الخميس، 23 فبراير، 2017

اكتمال الترتيبات لانطلاقة المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي

اكتملت الترتيبات لانطلاقة المؤتمر العربي الثالث للاستثمار الزراعي تحت شعار "غذاؤنا.. مسؤوليتنا" برعاية كريمة من فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير - رئيس جمهورية السودان، وذلك خلال الفترة 27 - 28/فبراير/ 2017.
يعتبر المؤتمر الذي تنظمة الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي الأكبر من نوعه في المنطقة، ويهدف إلى الإسهام في رؤية الهيئة لتعزيز الأمن الغذائي العربي من خلال الاستثمار والإنماء الزراعي ويشارك في المؤتمر أكثر من 500 شخصية مرموقة تعنى بالمجال الزراعي حيث سيتم التعرف على الفرص الاستثمارية الحالية والجديدة، والاطلاع على الابتكارات والبحث العلمي، بالإضافة إلى بحث حلول فعالة ومستدامة لتحديات الاستثمار الزراعي.
يتم تنظيم المؤتمر بمهنية عالية لمنح المشاركين أفضل تجربة مشاركة واستفادة في الدولة المضيفة للفعالية باعتبارها إحدى أهمّ مناطق الاستثمار الزراعي الواعدة في العالم، ويتوافر فريق متخصص على مدار اليوم لتلبية احتياجات المشاركين وتقديم الدعم والمساعدة.

وكيل وزارة النقل يستعرض مع شركة جنرال إلكتريك الأمريكية آثار الحظر الاقتصادي على قطاع النقل

استعرض المهندس إبراهيم فضل عبد الله وكيل وزارة النقل والطرق والجسورالضرر الذي ألحقه الحظر الاقتصادي الأمريكي على قطاع النقل في السودان لا سيما سودانير والسكة حديد و ذلك لدى لقائه وفد يمثل شركة جنرال إلكتريك (GE) الأمريكية بمكتيه اليوم يزور البلاد هذه الأيام برئاسة المهندس أيمن خطاب المدير التنفيذي لشمال شرق إفريقيا .
ورحب وكيل الوزارة بالتعاون مع الشركة في مجالات النقل المختلفة، معربا عن أمله أن يشهد المستقبل تعاونا كبيرا بين السودان وشركة (GE) الأمريكية، مشيدا بمبادرة الشركة لفتح آفاق للتعاون بين الجانبين السوداني والأمريكي.
من جانبه أكد المهندس أيمن خطاب الرغبة الصادقة للشركة في التعاون مع السودان في مجالات النقل المختلفة مع إعطاء سودانير والسكة حديد أولوية خاصة .
يذكر أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أصدر أمرا تنفيذيا قضى برفع العقوبات الاقتصادية والتجارية المفروضة على السودان، و التي ألحقت أضرارا كبيرة بشركة الخطوط الجوية السودانية وهيئة سكك حديد السودان حيث إن معظم قطاراتها أمريكية الصنع.
وكان تطبيق الحظر الأمريكي الأقتصادي على السودان في عام 1997 نوفمبر في فترة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلنتون .

الأربعاء، 22 فبراير، 2017

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل وجاءت على النحو التالي:- نفط عمان 53.80 دولار
نفط مربان 54.85 دولار
النفط العربي الخفيف 56.78 دولار
النفط العربي الثقيل 53.80 دولار
نفط برنت 55.65 دولار

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :- العملة شراء بيع متوسط
الدولار 6.6667 6.7000 6.6834
الين الياباني 0.0589 0.0592 0.0590
الجنيه الاسترليني 8.2982 8.3397 8.3189
الفرنك السويسري 6.5992 6.6322 6.6157
الدولار الكندي 5.0725 5.0979 5.0852
كرونة السويدية 0.7431 0.7468 0.7450
الكرونة النرويجية 0.7973 0.8013 0.7993
الكرون الدنماركي 0.9474 0.9521 0.9498
الدينار الكويتي 21.7838 21.8927 21.8383
الريال السعودي 1.7784 1.7873 1.7828
الدرهم الاماراتي 1.8163 1.8254 1.8208
ريال قطر 1.8322 1.8414 1.8368
الدينار البحريني 17.6819 17.7703 17.7261
ريال عماني 17.3124 17.3990 17.3557
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 9.0640 9.1120 9.0880
الدولار الحسابي (مصر) 0.4815 0.4874 0.4844
اليورو 7.0427 7.0779 7.0603

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الخميس

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 
ب 6.6278 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 6.8929جنيهات والأدنى هو 6.3627جنيهات .

اكتشاف معبد أثري بـ "شندي" يرجع تاريخه لأكثر من ألفي عام

كشف وزير الاستثمار والصناعة والسياحة بولاية نهر النيل، المهندس محمود محمد محمود، أن البعثات الأثرية تمكنت من كشف معبد أثري بمنطقة أم علي شمال شندي، يعود للحضارة المروية، يرجع تاريخه لأكثر من ألفي عام قبل الميلاد.
وأكد محمود أن الولاية تعمل من أجل النهوض بالسياحة، وذلك من خلال المنتجعات السياحية الجديدة بمناطق النقعة والمصورات والبجراوية وشلال السبلوقة، وربط المناطق السياحية بالطرق.
وفي منحى آخر، أعلن وزير الاستثمار والصناعة مراجعة أكثر من 100 مشروع زراعي استثماري بمحلية شندي. وقال إن 60 مشروعاً فقط استوفت الشروط وباشرت العمل، وهناك 40 مشروعاً لم تستوف الشروط، تم نزع عدد منها وإنذار بقية المستثمرين.
وأضاف أن وزارته سوف تفعل جميع القوانين الاستثمارية، ولن تتهاون في تطبيقها لكل المشاريع التي لا تلتزم بالشروط المنصوص عليها.

"الزكاة" يُدرِّب طلاباً أفارقة على مناهج العمل في السودان

كشف معهد علوم الزكاة عن تدريب أكثر من 400 من الطلاب الوافدين الأفارقة والآسيويين في جامعة أفريقيا العالمية على مناهج العمل الزكوي في السودان، التي تمت ترجمتها إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية.
وقال مدير إدارة العلاقات الخارجية والإعلام بالمعهد، علي بديوي، في الاجتماع التنويري الذي عقده، الأربعاء، إن المعهد يعمل مجال التدريب مسارات تشمل تدريب العاملين بتنظيم دورات تدريبية لهم في مجال المحاسبة والتقنية، ومناهج علوم الزكاة داخل وخارج السودان، والعمل على تأهيلهم ورفع قدراتهم.
وأوضح بديوي أن المسار الثاني يتجه نحو تدريب الشرائح الفقيرة التي يتم تملكها المشاريع الإنتاجية للخروج من دائرة الفقر لمساعدتهم لإنجاح مشاريعهم. وأضاف "المسار التدريب الثالث يختص بالتدريب النوعي للسودانيين والأجانب".
وأشار إلى العلاقات المتميزة للمعهد مع دواوين وبيوت الزكاة الإسلامية، كاشفاً عن توقيعه للعديد من الاتفاقيات معهم، خاصة دولة إندونيسيا في مجال التدريب وتبادل الخبرات في مجال العمل الزكوي.
وفي ما يتعلق بخطة المعهد المستقبلية، قال إن المعهد بصدد توقيع شراكة مع جامعة أفريقيا العالمية، بعد موافقة الجامعة ووزارة التعليم العالي لتدريس مناهج الزكاة، ومنح الطلاب شهادات بكالريوس وماجستير ودكتوراه في العلوم الزكوية، كما يسعى المعهد للتدريب عن بعد إلكترونياً للعاملين في الزكاة بالولايات.

"البحيرات" تستفيد من التجربة السُودانية في التعدين التقليدي

التئم، الأربعاء، في الخرطوم، الاجتماع الثاني لمسؤولي التعدين التقليدي بمنظمة دول البحيرات العظمى، لمناقشة تنظيم التعدين التقليدي والصغير بدول المنظمة، بجانب الاستفادة من التجربة السودانية في تنظيم التعدين التقليدي وتعميمها، وإنشاء قاعدة بيانات للمعادن واستغلالها في الترويج لتلك الثروات.
وقال مدير هيئة الأبحاث الجيولوجية محمد أبوفاطمة، إن الاجتماع يهدف كذلك لوضع خطة للتخلص من المواد الضارة المستخدمة في القطاع، وكذلك وقف استغلال الأطفال والنساء في أنشطة التعدين التقليدي. وأضاف "الاجتماع يهدف للاستفادة من التجربة السودانية في تنظيم القطاع".
من جهته، أكد المنسق الوطني لدول البحيرات والسفير بوزارة الخارجية السودانية السفير محمد حسن أن هذا الاجتماع يهدف إلى تنظيم عملية الاستخراج التقليدي للذهب، مبيناً أن المجتمعين يأملون في أن يخرج الاجتماع بنتائج وتوصيات محددة تُساهم في الارتقاء بالقطاع.
ووصف السكرتير العام لمنظمة دول البحيرات السفير أمبيلي لقابو التعدين التقليدي عن الذهب بأنه أحد الركائز الاقتصادية المهمة لدول البحيرات، الذي يعمل فيه عدد كبير من المواطنين، لذلك تسعى المنظمة إلى تنظيمة لتعظيم الفائدة التي تُجنى من وراء هذا النشاط.

