن التحدي يتمثل في كيفية استقطاب الدعم للإيفاء بالربط المقرر للإيرادات الذاتية المحدد بنسبة 43% من الحجم الكلي للموازنة .
وأوضح أن الحجم الكلي للموازنة بلغ أكثر من مليارين و 756 مليون جنيه، بزيادة مليار و104 ملايين جنيه عن العام السابق .
وأكد الزبير أن الموازنة الجديدة أُجيزت من مجلس وزراء حكومة الولاية، بنسبة نمو تجاوز 67% .

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الاثنين

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الاثنين
ب 6.7935 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 7.0652 جنيهات والأدنى هو 6.5218 جنيهات.

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل وجاءت على النحو التالي:-

نفط عمان 52.00 دولارا
نفط مربان 52.49 دولارا
النفط العربي الخفيف 55.78 دولارا
النفط العربي الثقيل 53.05 دولارا
نفط برنت 55.21 دولارا

الزكاة تدشن نفرة الخير لدعم خلاوى القرآن الكريم

دشن الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي في السودان، محمد عبدالرازق مختار، نفرة الخير لدعم خلاوى القرآن الكريم بتكلفة كلية بلغت 37,708,440 جنيهاً، دفعت الأمانة منها 16,144,440 مقابل 21,564,000 جنيه دفعتها أمانات الولايات استفادت منها 1090 خلوة .
وقال مختار خلال مخاطبته احتفال التدشين الذي جرى بمقر الديوان بالخرطوم، بمشاركة واسعة من أمناء الأمانات، ومشايخ وطلاب الخلاوى في ولاية الخرطوم، قال بأن إطلاق النفرة يعتبر دليلاً قاطعاً على وقفة ومساندة الشعب السوداني للدولة .
وأكد على أن الدولة اهتمت بأمر شعيرة الزكاة من خلال الاستجابة لكل القضايا والتحديات، التي كانت تقف في طريق التطوير ورفع قدرات الزكاة في السودان، وأضاف بالقول "دعاة العصيان لن يحصدوا إلا السراب" .
وكشف مختار عن اتجاه الديوان لتمليك طلاب الخلاوى مشاريع إنتاجية وتوفير المعينات كافة لهم، وذلك من خلال مشروع محفظة القرآن الكريم، مبيناً أن مثل هذه المشاريع ستسهم في تطوير الخلاوى وجعلها أنموذجية وذات بيئة دراسية مثالية  .
وأكد التزامهم التام بتوجيهات رئيس الجمهورية بالوصول للفقراء وطلبة الخلاوى بكل المحليات الطرفية في الولايات  .
واعتبر رئيس هيئة علماء السودان، محمد عثمان صالح، أن المشاريع المدعومة التي ينفذها ديوان الزكاة هي تجربة فريدة لا توجد في كثير من دول العالم، وأضاف "نريد أن نصل إلى عهد عمر الذي نثر البذور على رؤوس الجبال" . 

توقيع عقود مشروع استخدام الطلمبات الكهربائية في الري

وقعت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية، الأحد، عقود تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تعزيز استخدام الطلمبات الكهربائية في الري، وذلك بتركيب طلمبات الطاقة الشمسية بالولاية الشمالية إنفاذاً لقرار الرئيس البشير "إن شمس السودان طاقة ونماء" .
وقال وزير الموارد المائية، معتز موسى، خلال مخاطبته حفل التوقيع، إن المشروع يدعم اعتماد التكنولوجيا الكهروضوئية الشمسية لضخ المياه لأغراض الري في الزراعة بالسودان، مشيراً لأهمية المشروع الذي يمثل نقلة جذرية للحد من استخدام الوقود الاحفوري الذي يتم استيراده .
وأوضح بأن المشروع هو المخرج الوحيد للاقتصاد السوداني، وأن استخدام الطلمبات الشمسية في عملية الري يسهم في دعم قطاعات الإنتاج بما يعزز توجه الدولة لزيادة الإنتاج لاسيما على صعيد المناطق البعيدة من الشبكة .
وأشار الوزير إلى أن السودان طرح في هذا الصدد ثلاثة التزامات وتبنتها وزارة الموارد المائية والكهرباء مع الشركاء، وتتمثل في برنامج "زيروعطش"، ودارفور خضراء وتحويلها إلى قطاع أخضر، بجانب شمس السودان طاقة ونماء بإمداد الشبكة القومية بـ1500 ميقاواط منها 1000 من الطاقة الشمسية و500 طاقة رياح .
وقال مدير مشروع استخدام الطلمبات الكهربائية في الري، موسى عمر، إن المشروع سيعمم على ولايات السودان، مؤكداً أن المشروع يسهم في برنامج "زيروعطش" بتمويل مليون ونصف المليون دولار في المرحلة الأولى، و20 مليون دولار عند اكتماله .

الزراعة ترتب لشراء جوال الذرة بسعر 250 جنيهاً

كشف وزير الزراعة السوداني أ.د. إبراهيم الدخيري، عن ترتيبات من أجل تسهيل استلام محصول الذرة عبر البنك الزراعي بسعر 250 جنيهاً للجوال، مبيناً أن بهذا السعر تكون كل المحاصيل قد تخطت السعر التركيزي المعلن عبر البنك الزراعي.
واطلع النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول ركن بكري حسن صالح، الأحد، لدى لقائه وزير الزراعة والغابات بالقصر الرئاسي، على جهود وزارة الزراعة والغابات في الاستعداد للموسم الزراعي الشتوي.
وقال الدخيري في تصريحات للصحفيين، إن جملة المساحات المزروعة بمشروع الجزيرة بلغت 364 ألف فدان تم ري 322 ألف فدان منها.
وأشار إلى وجود اختناقات في عملية الري في بعض المناطق مثل الشوال وطابت وقبوجة، موضحاً أنه تم رفد هذه المناطق بمطلوبات تسهيل عملية انسياب الري.
وأكد أن عملية الري تسير وفق ما هو مخطط له.

الخرطوم وجوبا تبحثان تجديد اتفاقية النفط

بدأ السودان مباحثات مع دولة جنوب السودان، لتجديد اتفاقية النفط المبرمة بين البلدين، بجانب بحث سبل التوافق حول تنفيذ قرار الرئيس عمر البشير، بالنظر في إعادة الترتيبات الانتقالية بين البلدين على ضوء انخفاض أسعار النفط على المستوى العالمي .
وعقد وزير النفط والغاز السوداني، د.محمد زايد عوض، لقاءً مع نظيره بجنوب السودان، حزقيال لول جاتكوث، والوفد المرافق له بحضور وزير الدولة بالنفط والغاز، م. محمود محمد عبدالرحمن .
وبحث اللقاء طبقاً لتعميم صادر من وزارة النفط السودانية سبل تجديد اتفاقية النفط والمسائل الاقتصادية ذات الصلة التي تنتهي نهاية العام الحالي، على خلفية اجتماع اللجان الفنية برئاسة وكلاء الوزارتين .
وتم تقسيم اللجان الفنية إلى لجان متخصصة لبحث مزيد من التعاون مع دولة الجنوب في قطاع النفط، والنظر في تجديد الاتفاق لمدة ثلاث سنوات مقبلة .
وأكد الوزير عوض أن تنفيذ اتفاقية النفط مع دولة جنوب السودان يعد أنموذجاً للاتفاقيات الأخرى الموقعة بين البلدين في أديس أبابا، معرباً عن أمله بأن تلحق بها بقية الاتفاقيات، مبيناً أن العلاقات بين البلدين ذات طابع استراتيجي علاوة على الأخوة والمحبة بينهما .
وقال الوزير السوداني، إن تناغم العمل على مستوى اللجان الفنية يدل على جدية الطرفين في إنفاذ الاتفاقية لصالح الشعبين في السودان وجنوب السودان، مشيراً إلى أن معاونة الخرطوم لجوبا في إعادة إنتاجها النفطي بتوفير قطع الغيار ومعدات المعامل والتدريب الفني للكوادر، يجيء في إطار اتفاقية التعاون بين البلدين في مجال النفط التي اقترب أجلها .
وأكد عوض استعداد بلاده لنقل تجربة توطين الصناعة النفطية لجنوب السودان، وتيسير استيراد المواد البترولية عبر الموانئ السودانية بالتنسيق مع الجهات المختصة بالدولة .
كما أعلن استعداد السودان لتمليك كافة المعلومات التي لها علاقة بالمربعات النفطية بجنوب السودان التي كان يمتلكها السودان قبل الانفصال، وذلك وفق الأسس المعمول بها في نقل المعلومات .   
من جانبه أكد وزير النفط بجنوب السودان، على ضرورة مشاركة الهم الاقتصادي بين البلدين على خلفية أن الدولتين لديهما هم مشترك في القضايا التي لها علاقة بمستقبل شعبيهما .
 وأبدى رغبة بلاده في مزيد من التعاون مع السودان في تجديد اتفاقية النفط وإعادة حقول مربع 1و5 التي توقفت جراء الحرب وذلك لما تمثله من أهمية اقتصادية للبلدين، بالإضافة إلى التعاون في مجال التدريب والمعامل والبحوث، والاستفادة من خبرات السودان في توطين تخصصات الصناعة النفطية .  