وزير الزراعة يقف على "توطين" القمح بالنيل الأبيض

وقف وزير الزراعة والغابات الاتحادي أ.د. إبراهيم الدخيري، خلال زيارته للنيل الأبيض، على مشروع توفير التقانات الزراعية ورفع الإنتاجية عبر مشروع توطين القمح، كما وقف على تركيب الوابورات الكهربائية بعدد من المشاريع الزراعية بمحلية الدويم.
واطمأن الدخيري على محصول زهرة الشمس الذي تتبناه شركة هارفست بعدد من المشاريع الزراعية بمحلية قلي.
وأشاد الدخيري بتجربة مشروع مهلة بمحلية الدويم الذي طبقت فيه التقانات الزراعية كافة. وقال إن المساحات المستهدفة بزراعة محصول القمح هذا الموسم تجاوزت 600 ألف فدان بأنحاء السودان كافة، منها 30 ألف فدان بولاية النيل الأبيض، ويُبِّشر بإنتاجية عالية تساهم في زيادة المقدرة على الاكتفاء الذاتي.
بدوره، أوضح وزير الزراعة والري والغابات بالولاية د.محمد عبدالله عمر، أن وزارته تبنت مشروع تطبيق التقانات الزراعية لزيادة الإنتاج والإنتاجية.
وأعرب عن شكره لوزارة الزراعة الاتحادية، ودعمها المتواصل لنهضة وتطوير الزراعة بولاية النيل الأبيض، خاصة برنامج كهربة المشاريع الزراعية.

الصين توافق على إنشاء مسلخ متكامل لتصدير اللحوم

أعلن مساعد الرئيس السوداني، د. عوض أحمد الجاز، نائب رئيس اللجنة العليا للإشراف على العلاقات السودانية الصينية الروسية الهندية، موافقة الصين على إنشاء مسلخ متكامل في السودان ستكتمل به خارطة عملية تصدير اللحوم إلى الخارج .
وترأس الجاز يوم الأربعاء، اجتماع اللجنة الذي انعقد في القصر الرئاسي بالخرطوم، وقال في تصريحات إن المسلخ ستكون له قيمة حقيقية مضافة إلى الثروة الحيوانية .
وأكد الجاز أن وفداً صينياً سيزور البلاد هذه الأيام للاستثمار في مجال الثروة السمكية البحرية والنيلية، وسيتفقد مواقع الإنتاج السمكي في بحيرة سد مروي وولاية البحر الأحمر .
وأعرب عن أمله بأن يؤدي انعقاد أعمال اللجنة الوزارية الهندية المشتركة حالياً بالهند، إلى تطوير العمل المشترك للاستفادة من المشروعات التي ترغب الهند في الاستثمار فيها .
وأوضح الجاز أن فريقاً من الحجر الزراعي والحجر البيطري سيزور روسيا لتطوير التجارة، بجانب وفد من وزارة المالية لتطوير العمل المالي والمصرفي بين السودان وروسيا .

مؤتمر رؤساء الجاليات السودانية يوصي بإنشاء بنك للمغتربين

أنهى مؤتمر رؤساء وممثلي الجاليات السودانية بالخارج الذي نظمه جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج أعماله بعدد من التوصيات، شملت إنشاء بنك المغتربين وتعميم الاستفادة من مدخراتهم بسياسات تشجيعية مجزية ومراجعة سياسات قبول أبناء المغتربين بمؤسسات التعليم العالي المختلفة.
وكان المؤتمر قد أعاد الثقة في د.إبراهيم أحمد البحاري رئيساً للمجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج، وشارك في جلساته أكثر من 200 مشارك من رؤساء وممثلي الجاليات السودانية بالخارج من 50 دولة، بجانب قادة وممثلي الأجهزة والجهات ذات الصلة بالداخل .
وركزت توصيات المؤتمر على أربعة محاور تمثلت في اقتصادات الهجرة، قضايا وهموم المغتربين، الدبلوماسية الرسمية والشعبية، قضايا الإعلام الموجه للمغتربين والحوار المجتمعي. وأوصى المؤتمر بالتدريب النوعي لبناء قدرات العمالة السودانية لرفع كفاءتها وتطوير مؤسسات تحويل مدخرات المهاجرين والمغتربين.
وشدَّد على التوسع في إنشاء المدارس السودانية بالخارج وتطبيق نظام التأمين الاجتماعي والصحي ومراجعة الإعفاءات الضريبية والجمركية، وتعزيز دور آلية حماية السودانيين بالخارج، وتكوين اللجان المشتركة مع الجهات ذات الصلة لتنفيذ توصيات المؤتمر.
ودعا المؤتمر لتفعيل الإعلام الموجه للمغتربين والتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، وتخصيص برامج موجهة للمغتربين في برامج الإعلام المختلفة، وتعزيز ودعم مخرجات الحوار الوطني والمجتمعي من قبل الكيانات، والتأكيد على دور المجلس الأعلى للجاليات في الحوار المجتمعي.

الصندوق الوطني لدعم العودة :المغتربون يثمنون دعم رئاسة الجمهورية للصندوق

اشاد الصادق محمد احمد اسحق المدير العام للصندوق الوطني لدعم العودة بالانابة، برعاية رئاسة الجمهورية للصندوق من اجل مساندة العائدين للوطن على الاستقرار والمساهمة الايجابية فى دفع عجلة الاقتصاد الوطني .
وقال فى تصريح صحفي اليوم ان مؤتمر رؤساء الجاليات السودانية بالخارج ومؤتمر الكفاءات اللذان ينعقدان هذه الايام بالخرطوم بمشاركة واسعة من المغتربين والذي شرفه نائب رئيس الجمهورية وعدد من الوزراء ،قال ان هذه المؤتمرات تعزز من قيمة المغترب ومساهماته فى بناء وطنه .
واوضح ان الصندوق قد بدأ قوياً بدعمه للعائدين من الجمهورية اليمنية مؤخراً ومساعدته لهم في استقرارهم واسرهم فى الوطن ، واضاف ان المغتربين يقدرون ويثمنون دعم السيد رئيس الجمهورية للصندوق الذي جاء فى خطاب عيد الاستقلال، وكذلك لنائب الرئيس الذي اكد هذا الدعم فى خطاب الجلسة الافتتاحية لمؤتمر قيادات الجاليات السودانية .
الجدير بالذكر ان الصندوق قدم من خلال فعاليات المؤتمر خطته للعام 2017 التي تؤكد سعي الصندوق لإنفاذ توجيهات رئاسة الجمهورية الخاصه بالعائدين دعماً لهم ولاستقرارهم في البلاد .

وفد شركة إطعام للاستثمار يقف على تجربة مشروع إنتاج الدواجن بمصنع دواجن النيل

زار وفد شركة إطعام للاستثمار المحدودة الولاية الشمالية اليوم برئاسة الأستاذ علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق لرئيس الجمهورية رئيس مجلس إدارة الشركة، حيث استقبل الوفد بمحلية مروي وزير الاستثمار والسياحة بالشمالية الأستاذ جعفر عبد المجيد، ومعتمد المحلية العميد مبارك محمد شمت ومدير شرطة المحلية العميد عبد الله أبوسن ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني المقدم سيف الدولة علي ونائب رئيس المؤتمر الأستاذ عوض الكريم إبراهيم وعدد من القيادات.
ووقف الوفد على تجربة مشروع إنتاج الدواجن بمصنع دواجن النيل بأمري وتلقى شرحا" حول مراحل الإنتاج.
ورحب وزير الاستثمار بالزيارة مبينا أنها تأتي في إطار التنسيق والترتيب لمشروعات استثمارية صناعية لشركة إطعام بالولاية، وقدم سردا" مفصلا" لخطط وبرامج الوزارة الرامية لترقية وتطوير النشاط الاستثماري والصناعي والسياحي بالولاية. مشيرا إلى ضرورة التعاون المشترك وتبادل الرؤى والأفكار بين وزارته والشركة بما يعزز فرص نجاح الاستثمارات المتعددة.
وأبدى معتمد مروي سعادته بالزيارة متطرقا للدور الكبير الذي تلعبه شركة إطعام في الخدمات بالمحلية من خلال خططها لمشروعاتها الاستثمارية الرائدة.
من جانبه عبر مدير عام شركة إطعام الأستاذ علي محمد عبد الله بندق عن عميق شكره وتقديره لحكومة وقيادة حكومة الولاية ومحلية مروي لما وجدته الزيارة من اهتمام بالغ من كافة المكونات، وأشاد بمجهودات والي والولاية ووزارة الاستثمار في تيسير وسهولة إجراءات الشركة التي تشمل مشروعاتها الاستثمارية عددا من ولايات السودان .
هذا ويلتقي الوفد والي الشمالية بدنقلا ويزور محلية البرقيق .