السبت، 17 ديسمبر، 2016

أسمنت عطبرة تنتج الكهرباء من تدوير "الغازات السامة"

دشَّن نائب رئيس السوداني حسبو محمد عبد الرحمن، يوم الجمعة، مشروعاً لتدوير الغازات السامة المنبعثة من صناعة الأسمنت لإنتاج الكهرباء بشركة أسمنت عطبرة التي يمتلكها رجل الأعمال السعودي الشيخ سليمان الراجحي، وينتج المشروع 7،2 ميقاواط من الكهرباء.
 وأكد حسبو، لدى مخاطبته الاحتفال بهذه المناسبة في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمالي العاصمة الخرطوم، اهتمام بلاده بالاستثمارات لدورها في تطوير وزيادة الإنتاج.
 وأشاد باستثمارات الراجحي في مجال الزراعة والصناعة ونجاحها في إعطاء قيمة مضافة للإنتاج وتحقيق مردود اقتصادي، لافتاً إلى استخدام الراجحي للطاقة الشمسية في الري المحوري وتصنيع التمور وإنتاج تقاوى القمح.
ووجَّه بالاهتمام باستثمارات الشيخ الراجحي ورعايتها وإزالة المعوقات التي تواجهها باعتبارها استثمارت ذات طبيعة خاصة، منوهاً إلى إنتاج أسمنت عطبرة 35% من إنتاج الأسمنت في البلاد.

إلى ذلك، قال وزير الاستثمار السوداني د.مدثر عبدالغني إن السودان وصل مرحلة الاكتفاء الذاتي من الأسمنت، والآن يعد العدة لتصديره.
وأشار إلى تجاوز استثمارات الراجحي في السودان المليار و100 مليون دولار. وحيا اهتمام الراجحي في استثماراته بموضوعات البيئة.
وكشف عن جهود لوزارته لمعالجة الإشكالات كافة التي تواجه الاستثمارات السعودية في السودان، وذلك بعد مناقشة التحديات التي تواجهها في ورشة مشتركة بين الجانبين.
من جانبه، تعهَّد الراجحي بتطوير استثماراته في السودان وإدخال التقانات الحديثه للمحافظة على البيئة وزيادة الإنتاج وتقديم الخدمات للانسان.
وقال إن إدخال التقانات الحديثة في الصناعة رسالة تشجيعية للمصانع المماثلة، وإلى العالم للاهتمام بالعلم والإنسان.
 واستعرض المدير العام لشركة أسمنت عطبرة ميسر رجاء الشلحي أنشطة الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية، والخدمات التي تقدمها للمجتمع في هذا الخصوص.

فريق اتحادي يقف على مشروعات تنموية بـ 3 ولايات

أنهى فريق للمتابعة والتقييم من وزارة التعاون الدولي جولاته التفقدية في ثلاث ولايات هي النيل الأزرق، وسنار والجزيرة، للوقوف ميدانياً على المشروعات التنموية التي مولت من قبل المنظمات ودول التعاون الثنائي. ويترأس الفريق وكيل الوزارة الطاهر سليمان إيدام.
وقال إيدام، في تصريحات، يوم السبت، إن هناك جهداً مقدراً بذل في مجال المياه، وإن هناك محطات ضخمة تم تشييدها في ولايتي سنار والجزيرة بقروض فاقت الـ 150 مليون دولار، وشارفت على الانتهاء بنسبة 70%، وأن حكومتي الولايتين وفرتا جزءاً كبيراً من المكون المحلي تذليلاً للعقبات.
 وأشار إيدام إلى أن هناك مشروعات أخرى في غاية الأهمية متمثلة في التعليم والصحة وملاعب للشباب عبارة عن منح وقروض من البنك الدولي، جايكا ودولة بلجيكا ومنظمة أيكوم الأميركية.