الثلاثاء، 21 فبراير، 2017

البشير يعلن عن قيام مفوضية ترعى حقوق المغتربين

أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير متانة العلاقات السودانية الأماراتية وقال إنها أصبحت استراتيجية، وأشار إلى العلاقة التاريخية التي ربطت بين البلدين من لدن الزعيمين الراحلين الشيخ زايد بن سلطان والمشير جعفر نميري عليهما رحمة الله.
وقال البشير خلال مخاطبته حفل افتتاح السفارة السودانية بأبوظبي اليوم الاثنين قال إن الوسام الذي قلدته له الإمارات ما هو إلا تكريم للشعب السوداني.

وأشاد رئيس الجمهورية بأعضاء الجالية السودانية وأعلن عن قيام مفوضية المغتربين لترعى جميع حقوقهم، وجدد البشير حرصه واهتمامه بدعم السفارة السودانية بالأمارات وعبر عن سعادته بهذا التطور الكبير الذي شهدته الإمارات وأرجع ذلك إلى الحكمة الذي تحلى بها الشيخ زايد عليه رحمة الله وأبناؤه من بعده.
وقدم سفير السودان بالإمارات محمد أمين الكارب تهانيه لرئيس الجمهورية بمناسبة منحه وسام الشيخ زايد من الدرجة الأولى وقال إنه استحق ذلك العمل بجدارة. واضاف أن افتتاحهم للسفارة اليوم يتزامن مع جملة من البشريات تشهدها العلاقات بين البلدين، واستطرد قائلاً :(أتى هذا الافتتاح وهذه الزيارة بعد رفع العقوبات الأمريكية والذكرى ال 61 للاستقلال المجيد). وأضاف الكارب أن هذا الافتتاح يتصادف مع ذكرى زيارة الشيخ زايد للسودان في العام 1972 )..
وعبر الكارب عن تقديره لدولة الأمارات لمواقفها تجاه السودان، وأشاد بوقفة أبناء الجالية السودانية وقال إنهم جميعاً يستحقون هذه الإشادة ولم يترددوا حينما يطلب منهم وقفة، وكشف عن جهد كبير قام به السفراء من قبله حتى تم إنجاز هذا العمل الكبير.

الأسماك المصرية أخطر من الفواكه والخضروات

ذهلت تماماً وأنا أتابع على «الفيس بوك» مقاطع فيديو لبرامج تلفزيونية بثتها قنوات مصرية حول الأسماك المصرية وطرق صيدها الخطيرة. برنامج «خيط وحرير» على قناة القاهرة والناس كشف مفاجأة مدوية عندما تخفى فريق الإعداد وقاموا بتصوير رحلة صيد مع مجموعة من الصيادين الذين يستعملون مادة سامة لقتل الأسماك حتى تطفو على سطح المياه ومن ثم سحبها بالشباك وبيعها في الأسواق ولكبار التجار لتصديرها للخارج.
 في الحوار المترجم على الشاشة والمسموع جداً تسأل محررة القناة أحد الصيادين عن درجة خطورة المادة التي يذوبها في المياه ولماذا يتم استعمالها وهل يمكنها أن تأكل من هذه الأسماك وحمل جزء منها لمنزلها؟ يجيبها الصياد بأن هذه الأسماك لا تصلح للأكل لأن بها مواد سامة جداً، وهم يبيعونها دون أن يعلم أحد كيف يصطادونها. وعندما سألته عن «إذا عرفونا؟». يجيبها بضمير إنساني غائب: «محدش حيعرف»!!!.
في برنامج «انتباه» على قناة المحور أكدت المذيعة أن الأسماك المصرية تتم تربيتها وتغذيتها في مياه غير صالحة الأمر الذي يعرض المستهلك لأمراض خطيرة كالفشل الكلوي والكبد الوبائي والسرطانات.
صحيفة (حرية بوست) نشرت قبل أيام خبراً منسوباً للدكتور محسن صالح أستاذ الإنتاج السمكي قال فيه إن الأسماك المصرية تتم تربيتها في مياه المصارف كمصرف كتشنر ومصرف الرهاوي وبحر أبقر وغيرها، وإن نسبة التلوث بهذه الأسماك تصل إلى عشرة أضعاف من المسموح به عالمياً.
د. محسن قال أيضاً في أحد اللقاءات التلفزيونية على قناة مصرية إنهم قاموا بتحليل أسماك تلك المزارع ووجدوا في لحومها عناصر ثقيلة كالرصاص والكادميوم والزئبق وهي خطرة جداً على صحة الإنسان.
توقفت دول الاتحاد الأوروبي منذ عام 1996م عن استيراد الأسماك المصرية، لأن القائمين على أمر التصدير لم يلتزموا بالاشتراطات الصحية التي تضعها تلك الدول.
هناك دراسة لطالب في جامعة الزقازيق أوصت بضرورة منع صيد الأسماك بالطرق غير القانونية التي يتم اتباعها في مصر كالديناميت والمبيدات الحشرية والصعق الكهربائي.
بعد كل هذه الدلائل والمؤشرات على فساد وتلف وخطورة الأسماك المصرية، نناشد جهاتنا المختصة ضرورة تفعيل قرار حظر دخول هذه السميات إلى أسواقنا وتشديد الفحص في الموانئ والمطارات والطرق البرية على أية سلعة غذائية تأتينا من مصر حتى «التونة والساردين» والمربى المصنعة من الفراولة التي تروى بمياه الصرف الصحي.
أقول ذلك وبين يدي الخبر الذي نشرته صحيفة «التيار» أمس حول تسرب زيتون مصري إلى سوق أم درمان برغم قرار حظر الحكومة استيراد جميع أنواع الخضر والفاكهة والأسماك المصرية منذ سبتمبر من العام الماضي، وذلك بعد أن تم تزوير ديباجة بلد المنشأ لدولة أخرى.
وكانت ذات الصحيفة قد نشرت في الأسابيع الماضية مواد صحفية تتحدث عن تزوير في أختام الفواكه والخضروات المصرية لخرق قرار الحظر وتغيير اسم الدولة قبل دخولها في الأسواق وكأنها أتت من جهة غير مصر، وهو الأمر الذي اعترف به تجار مصريون في قنوات وبرامج موثقة على (اليوتيوب).