وأوضح إيدام أن الدولة تنادي بضرورة الانتقال السلس من الإغاثة إلى التنمية المستدامة.
 وأشار الي أن السلام يحرس بالتنمية، وأن وزارة التعاون الدولي بصدد إعداد استراتيجية العون الأجنبي وفق أولويات الولايات.
وقال إن أي مشروع أجنبي خارج خطط الدولة غير مرغوب فيه. ووعد إيدام بأنه سوف يتابع مع وزارة المالية الاتحادية لاستعجال تدفق المكون المحلي للولايات من أجل إكمال المشروعات التنموية الممولة أجنبياً.
وأكد إن الوفد تفاكر مع القطاعات والمنظمات الأحنبية في مسائل شتى تتعلق بإنجاح البرامج والمشروعات الإنمائية كل في مجاله.
 وأوضح أن ولاة الولايات الثلاث رحبوا بهذه الزيارة، وأمنوا على أهمية دعم إدارات التخطيط بكافة المعينات، وشرعوا على الفور في تكوين آليات تشرف على البرامج التنموية بالتنسيق مع وزارة التعاون الدولي من أجل ضبط العون الأجنبي. وقالوا إن الدعم الأجنبي يجب أن يكون متسقاً مع أولويات الولايات.

المواصفات تؤكد دعمها لتطوير صناعة الجلود بالسودان

أكدت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، دعمها لتطوير صناعة الجلود لدورها المهم في الاقتصاد السوداني، مشيرة إلى وجود نحو 50 لجنة فنية تقوم بإعداد المواصفات القياسية في خمسة آلاف مواصفة قياسية في جميع القطاعات، التي يزخر بها السودان.
وقالت ممثلة المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس نور السيد مختار خلال مخاطبتها ورشة تطوير صناعة الجلود بالسودان، إن لجنة الجلود والمنتجات الجلدية هي إحدى اللجان التي أنشئت في العام 2002 ولها دور كبير في تطوير قطاع صناعة الجلود.
وأشارت إلى أن السودان يزخر بكمية كبيرة من الجلود الخام ودباغتها وكادر فني ومراكز تدريب مؤهلة وسوق محلي وإقليمي وعالمي، مؤكدة أن توصيات هذه الورشة ستجد كل الرعاية والاهتمام والتنفيذ لأهمية هذا القطاع في الصادر.
من ناحيته، أكد مدير اللجنة الفنية للجلود والمنتجات الجلدية أحمد حاج الشيخ، أن صناعة الجلود لها دور مهم في الاقتصاد السوداني.
وأوضح أهمية التعاون والتنسيق مع المجلس القومي لتطوير الجلود، ومجلس تطوير الجلود بولاية الخرطوم والجهات ذات الصلة لإقامة مشاريع محكمة ومحددة لتنمية وتطوير صناعة الجلود.
وأضافت أن السودان يستورد منتجات جلدية بقيمة 60- 70 مليون دولار سنوياً.

تعيين مجلس جديد لمشروع الجزيرة بصلاحيات لوالي الولاية

أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، الخميس، قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة مشروع الجزيرة، برئاسة وزير الزراعة والغابات، ووالي ولاية الجزيرة، رئيساً مناوباً، ويعزز التشكيل الجديد صلاحيات حكومة ولاية الجزيرة لأول مرة .
ويواجه مشروع الجزيرة، في أواسط السودان، صعوبات تجعل استمراره على المحك نتيجة سنوات من الإهمال الحكومي وسوء الإدارة، وتسبب تردي المشروع في انهيار المرافق الحيوية بولاية الجزيرة، التي يقطنها نحو 3,7 ملايين نسمة .
وبحسب قرار الرئيس فإن عضوية مجلس إدارة مشروع الجزيرة تتكون من وزير الدولة بوزارة المالية، محافظ بنك السودان المركزي، وزير الزراعة والثروة الحيوانية بالجزيرة، وكيل وزارة الزراعة والغابات، وكيل الري بوزارة الموارد المائية والكهرباء، مديرعام هيئة البحوث الزراعية، عميد كلية الزراعة بجامعة الجزيرة، ومديرعام البنك الزراعي السوداني .
كما تشمل العضوية عبدالله أحمد محمد زين، اليسع محمد مصطفى، عباس عبدالباقي حمد الترابي، جمال دفع الله طه، الزين بخيت "ممثل ملاك الأراضي"، ممثل نقابة العاملين بمشروع الجزيرة ومحافظ مشروع الجزيرة عضواً ومقرراً .
وظل مشروع الجزيرة منذ 80 عاماً المصدر الوحيد لخزينة الدولة وتوفير العملات الصعبة عبر زراعة القطن، الذي كان يزرع في 400 600 ألف فدان، من جملة مساحة المشروع البالغة 2.2 مليون فدان، لكن المساحات المزروعة تقلصت إلى نحو 10% فقط من أراضيه .

20 طلباً إماراتياً للاستثمار بنهر النيل

كشف وزير الاستثمار بولاية نهر النيل محمود محمد محمود، عن تلقي وزارته لأكثر من 20 طلباً إماراتياً للاستثمار بالولاية، وبحث سبل التنسيق بين الوزارة والمحلية لتفعيل كل البرامج التي من شأنها الدفع بأنشطة استثمارية بالمحلية.
وقال الوزير خلال لقائه، الخميس، معتمد الدامر اللواء ركن (م) الطيب المصباح عثمان بحضور قيادات وزارته والمحلية، إن اللقاء يأتي في إطار تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية للأمن الغذائي العربي.
وأضاف أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في مسح مئة ألف فدان بمناطق تيات والبان جديد بمناطق نهرعطبرة، مشيراً إلى أهمية تفعيل قنوات العمل الاستثماري بين الوزارة والمحلية.
وأكد أن المحلية تمثل أهمية كبرى كونها تحتضن أهم المشاريع العربية الرائدة، بالإضافة إلى أنها ذاخرة بمقومات مشجعة وجاذبة للاستثمار.
وأكد الوزير أهمية وضع برنامج للتعاون الفني وتبادل المعلومات والخبرات عبر تفعيل دور مفوضية الاستثمار بالمحلية لتشجيع المجموعات الاستثمارية على الدخول في مشاريع جديدة.
وأعلن محمود أن وزارته تعمل على رسم خارطة لإنشاء أسواق وفنادق بالمحلية.
من جانبه، أشار معتمد الدامر إلى إتاحته للعديد من الفرص والاطلاع على عدد من جوانب النهضة الاستثمارية وتصنيف المستثمر والتحري الدقيق حول جديته وقدراته المالية وخبراته المتخصصة مع الجهات المعنية.
وأعلن عن قرار المحلية بإلغاء ختم الوديان الذي كان يعمل به في حيازات الأراضي، مشيراً إلى أنه كان يشكل عبئاً وهاجساً للعملية الاستثمارية بالمحلية.

الخميس، 15 ديسمبر، 2016

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الخميس

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس ب 6.7935 جنيها وعليه فالنطاق الأعلى هو 7.0652 جنيها والأدنى هو 6.7935 جنيهات.

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :
العملة شراء بيع متوسط
الدولار 6.5779 6.6108 6.5943
الين الياباني 0.0560 0.0563 0.0561
الجنيه الاسترليني 8.2510 8.2923 8.2716
الفرنك السويسري 6.4329 6.4651 6.4490
الدولار الكندي 4.9513 4.9761 4.9637
كرونة السويدية 0.7089 0.7124 0.7107
الكرونة النرويجية 0.7653 0.7691 0.7672
الكرون الدنماركي 0.9301 0.9348 0.9324
الدينار الكويتي 21.4583 21.5656 21.5119
الريال السعودي 1.7547 1.7635 1.7591
الدرهم الاماراتي 1.7914 1.8004 1.7959
ريال قطر 1.8056 1.8146 1.8101
الدينار البحريني 17.4382 17.5254 17.4818
ريال عماني 17.0808 17.1662 17.1235
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 8.9433 8.9907 8.9670
الدولار الحسابي (مصر) 0.4751 0.4809 0.4780
اليورو 6.9160 6.9506 6.9333