انطلاقة معرض دواجن السودان التاسع في «22-25» فبراير

كشفت شركة اكسبو تيم عن انطلاقة فعاليات معرض دواجن السودان الدورة التاسعة في الفترة من 22 – 25 فبراير 2017 بمعرض الخرطوم الدولي والذي تنظمه شركة اكسبو تيم للخدمات، تحت اشراف وزارة الثروة الحيوانية والسمكية ووزارة التجارة يشهد المعرض في دورته الحالية تطوراً ملحوظاً من حيث عدد المشاركين تحت شعار «انتاج من أجل التصدير». مشاركة داخلية وخارجية
وقال المدير العام لشركة اكسبو تيم أسامة مصطفى عبود ان المعرض يتم بمشاركة أكثر من 400 شركة عالمية يمثلها أكثر من 1000 من رجال المال والأعمال العرب والأجانب بالاضافة الي مشاركة الشركات الوطنية ومؤسسات وهيئات حكومية، يشهد معرض دواجن السودان في هذه الدورة نقلة نوعية كبيرة من حيث عدد الشركات العالمية اكثر من 31 دولة والتي تعرض منتجاتها وخدماتها لأول مرة للسوق السوداني. من حيث اهتمام هذه الشركات بالسوق السوداني الواعد وتنامي حجم الاستثمارات الوطنية، العربية والأجنبية وتشهد الدور الجديدة مشاركة مباشرة من الولايات المتحدة الامريكية.
أهداف المعرض
واوضح أسامة ن المعرض يهدف للترويج عن السودان عالمياً ،توطين صناعة الدواجن واستغلال المميزات النسبية للسودان في انتاج الدواجن ليصبح السودان من الدول المصدرة للحوم ومنتجات الدواجن.تطوير الاستثمارات العربية والأجنبية في السودان.ادخال التقانات الحديثة والوسيطة في مجال الانتاج الزراعي والحيواني.تعزيز وضع السودان الاقليمي كدولة مصدرة للكتاكيت عمر يوم والبيض المخصب. توفير منصة ترويجية للشركات الوطنية.
معارض مصاحبة
وذكر أسامة ان هنالك معارض مصاحبة للمعرض الرئيسي منها معرض السودان للانتاج الحيواني يحتوي علي سلالات الابقار والضان والماعز،الاعلاف والمركزات،اللحوم وتصنيعها ،الالبان ومنتجاتها ،الخيول « سلالات – تربية – استعراض » ،الحيوانات البرية ، معرض مزرعتنـــا يحتوي علي المزارع الصغيرة ،الصناعات الصغيرة واليدوية للمنتجات الحيوانية والداجنة ومشتقاتها ،مشاريع التمويل الاصغر،المشاريع التعاونية والشراكات الصغيرة ،المشاتل « اشجار – زهور ».
مهرجان الدواجن واللحوم الثالث :
وكشف أسامة عن تنظيم مهرجان الدواجن واللحوم الثالث بالسودان ، والذي يشتمل علي عروض حية لسلالات الدواجن ومهرجان تذوق وجبات الدواجن بالاضافة لنقاط ومراكز بيع مباشر للجمهور ومسابقات وجوائز مختلفة. كما تتوفر كافيتريات لبيع منتجات الدواجن المطبوخة مباشرة للجمهور مما يتيح فرص للترويج لمنتجات الشركات وباشهار علامات الجودة والتميز.
جناح وسائط النقل والتخزين المبرد
واضاف انه من أجل انجاح المعرض ليخدم دوره في النهوض بقطاع صناعة الدواجن، فان اكسبو تيم تنظم معرض وسائط النقل والتخزين المبرد الذي يشكل منصة ترويجية وتسويقية للشركات العاملة في مجال وسائط النقل والتخزين المبرد «شاحنات، حافلات، سيارات توزيع، معدات التبريد، المخازن المبردة» باعتبار أن النقل المبرد هو من أهم حلقات التوزيع لقطاع منتجات الدواجن واللحوم.
جناح التوليد الكهربائي:
يتم تنظيم الجناح الكهربائي ليخدم قطاع الانتاج الداجني والزراعي بتوفير وسائل توليد الطاقة في مواقع المشاريع الانتاجية بمشاركة كبريات الشركات العالمية المنتجة لمعدات التوليد الكهربائي
المؤتمر العلمي التاسع لإدارة وإنتاج الدواجن والحيوانات :
وزاد أسامة بلا شك يتمتع السودان بميزات كثيرة تعد ملائمة لانتاج الدواجن من حيث توفر الكادر البشري المؤهل وقلة تكلفة الأعلاف في السودان مقارنة بدول الجوار ومن أجل النهوض بهذا القطاع ليحتل السودان مكانه المرموق كدولة منتجة ومصدرة للدواجن ومنتجاتها علي المستوي الاقليمي والدولي.
يشتمل المؤتمر علي عدة أوراق تغطي العديد من المحاور العلمية والعملية بمشاركة مؤسسات القطاع العام والخاص. تركز أوراق العمل والمحاضرات علي تغطية جوانب التمويل والتأمين وقطاع الصادرات.
الملتقى الاستثماري
ضمن فعاليات المعرض تقام لقاءات بين رجال الأعمال والانتاج الحيواني من السودان ورصفائهم من الولايات المتحدة الامريكية، مصر، سوريا، السعودية، الامارات، كينيا وبعض دول الاتحاد الأوربي وشرق آسيا من أجل خلق شراكات في مشاريع زراعية وحيوانية. كما تشارك عدة ولايات بأجنحة في المعرض وندوات استثمارية..
وتوقع أسامة أن تشارك في زيارة المعرض وفود من رجال المال والزراعة من دول الجوار : مصر، تشاد، كينيا، يوغندا، أثيوبيا، ارتريا، أيضاً زوار من الولايات المتحدة الأمريكية، انجلترا، فرنسا، بلجيكا، ألمانيا، وذلك نتيجة للمجهود الدائم من أجل تطوير معرض دواجن السودان وقد بدأ المعرض اعتباراً من الدورة الماضية في أخذ مكانه المميز في خارطة المعارض العربية ،الافريقية والعالمية. أيضاً الاهتمام الذي توليه شركة اكسبو تيم لهذا المعرض وذلك من خلال حملة الترويج والتسويق لهذه الدورة بالمشاركة في عدة معارض عالمية في مصر، هولندا، فرنسا، الهند ، روسيا، اثيوبيا، كينيا، تركيا،والأردن، بالاضافة الي الاعلان في الصحف والمجلات العالمية المتخصصة وحملة البريد الالكتروني واعلانات الانترنت..

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل وجاءت على النحو التالي:-
نفط عمان 53.80 دولارا
نفط مربان 54.85 دولارا
النفط العربي الخفيف 56.78 دولارا
النفط العربي الثقيل 53.80 دولارا
نفط برنت 55.65 دولارا

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :-
العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.6667 6.7000 6.6834
الين الياباني 0.0588 0.0591 0.0589
الجنيه الاسترليني 8.3322 8.3739 8.3530
الفرنك السويسري 6.6066 6.6396 6.6231
الدولار الكندي 5.0818 5.1072 5.0945
كرونة السويدية 0.7434 0.7471 0.7453
الكرونة النرويجية 0.7987 0.8027 0.8007
الكرون الدنماركي 0.9459 0.9506 0.9483
الدينار الكويتي 21.7736 21.8825 21.8280
الريال السعودي 1.7779 1.7868 1.7823
الدرهم الاماراتي 1.8157 1.8248 1.8202
ريال قطر 1.8299 1.8390 1.8345
الدينار البحريني 17.6740 17.7624 17.7182
ريال عماني 17.3127 17.3993 17.3560
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 9.0640 9.1120 9.0880
الدولار الحسابي (مصر) 0.4815 0.4874 0.4844
اليورو 7.0307 7.0659 7.0483

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الأربعاء

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الأربعاء 
ب 6.6253 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 6.8903جنيهات والأدنى هو 6.3603 جنيهات .

التهامي يُطالب بمراجعة الرسوم المفروضة على المغتربين

طالب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، الدولة بضرورة مراجعة الرسوم المختلفة المفروضة على المغتربين، بالإضافة إلى إنفاذ الحوافز التي اقترحها الجهاز، بجانب تفعيل اللجنة الوطنية لأسواق العمل تعزيزاً لمكاسب الهجرة وتوسيع لفرص الاستثمار.
ورأى التهامي، خلال مخاطبته، الثلاثاء، أعمال في مؤتمر رؤساء الجاليات بالخارج، أهمية تأسيس مجلس تنسيق استثمارات المغتربين، وحل قضايا المغتربين بما يتوافق مع برنامج إصلاح الدولة، مبيناً بأن الجهاز حقق نجاحاً مقدراً في مجالات، أهمها إعادة مفهوم اقتصاد الهجرة للواجهة، وتعزيز حماية السودانيين بالخارج.
وأضح أن الجهاز ابتدر فكرة قانون الإتجار بالبشر الذي أُجيز من الجهات المختصة، وإنشاء صندوق العودة الطوعية ومركز دراسات الهجرة وجامعة المغتربين والمجلس الأعلى للجاليات، في إطار حل قضايا المغتربين، وإعادة الثقة بين المغترب ومؤسسات الدولة .
وامتدح التهامي اهتمام قيادة الدولة بقضايا السودانيين العاملين بالخارج، وأفراد فقرات خاصة في خطابات رئيس الجمهورية لهموم المغتربين، وأشاد بدور السودانيين بالخارج وتصديهم لما يحاك ضد السودان وقيادته في المنظمات الأجنبية .