النفط: مساعٍ لتقليل استيراد المشتقات النفطية

كشف وزير النفط والغاز السوداني بالإنابة م. محمود محمد عبدالرحمن، الأربعاء، أن وزارته وضعت برنامجاً لتقليل استيراد المشتقات النفطية، في إطار البرنامج الخماسي للدولة، الذي يهدف إلى خروج المؤسسة السودانية للنفط من تجارة المواد البترولية.
وأبان عبدالرحمن أن عملية التقليل ستكون عبر زيادة السعة التكريرية لشركة مصفاة الخرطوم من أجل الوصول إلى الاكتفاء الذاتي والسعي نحو التصدير، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت زيادة مقدرة في المنتجات النفطية من المصفاة بإضافة عشرة آلاف برميل من خام دار المنتج في جمهورية جنوب السودان.
وأكد الوزير، لدى لقائه مدير شركة معدات الزيت والغاز المحدودة السعودية راشد عبدالله السويكت، مُضي الدولة في توطين صناعة النفط عبر الاستفادة من التجارب الدولية المختلفة.
واستعرض عبدالرحمن  فرص الاستثمار في المربعات النفطية، وبناء خطوط الأنابيب، وتأهيل مصفاة بورتسودان، وإنشاء محطات لمعالجة الغاز للاستفادة منه في مجال الطاقة.
  من جانبه، أكد مدير الشركة السعودية رغبته في الاستثمار في الفرص المتاحة بالسودان في مجالي المنبع والمصب بقطاع النفط، مؤكداً أنه سوف يقدم كل ما بوسعه من خبرات علمية وعملية عبر تكنولوجيا حديثة في مجال النفط والغاز وإنشاء المنشآت النفطية.
وأشار إلى إمكانيات شركته المادية والتكنولوجية وخبراتها العملية عبر تجاربها مع شركة أرامكو السعودية في تقديم الخدمات النفطية.

الأربعاء، 14 ديسمبر، 2016

تخصيص20% من زكاة القمح والقطن بالجزيرة للأيتام والمعسرين والفقراء

أجاز مجلس أمناء ديوان الزكاة بولاية الجزيرة في اجتماعه اليوم برئاسة الدكتور محمد طاهر أيلا والي الولايةبحضور الفاتح بشرى حشاش وزير الشؤون الاجتماعية والمهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة والدكتور تاج السر ميرغني الحميدي أمين ديوان الزكاة بالولاية وبقية الأعضاء بالإجماع توزيع نسبة 20% من نصيب الولاية من زكاة محصولات القمح والقطن للموسم الزراعي 2015م-2016م بمشروع الجزيرة على الأيتام والمعسرين والفقراء على أن يخصص 50 % منها لكفالة الأيتام و30% للمعسرين و20% للفقراء والمساكين والتي تبلغ 12.8 مليون جنيه.
وأشاد الوالي بنجاحات صندوق كفالة الأيتام التي غطت ثلاث محليات بنسبة 100% معلناً عن جهود جارية لكفالة جميع أيتام الولاية ومشاريع الأسر المنتجة داعياً لتكوين لجنة لحصر المعسرين.
من جانبه استعرض الدكتور تاج السر ميرغني أحميدي الأمين العام لديوان الزكاة بالولاية الترتيبات الإدارية والميزانية وتقرير جباية محصول القمح للموسم 2015م_2016م من الإنتاج الذي بلغ3،648،380 جوالاً وبلغت جملة الزكاة 181،818 جوالاً فيما دعا الدكتور الفاتح بشرى حشاش وزير الشئون الإجتماعية لزيادة دعم الهيئة الشعبية لكفالة الأيتام التي حققت نجاحات غير مسبوقة وعززت سنة النبي صلى الله عليه وسلم.
وأوضح المهندس عثمان سمساعة محافظ مشروع الجزيرة أن جملة مساحات القمح في الموسم السابق بلغت 338 ألف فدان، مشدداً على ضرورة تخصيص جزء من مال الزكاة للمعسرين من المزارعين.