شركة سعودية تستثمر في مجال صهر النحاس بالسودان

أعلنت شركة صهر النحاس السعودية أنها ستستثمر مع شركة أرياب السودانية في مجال استخراج واستخلاص، وتصنيع خام النحاس، وأن إمكانياتها تصل لإنتاج 300 ألف طن سنوياً. والتقت إدارتا الشركتين، الثلاثاء، بوزير المعادن السوداني د.أحمد محمد الصادق الكاروري.
ووصف وزير المعادن الكاروري مشروع استغلال خام النحاس الموجود بمربع الامتياز التابع لشركة أرياب للتعدين، بأنه أحد المشاريع الكبرى بالبلاد، لجهة عدم الوجود لصناعة النحاس والحديد في السودان ودول الإقليم المجاورة.
ودعا الوزير، خلال لقائه رئيس مجلس إدارة شركة صهر النحاس السعودية، الشيخ فهد العنزي وأحد ملاكها، المستثمرين السعوديين للدخول في صناعة النحاس في السودان كخطوة أولى، يمكن بعدها الانتقال الى صناعات أخرى قريباً، مشيراً إلى أن الاستثمارات السعودية ستجد كل الدعم من السودان.
من جانبه، كشف العنزي، في تصريحات صحفية عقب لقائه الوزير، عن تعاون بينهم وشركة أرياب للعمل في مجال التنقيب، واستخراج خام النحاس وشحنه للمملكة العربية السعودية للمصهر الشركة الموجودة في مدينة ينبع، التي تبعد عن مدينة بورتسودان نحو 400 كيلو، الذي يعد المصهر الأول من نوعه في الشرق الأوسط بطاقة إنتاجية تصل إلى 300 ألف طن سنوي ، مشيراً إلى أن هذا الاستثمار يضم إلى جانب السعودية الإمارات واليابان.
ولفت إلى أن هذا المشروع سيرى النور ويخدم السودان والمملكة العربية السعودية، والتحالف القائم بينهما في هذا المجال والمجالات الأخرى.
من جهته، أوضح مدير شركة أرياب للتعدين نصر الدين الحسين؛ أن الجانبين وقعا مذكرة تفاهم تؤطر لعلاقة مستقبلية بين شركة صهر النحاس وشركة أرياب في مجال استخراج واستخلاص وتصنيع خام النحاس، مشيراً إلى أن هذه المذكرة هي بداية يوقع بعدها الطرفان خلال أربعة أشهر العقد النهائي، تمهيداً لبدء العمل في هذا المشروع.
وكشف عن أن احتياطات شركة أرياب من النحاس والمعادن المصاحبة في أربعة مواقع تقدر بـ 17 مليار دولار، مشيراً الى أن العمل والبحث سيتواصل في بقية المواقع التى تقدر فيها احتياطات النحاس بخمسة ملايين طن.

السودان يستنبط 4 عينات جديدة من "الأرز الهوائي"

أعلنت هيئة البحوث الزراعية بالسودان، يوم الثلاثاء، عن استنباط عينات من الأرز الهوائي هي العينة كوستي "1" وكوستي "2" وأم جر وأكرا، وأكدت أن هذه العينات تميزت بالإنتاجية والجودة العالية والنضج السريع، منوهة للنجاحات المحققة في المجال .
وأرجع نائب المنسق القومي لبرنامج بحوث الأرز بهيئة البحوث الزراعية، د. سامي محمد أحمد، عدم وجود صادر من الأرز في السودان لعدم وجوده داخل التركيبة المحصولية .
وأشار إلى أن الأرز يزرع بطريقة تقليدية في ولاية النيل الأبيض، ولا تتجاوز الإنتاجية الاستهلاك المحلي .
ولفت أحمد إلى تدابير تمت مع شركات القطاع الخاص لزراعة المحصول بصورة حديثة، عبر اتباع الحزم التقنية والأصناف المحسنة في العامين الأخيرين، إلى جانب اهتمام وزارات الزراعة بالولايات بإدخال المحصول وزراعته وسط المزارعين للصادر .
وأشار أحمد إلى أن برنامج بحوث الأرز حقق خلال العام 2016 جملة من النجاحات، في استنباط بعض تقانات زراعة الأرز الهوائي وتجويد العمليات الفلاحية، وتنفيذ البرامج الإرشادية وأيام الحقل للمزارعين بالتنسيق مع وحدات الإرشاد الزراعي .
وأكد أن هذه البرامج نفذت في ولايات الجزيرة والنيل الأبيض وسنار، عبر منصات الابتكار كما تم إنتاج تقاوى للأصناف المجازة .
وكشف أن برنامج بحوث الأرز بهيئة البحوث الزراعية وضع خطة بحثية متكاملة للأعوام 2015 – 2019، وهي خطة مستوعبة لسياسات الدولة في التخطيط الاستراتيجي .
وأوضح أحمد أن الخطة اشتملت على مشاريع تطوير وتحسين أصناف الأرز الهوائية والمغمورة، ومشروع تحسين وتجويد العمليات الفلاحية وتطوير عمليات ما بعد الحصاد ومشروع لإنتاج التقاوى إلى جانب تطوير زراعة الأرز في حقول المزارعين .

الاجتماعات السودانية الهندية تبحث تنمية استثمارات "نيودلهي"

بحثت اجتماعات الدورة الثالثة للجنة الوزارية السودانية الهندية المشتركة التي بدأت بنيودلهي الإثنين، جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين كافة، بما في ذلك تعزيز التبادل التجاري وتنمية الاستثمارات الهندية ومساهمة الهند في العديد من مشروعات التنمية بالبلاد .
وترأس الجانب السوداني في الاجتماعات وزير الخارجية، أ.د. إبراهيم أحمد غندور، وضم الوفد السوداني وزيري المالية والكهرباء، ومساعد محافظ بنك السودان، والأمين العام لوزارة الدفاع، ووكيل وزارة الاستثمار، وممثلين عن وزارات التجارة والنفط والزراعة والعدل .
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير قريب الله الخضر، إن الاجتماعات ركزت على تعزيز التبادل التجاري وتنمية الاستثمارات الهندية، حيث نفذت الهند في الفترة الماضية عدداً من المشروعات التنموية بقروض ميسرة عرفاناً منها بالروابط التاريخية والسياسية والثقافية بين البلدين .
وتناولت الاجتماعات التعاون في مجالات الصحة والتعليم والنفط والغاز وتوليد الكهرباء التقليدية والمتجددة، وتقنيات البحث والاستشعار الفضائي .
وتبادل الوفدان الدعوات لزيارات كبار المسؤولين والخبراء في المجالات المختلفة، لوضع الأولويات المناسبة لتنفيذ المشروعات المقترحة للتنفيذ في المستقبل، وتبادلا وجهات النظر في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .
من جهة أخرى التقى وزير الخارجية على هامش مشاركته في أعمال اللجنة الوزارية وزير الصناعات المتوسطة والصغيرة الهندي، كالراج ميشرا، بمقر الوزارة بنيودلهي بحضور عدد كبير من رؤساء إدارات وأقسام الوزارة .
وتناول الاجتماع سبل استفادة السودان من المعارف والخبرات التفضيلية للهند في هذا المجال .
واتفق الجانبان على إنشاء معرض هندي دائم للصناعات المتوسطة والصغيرة بالسودان، بما يعود بالفائدة على الشرائح الفقيرة، فضلاً عن المساهمة القيمة بهذا النوع من التعاون في نقل التكنولوجيا وزيادة الإنتاج .
وقدم الوزير الدعوة للوزير الهندي لزيارة السودان، للوقوف على تجربة السودان والتفاكر حول إمكانية تطويرها .
إلى ذلك دعا وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني، معتز موسى، عضو الوفد، الوزارة لتقديم المساعدة والاستثمار في السودان في مجالات الصناعات الصغيرة والمتوسطة ذات الصلة بالطاقة المتجددة .