تشريعي الجزيرة يجيز موازنة الولاية للعام 2017م والقوانين المصاحبة لها فى مرحلة العرض الثانى

أجاز مجلس ولاية الجزيرة التشريعي في جلسته اليوم برئاسة بروفيسور جلال من الله جبريل رئيس المجلس بالاجماع مشروع موازنة الولاية للعام المالي 2017م والقوانين المصاحبة في مرحلة العرض الثاني السمات العامة وذلك بعد ان قدم وزير المالية ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بالمجلس تقاريرهم حول السمات العامة لمشروع قانون الميزانية .
وتجدرالاشارة الى ان الاستاذ خالد حسين وزير المالية كان قد اودع منضدة المجلس مشروع قانون الإعتماد المالي للعام المالي 2017م في مرحلة العرض الأول .

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل وجاءت على النحو التالي:-
نفط عمان 52.15 دولارا
نفط مربان 53.05 دولارا
النفط العربي الخفيف 56.26 دولارا
النفط العربي الثقيل 52.15 دولارا
نفط برنت 54.33 دولارا

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الاربعاء

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء ب 6.7955 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 7.0673 جنيهات والأدنى هو 6.5237 جنيهات.

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي : -
العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.5779 6.6108 6.5943
الين الياباني 0.0571 0.0574 0.0572
الجنيه الاسترليني 8.3219 8.3635 8.3427
الفرنك السويسري 6.5039 6.5364 6.5202
الدولار الكندي 5.0077 5.0327 5.0202
كرونة السويدية 0.7178 0.7214 0.7196
الكرونة النرويجية 0.7807 0.7846 0.7827
الكرون الدنماركي 0.9409 0.9456 0.9433
الدينار الكويتي 21.4939 21.6014 21.5476
الريال السعودي 1.7549 1.7637 1.7593
الدرهم الاماراتي 1.7913 1.8003 1.7958
ريال قطر 1.8058 1.8148 1.8103
الدينار البحريني 17.4383 17.5255 17.4819
ريال عماني 17.0890 17.1744 17.1317
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 8.9433 8.9907 8.9670
الدولار الحسابي (مصر) 0.4751 0.4809 0.4780
اليورو 6.9963 7.0312 7.0137

عبدالغني يرحب بالاستثمارات التونسية في السودان

رحب وزير الاستثمار السوداني، مدثر عبدالغني، بالمستثمرين ورجال الأعمال والشركات التونسية للاستثمار في مجال القطاعات الزراعية والصناعية والخدمية، مشيراً إلى أن الوزارة أعدت دراسات فنية لمشاريع استثمارية، بجانب توفير المعلومات الدقيقة للمستثمرين الراغبين .
وقال عبدالغني خلال اللقاء الثلاثاء، مع وفد مجموعة التريكي الاستثمارية التونسية، إن الدولة تعمل على دعم الجهود العربية في مجالات الأمن الغذائي وتوظيف الموارد لخدمة قضايا الاقتصاد، واستعرض فرص ومجالات الاستثمار بالبلاد .
وأشار إلى المميزات التشجيعية الممنوحة للاستثمار، من حيث الإعفاءات الجمركية وسهولة الإجراءات وما يمنحه قانون الاستثمار من ضمانات، وقال إن الاستثمار يعد ركيزة اقتصادية مهمة تستهدف الدولة من خلاله استغلال الموارد، إلى جانب تطوير ودعم علاقات السودان في محيطه العربي  .
من جهته قال رئيس وفد مجموعة التريكي التونسية، إن زيارتهم للسودان تأتي بهدف استكشاف فرص الاستثمار والوقوف على التجارب الناجحة، مضيفاً أن المجموعة ترغب في الاستثمار الزراعي وخدمات نقل السكك الحديدية والكهرباء والطاقة، وأن لديها تجارب وخبرات كبيرة في هذه المجالات .
وقال إن لديهم معلومات جيدة عن مناخ الاستثمار في السودان، ما شجعهم على إبداء رغبتهم في توظيف خبرات المجموعة في تلك المجالات  .

السودان خارج قائمة الدول الأقل نمواً بحلول 2025

توقّع مدير عام مركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية بجهاز السودانيين العاملين بالخارج، خالد علي لورد، توقع خروج السودان من قائمة الدول الأقل نمواً بحلول العام 2025، داعياً لتمكين البلدان الأقل نمواً وتأهيلها بالتركيز على التحول الهيكلي .
 ونبّه لورد في مؤتمر صحفي الثلاثاء، حول تدشين البلدان الأقل نمواً للعام 2016، إلى أن الشروط لبلوغ ذلك تتمثل في دعم الموارد والاستثمار الإنتاجي واتباع سياسات اقتصادية كلية .
ولفت إلى أن عدد البلدان الأقل نمواً يبلغ 47 دولة من بينها 32 دولة في أفريقيا جنوب الصحراء .
وأشار لورد إلى أن هناك عدداً من الدول سيتم تخريجها من قائمة البلدان الأقل نمواً، يبلغ عددها حوالي 13 دولة في الفترة من 2020 وحتى 2025 .

النائب الأول يؤكد عمق العلاقات السودانية السعودية

أكد النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح عمق العلاقات السودانية السعودية، مشيراً إلى الروابط التاريخية والثقافية بين الشعبين الشقيقين، وذلك لدى لقائه وفد مجلس الأعمال السعودي السوداني، بحضور وزير مدثر عبدالغني ورئيس الجانب السعودي حسين بحري.
وجدَّد النائب الأول صالح التزام الدولة بتوفير البيئة والمناخ المناسب لجذب المستثمرين، ولا سيما الأشقاء السعوديين، مشيراً إلى مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة بتحقيق الأمن الغذائي، التي أطلقها إبان انعقاد القمة العربية الاقتصادية بالرياض، مؤكداً التزام الدولة بتذليل كل العقبات التي تعترض مسيرة الاستثمار بالبلاد.
وقال وزير الاستثمار عبدالغني إن اللقاء تناول نتائج ومخرجات اجتماعات مجلس الأعمال السوداني السعودي، التي انعقدت بالخرطوم خلال اليومين الماضيين.
من جانبه، أوضح رئيس الوفد السعودي بحري أن هناك رغبة حقيقية من المستثمرين السعوديين للاستثمار في السودان، داعياً إلى ضرورة تذليل كل العقبات التي تواجه قضايا الاستثمار.
ولفت إلى أن تكليف وزير الدولة بالاستثمار أسامة فيصل برعاية الاستثمارات السعودية في السودان، يؤكد توفر الإرادة السياسية السودانية لتقديم كل الدعم الممكن للمستثمر السعودي.

الجاز: علاقات السودان والصين "استراتيجية ومتطورة"

وصف مساعد الرئيس السوداني، عوض أحمد الجاز، مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية، وصف العلاقات بين البلدين بــ"الاستراتيجية والمتطورة"، مؤكداً دعم رئاسة الجمهورية لكل ما من شأنه الدفع بها إلى رحاب بعيدة لصالح الشعبين .
وبحث الجاز خلال اللقاء، الثلاثاء، مع وفد الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، برئاسة الأستاذ الصادق الرزيقي، الترتيبات المتعلقة بالزيارة المرتقبة لوفد رابطة الصحفيين الصينيين المقرر لها 25 ديسمبر المقبل .
وقد استمع الاجتماع إلى تنوير من أمين العلاقات الخارجية بالاتحاد، الوليد مصطفى، حول استعدادات اللجنة وبرنامج الزيارة التفصيلي، الذي يشمل الخرطوم وولايات البحر الأحمر ونهر النيل والشمالية، بجانب لقاءات مع النائب الأول لرئيس الجمهورية ووزير السياحة  .
ووصف الرزيقي الزيارة بالمهمة، لجهة وقوف الوفد على الجوانب الاقتصادية والسياحية بالبلاد .
ووعد الجاز بتقديم كل ما من شأنه إنجاح الزيارة، ودعا إلى ضرورة تمكين الوفد من زيارة المواقع السياحية والأثرية بالخرطوم والولايات  .