البحوث الزراعية تعلن عن إستنباط عينات ذات إنتاجية وجودة عالية من الأرز الهوائي

أعلن د. سامي محمد أحمد نائب المنسق القومي لبرنامج بحوث الأرز بهيئة البحوث الزراعية عن استنباط عينات جديدة تميزت بالإنتاجية والجودة العالية والنضج السريع من الأرز الهوائي شملت العينة كوستي (1) وكوستي (2) وأم جر وأكرا .
وأرجع د. سامي عدم وجود صادر من الأرز في السودان لعدم وجوده داخل التركيبة المحصولية حيث يزرع بطريقة تقليدية في ولاية النيل الأبيض ولا تتجاوز الإنتاجية الاستهلاك المحلي، ولفت إلى التدابير التي تمت مع شركات القطاع الخاص لزراعة الأرز بصورة حديثة وذلك باتباع الحزم التقنية والأصناف المحسنة في العامين الأخيرين إلى جانب إهتمام وزارات الزراعة بالولايات لإدخال محصول الأرز وزراعته وسط المزارعين للصادر.
وأشار إلى أن برنامج بحوث الأرز حقق خلال العام 2016م جملة من النجاحات في استنباط بعض تقانات زراعة الأرز الهوائي وتجويد العمليات الفلاحية للأرز وتنفيذ البرامج الإرشادية وأيام الحقل للمزارعين بالتنسيق مع وحدات الإرشاد الزراعي في ولايات الجزيرة والنيل الأبيض وسنار عبر منصات الابتكار كما تم إنتاج تقاوى للأصناف المجازة .
وكشف سامي أن برنامج بحوث الأرز بهيئة البحوث الزراعية وضع خطة بحثية متكاملة للأعوام 2015م - 2019م وهي خطة مستوعبة لسياسات الدولة في التخطيط الاستراتيجي واشتملت على مشاريع تطوير وتحسين أصناف الأرز الهوائية والمغمورة ومشروع تحسين وتجويد العمليات الفلاحية للأرز ومشروع تطوير عمليات ما بعد الحصاد ومشروع لإنتاج التقاوى إلى جانب تطوير زراعة الأرز في حقول المزارعين.
وقطع سامي بأن برنامج بحوث الأرز له علاقات متميزة مع عدد من المراكز العالمية في مجال الأرز وتشمل منظمة ايكاردا في الأردن والمركز العالمي للأرز بالفلبين ومنظمة جايكا اليابانية والمركز القومي لبحوث الأرز بجمهورية مصر ووزارة الزراعة الإندونيسية إضافة للمركز الصيني لنقل التقانة بالفاو ووزارات الزراعة في ولايات الجزيرة وسنار ونهر النيل ووزارة الزراعة الاتحادية.

تفاوت في أسعار الخضر والفاكهة في أسوق أمدرمان خلال أسبوعين

تفاوتت أسعار الخضر والفواكه في أسواق أمدرمان هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي حيث بلغ جوال البصل الأحمر هذا الأسبوع 450 جنيها مقارنة بـ400 الأسبوع الماضي، وكيلو الطماطم تراوح سعره هذا الأسبوع بين 10 جنيهات و12 جنيها، والأسبوع الماضي بلغ15 جنيها، وكيلو البامية 25 جنيها هذا الأسبوع مقارنة بـ 30 جنيها الأسبوع الماضي.
وعزا التاجر يوسف الطيب حاج علي في استطلاع للوقوف على أسعار الخضر والفاكهة في السوق الشعبي بأمدرمان، عزا ارتفاع أسعار البصل إلى تخلي المزارعين عن زراعته، وإلى أن الإنتاج في موسم الشتاء لايغطي حاجة السوق ، أما التاجر حمزة عبد الرحمن فعزا انخفاض أسعار الطماطم للوفرة في الإنتاجية، وقال إن هناك زيادة في أسعار الليمون خلال هذا الأسبوع حيث بلغ الجوال 800 جنيه مقارنة بـ 750 جنيها في الأسبوع الماضي، وذلك لقلة الإنتاج وزيادة الاستهلاك.
أما أسعار الفاكهة فشهدت ارتفاعا في عدد من الأصناف مثل القريب والبرتقال والموز والتفاح والعنب حيث أرجع عدد من التجار الارتفاع لقلة الوارد من الخارج وانتهاء موسم بعض الأصناف، أما صنف المانجو والجوافة فشهدتا انخفاضا في الأسعار للوفرة في الإنتاجية ، وبلغ سعر القريب هذا الأسبوع 80 جنيها للدستة بينما بلغ الأسبوع الماضي 60 جنيها للدستة والبرتقال 60 جنيها للدستة، مقارنة بـ 50 جنيها في الأسبوع الماضي، والمانجو 40 جنيها والأسبوع الماضي 50 جنيها، والموز الكيلو 10 جنيهات بينما كان في الاسبوع الماضي 7 جنيهات، أما كيلو الجوافة فبلغ سعره 15 جنيها بينما كان في الأسبوع الماضي 20 جنيها .

د.يس عيسى يدعو للاستعداد الكامل لمسألة الانضمام لمنظمة التجارة العالمية بتهيئة البيئة الداخلية

دعا دكتور يس عيسى الأمين العام للأمانة العامة لانضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية للاستعداد الكامل لمسألة الانضمام لمنظمة التجارة العالمية ، داعيا القطاع الخاص للاستعداد بالصورة التى تمكنه من المنافسة وايجاد مكان له فى مسألة التجارة العالمية ، مشيرا الى أهمية تهيئة البيئة الداخلية .
وأضاف دكتور يس أنه فى مسألة التجارة لابد من التركيز على الإنتاج وأن يكون هناك انتاجا كبيرا بجودة عالية وبتكلفة أقل وتستفيد من مزايا فتح الأسواق ، مشيرا الى أن السودان سيستفيد من حجم التجارة على مستوى العالم حال الانضمام حيث تضم منظمة التجارة العالمية 164 دولة وتحتكر حوالى 98 % من حجم التجارة على مستوى العالم وتبقى فقط 2% من حجم التجارة متوفرة للدول التى ليست اعضاء فى المنظمة .
وعدد دكتور يس فوائد الانضمام للمنظمة وذلك فى مجال التكنولوجيا واخرى تتعلق بمسألة الزراعة والصناعة ، واضاف د. يس ( نعكف حاليا علي الاعداد للاجابة علي الاسئلة التى وردت من اجتماع المؤتمر الثالث بجنيف ونأمل أن نتمكن من خلال الوحدات من الوزارات المختلفة فى الاجابة على كل الاسئلة التى ترد الينا سواء كانت من الاجتماع متعدد الاطراف أو الاجتماعات الثنائية ).

رفع العقوبات الأمريكية عن السودان.. تطور إيجابى فى مسيرة علاقاتهما

اتخذت الإدارة الامريكية قرارا فى يناير 2017، بخفيف بعض العقوبات الاقتصادية عن السودان لمدة 180 يوما، بموجب الأمرين التنفيذيين السابقين رقم 13067 ورقم 13412 الصادرين في عامى 1997 و2006 على التوالي. ومع دخول الأمر حيز التنفيذ في يوليو 2017، ستتمكن السودان من استرداد كافة الأصول المالية المجمدة قبل عام 1997، بالإضافة إلى استئناف المبادلات التجارية والاستثمارية مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتيح القرار للشركات الأمريكية الاستثمار في صناعة النفط والبتروكيماويات السودانية بما في ذلك خدمات حقول النفط وأنابيب النفط والغاز. وهي العقوبات الاقتصادية التى فرضتها الولايات المتحدة الأحادية الجانب التى استمرت لاكثر من 20عاما، وقد شملت قطاعات عديدة منها تجميد الممتلكات، الأصول العائدة لحكومة السودان الواقعة في أراضي الولايات المتحدة، أو تحت إدارة المواطنين الأمريكيين، فضلا عن الصفقات التجارية مع المؤسسات السودانية وغيرها من دول العالم.
جاء رفع العقوبات نتيجةلحوار طويل وممتد بين البلدين استمر لأكثر من عام،وهو انعكس هذا التعاون فى التطور الايجابي مسيرة العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، ونتاجا طبيعيا لجهود مشتركة فى عدة مجالات مثل مكافحة الإرهاب والتطرف والجماعات المتشددة.
فى الواقع أن القرار سمح بالتحويلات المصرفية، بين الخرطوم واشنطن، فضلا عن استئناف التبادل التجاري بين السودان والولايات المتحدة الأميريكية،وقدرت إجمالي الخسائر بنحو 500 مليار دولار. وتقدر الخسائر غير المباشرة التي يتكبدها السودان جراء العقوبات بأربعة مليارات دولار سنويا. وكانت الخطوط الجوية السودانية من أكثر الجهات المتضررة من هذه العقوبات، إذ حرمت بسببها من الحصول على قطع الغيار والصيانة الدورية لاسطولها، الأمر الذي أدى إلى بقاء معظم طائراتها رابضه فى مطار الخرطوم.
يضاف إلى ما سبق تعرض قطاع السكك الحديدية السودانية لخسائر كبيرة من جراء تلك العقوبات، لاسيما ان هذا القطاع فقد 83% من بنيته التحتية، مما تسبب فى توقف البنية الخاصة بالمشاريع الربط بين المدن السودان المختلفة.
فى الوقت نفسه توقف الآف من المصنع بشكل مباشر بالعقوبات بسبب عدم حصولها على قطع الغيار أو البرمجيات الأميركية.
ثمة اعتبارات عديدة جعل السودان، يستعيد جزء من حقوقه المسلوبه على مدى تلك السنين، بعد أن اظهر قوة هائلة على الصمود في احتمال عقوبات اقتصادية زهاء 20 عاما، دون أن ينهار آو يسقط أو يدخل فى فوضى، بالرغم من ان حكومة الخرطوم واجهت هذه العقوبات بدرجة عالية من الحنكة والدراية التى تميزت فيها بين الاقتصادى والسياسى وعدم الانزلاق فى
سوف يحقق السودان بعض المكاسب المهمة فى تخفيف بعض العقوبات، وتتمثل فى انتعاش محتمل فى مجالات مختلفة للخرطوم، كالسيولة فى النفقد الاجنبى، تدفق الاستثمارات التى ستفسح المجال لحضور شركاء جدد بالسوق السودانية سواء من دول الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية، وتوسيع حركة التجارة فضلا التنويع الاقتصادى.
فى الواقع ان السودان وجد البدائل الاستراتيجية وفن إدارة الأزمة، وفهم طبيعة هذه العقوبات، اتجه السودان لتعزيز علاقاته الاقتصادية الخارجية مع دول الشرق الأوسط، والصين، فى مقابل تراجع الصفقات والاستثمارية التجارية مع الدول الاوربية بسبب العقوبات الأمريكية المطبقة عليها. وكنتيجة للتوجه السابق، شكلت رؤوس الأموال القادمة من دول تلك الدول والصين معظم الاستثمارات الأجنبية بالبلاد منذ بداية العقد الماضي.
ومن خلال الفترة من عام 2000 وحتى عام 2015، بلغت تدفقات الاستثمارات الأجنبية من 9 دول بالإقليم هى السعودية، ومصر، والكويت، والإمارات، والأردن، وتركيا، وليبيا، وقطر، والأردن قرابة 80% من الاستثمارات الأجنبية بالبلاد.فيما بلغت الاستثمارات الصينية حوالى 19%.
مما لاشك فيه أن أثر رفع العقوبات الامريكية على السودان لا يقف فقط عند الحدود الاقتصادية ، فالاقتصاد هو الوجه الآخر للسياسة وهما الإثنان وجهان للعملة الأساسية الوحدة فى مجال العلاقات الدولية، ولهذا فإن رفع العقوبات الاقتصادية فى وجهه الآخر هو بالضرورة تحسن وتطور العلاقات السودانية الامريكية من جهة، وتطور وتحسن العلاقات السودانية الأوربية من جهة ثانية، وإضطراد ذلكم التحسن واتساعه ليشمل المجتمع الإقليمي والدولي.
فى ظل ذلك التزم المجتمع الدولى بحالة سكون، حيال اى مشروع سودانى حول عملية الوفاق الوطنى ومخرجاته، التى اتخذت حورا بناءا للقوى السياسية كبرنامج وطنى يخاطب قضايا السودان كافة دون تمييز.
خلاصة القولبالرغم من تأزم الأوضاع الداخلية فى السودان سواء كانت السياسية أو الأمنية، إلى جانب العقوبات الأمريكية المفروضة منذ قرابة عشرين عاما.فقد نحج السودان فى الخروج من الازمة بفضل الإصلاحات الاقتصادية اللازمة التى تمثلت فى تحسين منا الاستثمار.
وطبقا للتعميم فإن النعيم نوه الى "الأجواء التصالحية التي تسود المناخ السياسي في السودان الآن، وأن كل عناصر الإتفاق والتوافق تتوافر حالياً لإحداث نقلة نوعية لتحقيق الإستقرار والسلام".

بابكر محمد التوم يثمن الإعلان الرئاسى بقيام مفوضية لرعاية حقوق المغتربين

قال المحلل الاقتصادى المعروف بابكر محمد التوم إن اعلان المشير عمر حسن احمد البشير رئس الجمهورية عن قيام مفوضية لرعاية حقوق المغتربين فى إفتتاح مبنى السفارة السودانية بدولة الإمارات العربية بحضور صفوة من المغتربين يؤكد اهتمام الدولة بهذه الشريحة المهمة .
وأوضح التوم أن الانجازات والمساهمات التى قدمها المغتربون فى شتى المجالات كان لها الدور الكبير والاثر العظيم فى النهضة التى تشهدها دولة الامارات العربية لافتا الى انجازات الإستاذ كمال حمزة على مستوى بلدية دبى إضافة لاسهامات مقدرة لمغتربين سودانيين فى مجالات أخرى علمية وأكاديمية وهندسية وقانونية معتبرا قيام مفوضية لرعاية حقوق المغتربين مكسبا كبيرا للمغتربين فى كافة دول المهجر معربا عن أمله فى ان تسهم هذه المفوضية فى خدمة قضايا المغتربين ومستقبل إستقرارهم فى السودان وذلك بتوفير فرص الاستثمار لهم فى كافة ولايات السودان للاستفادة من مواردهم بما يخدم قضايا الوطن الاقتصادية مثلهم مثل المغتربين من الدول الأخرى كنيجيريا ولبنان والفلبين الذين يساهمون بتحويلات مقدرة قد تصل الى مليارات الدولارات لدعم اقتصاديات تلك الدول .

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل وجاءت على النحو التالي:- نفط عمان 53.80 دولارا
نفط مربان 54.85 دولارا
النفط العربي الخفيف 56.78 دولارا
النفط العربي الثقيل 53.80 دولارا
نفط برنت 55.65 دولارا

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :- العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.6667 6.7000 6.6834
الين الياباني 0.0587 0.0590 0.0588
الجنيه الاسترليني 8.2950 8.3365 8.3157
الفرنك السويسري 6.6279 6.6610 6.6445
الدولار الكندي 5.0716 5.0970 5.0843
كرونة السويدية 0.7438 0.7475 0.7457
الكرونة النرويجية 0.7971 0.8011 0.7991
الكرون الدنماركي 0.9489 0.9536 0.9513
الدينار الكويتي 21.7784 21.8873 21.8328
الريال السعودي 1.7780 1.7869 1.7824
الدرهم الاماراتي 1.8154 1.8245 1.8199
ريال قطر 1.8302 1.8394 1.8348
الدينار البحريني 17.6704 17.7588 17.7146
ريال عماني 17.3105 17.3971 17.3538
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 9.0640 9.1120 9.0880
الدولار الحسابي (مصر) 0.4815 0.4874 0.4844
اليورو 7.0540 7.0893 7.0717

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الثلاثاء

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 
ب 6.6253 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 6.8903جنيهات والأدنى هو 6.3603 جنيهات .

التأمين على تلافي أخطاء الزكاة بشرق دارفور

أمَّن اجتماع مسؤولي الزكاة بشرق دارفور، على ضرورة تلافي الأخطاء التي صاحبت الأداء في الفترة السابقة، وأهمها عدم تعاون اللجان القاعدية والإدارات الأهلية، وعدم التنسيق بين المكاتب في زمن انطلاق النفرات، بجانب النقص في الفرق العاملة.
وناقش الاجتماع الذي ترأسه أمين الزكاة بالولاية د.يحيى القمراوي، التقييم الشامل لخطة وأداء جباية الأنعام للعام الماضي 2016.
وتناول الاجتماع خطة جباية الأنعام الصيفية للعام 2017 والذي ضم مدراء زكاة المحليات.
وأكد أمين الزكاة يحيى القمراوي، في مستهل الاجتماع، ضرورة عمل اختراق حقيقي في وعاء الأنعام، مؤكداً استعداد الأمانة التام لتوفير المعينات كافة لإنجاح النفرة الصيفية.
واستعرض مديرو زكاة المحليات خططهم لنفرة الأنعام للعام 2017، وتمت إجازتها بعد إجراء عدد من التعديلات والحذف والإضاف.
إلى ذلك، أمَّن المجتمعون على انطلاق النفرة منذ يوم الأول من مارس لمدة شهرين بالمحليات السبع.
يذكر أن نفرة الأنعام الصيفية قد انطلقت فعلياً بمحليتي عديلة وأبوكارنكا، وتم الاتفاق على تمليك صغار الأنعام عيناً للمستحقين من الفقراء والمساكين، بجانب توحيد أسعار أنعام الجباية بولاية شرق دارفور.

شركات تُوقِّع اتفاقيات للتعدين عن الذهب بالبحر الأحمر

وقَّعت وزارة المعادن ثلاث اتفاقيات امتياز مع شركات وطنية للتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة بولاية البحر الأحمر، حيث وقَّع وزير المعادن د. أحمد محمد صادق الكاروري عن وزارة المعادن، بينما وقَّع عن الشركات الثلاث ممثلون لها.
ووقَّع الكاروري عن وزارة المعادن اتفاقاً مع شركة (أعمال حيدر للتعدين) للتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة بالبحر الأحمر، فيما وقَّع عن الشركة رئيس مجلس إدارتها محمود محمد محمود، الذي كشف أنهم يبشرون الناس بإنتاج الشركة قريباً، مشيراً إلى أن فرق الشركة موجودة الآن في الموقع، وستعمل على استخراج الذهب دعماً للاقتصاد السوداني.
كما وقَّعت الوزارة اتفاقاً ثانياً مع شركة (الحامدين) للعمل في التعدين عن الذهب بولاية البحر الأحمر، فيما أناب الشركة في التوقيع مديرها محمد عبدالله عمر.
وأيضاً وقَّعت مع شركة (رضا) للتعدين للتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة بذات الولاية. ووقَّع عن الشركة نائب المدير العام محمد عوض عمر.

الاثنين، 20 فبراير، 2017

محافظ بنكية لمشروعات تسمين الأبقار بالجزيرة

أعلن والي الجزيرة محمد طاهر أيلا إنشاء محافظ بنكية لقيام مشروعات تسمين الأبقار وإنتاج الألبان بعدد من المحليات. ودعا والي الجزيرة المستثمرين ورجال الأعمال والجمعيات التعاونية إلى العمل في مجال الإنتاج الزراعي والحيواني.
وأشار أيلا، لدى مخاطبته حشداً جماهيرياً بمحلية القرشي، إلى أن ولاية الجزيرة غنية بمواردها الطبيعية، واحتضانها لأكبر مشروع زراعي في أفريقيا.
وتعهَّد أيلا بتوفير التمويل والجوانب الفنية وعمليات التسويق للمشروعات التي تعمل على رفع الإنتاج والإنتاجية.
ونبه والي الجزيرة إلى الاستمرار في تعبيد الطرق الداخلية، وربط مناطق أبو حبيرة والعزازي بالطريق القومي ومناطق الإنتاج الأخرى.

ولد التاه: مُستعدون لحشد الموارد دعماً للاقتصاد السوداني

قال مدير المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا سيدي ولد التاه، إن الاقتصاد السوداني مُقبل على مرحلة جديدة، تحمل بشريات بتدفقات مختلف الاستثمارات، مُعلناً استعدادهم لحشد الموارد للمشروعات بالسودان من خلال التنسيق مع مؤسسات وصناديق المال الممولة.
وقال ودالتاه، خلال مرئتمر صحفي، الأحد، بالخرطوم، إن قرار رفع العقوبات الأميركية عن الاقصاد السوداني، سيكون عاملاً رئيساً في جذب وتدفق مختلف رؤوس الأموال، مبيناً أن تعدد وتنوع الموارد أهم مقومات نجاح المشروعات الاستثمارية بالسودان.
وأشار إلى أن إقتصاد السودان برهن على قدرته الفائقة في امتصاص الصدمات وعبورها بفضل الميزات النادرة التي لاتتوفر في أي من دول أفريقيا. وكشف أن السودان يُعدُّ من الدول الأكثر حرص على سدد التزاماتها المالية. وأضاف "ليس هناك أي متأخرات مالية للسودان".
وأوضح أن المصرف العربي للتنمية في أفريقيا رصد نحو 530 مليون دولار لإنفاذ مشروعات تنموية تشمل منح وقرض لمختلف الدول الأفريقية، مُقرّاً بأن الحروبات والنزاعات في بعص البلدان الأفريقية تقف عقبة في مسيرة النهضة الأفريقية.
ونبَّه ودالتاه إلى أن المصرف شهد خلال العام 2016 قفزات نوعية في مجالات عديدة، على رأسها فتح تمويل القطاع الخاص، معلناً اتفاقاً وشيكاً مع مؤسسة الخليج العربي للتمويل للشروع في تنفيذ مشروعات للتمويل الأصغر خلال المرحلة المقبلة.

نائب الرئيس يؤكد دور "المغتربين" في دعم اﻻقتصاد

أكد نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبدالرحمن، اهتمام الرئاسة بدور المغتربين في دعم اﻻقتصاد السوداني، مُوجهاً البنك المركزي ووزارتي المالية واﻻستثمار بتقييم حوافز واقتصاديات المغتربين، تحفيزاً لهم، ليتسنى لهم جلب مدخراتهم، وتماشياً السياسات الاقتصادية للدولة.
وقال عبدالرحمن، خلال مخاطبته، الإثنين، مؤتمر رؤساء الجاليات السودانية بالخارج، إن المغتربين ظلوا سفراء للسودان في مهاجرهم، لافتاً إلى عدم تسييس دور المغترب، وإنما انحيازه للوطن. وأعلن دعم الدولة لآلية حماية السودانيين بالخارج وصندوق دعم العائدين طواعية.
وأوضح أن مشاركة المغتربين في الحوار المجتمعي تؤكد دورهم الوطني في الحراك والدفع بمستقبل السودان. ووجَّه وزارة الداخلية بإكمال اجراءات الجواز الإلكتروني والرقم الوطني للسودانيين في الخارج بنهاية العام الجاري.
وتعهَّد وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر بأن تجد مخرجات المؤتمر التقدير والاهتمام والمتابعة وصولاً للتنفيذ الشامل، محيياً دور الجاليات السودانية بالخارج في تعزيز العلاقات الشعبية في الدول المختلفة.
ونبَّه وزير الدولة بمجلس الوزراء جمال محمود إبراهيم إلى إعداد دراسات وبحوث في مجالات الهجرة والسكان، لتلبية متطلبات استقرار السودانيين بالخارج في وطنهم، والاستفادة من تحويلاتهم واستثماراتهم.
وقال الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، إن المؤتمر يمثل محطة لصياغة التشريعات النهائية لإضفاء الشرعية الكاملة لحل إشكاليات الجاليات السودانية بالخارج. وأضاف "المؤتمر يعد بوتقة انصهار لأبناء السودان بالخارج تعزيزاً للتواصل".
وطالب التهامي بإعادة النظر في الرسوم المفروضة على المغتربين وملف الهجرة لإعادة ثقة بين المغتربين والمؤسسات المالية بالدولة. ونبَّه إلى أن تلك الرسوم تشكل هاجساً للمغتربين، بجانب إنفاذ الحوافز التي اقترحها جهاز المغتربين ووضع تشريعات لها.

المعادن تتوعّد الشركات التي لا تلتزم بالخطط

توعّد وزير الدولة بوزارة المعادن، أوشيك محمد طاهر، الشركات التي لا تلتزم بالخطط التي تقدمها للوزارة من مرحلة التأسيس وحتى مرحلة الإنتاج بالمحاسبة، معلناً الوقوف التام مع الشركات الجادة لزيادة إنتاج البلاد من الذهب وتخليص البيئة من الزئبق .
وقال طاهر خلال اجتماعه الأحد، مع شركات معالجة مخلّفات التعدين في مرحلة التأسيس والتجهيز، إن وزارة المعادن تعول على شركات مخلّفات التعدين في زيادة إنتاج الذهب والتخلص من تلوث البيئة الذي يحدثه استخدام الزئبق  في استخلاص الذهب .
وأكد عدم سماح الوزارة للشركات بجمع مخلّفات التعدين "الكرتة" دون معالجتها .
وأضاف "إن لم تعالج الشركات تلك المخلفات في الزمن المحدد من قبلها والذي يرفع في الخطط التي تقدمها لوزارة المعادن ستقوم الوزارة بوضع يدها عليها لأننا مسؤولون أمام الله والشعب من التلوث الذي يحدثه الزئبق بالبيئة" .
وفي السياق أكد مسؤولو شركات مخلّفات التعدين العاملة بعدد من ولايات البلاد المختلفة، أن شركاتهم تواجه عدداً من العقبات التي تمنعها من الوصول لمرحلة الإنتاج في الوقت المحدد والمقدم لوزارة المعادن في الخطط .
وأشار ممثلو الشركات إلى بعض الاعتراضات من المجتمعات المحلية على استخدام  الشركات لمواد كيميائية تسبب بعض المشكلات، بجانب تعقيدات الرسوم الولائية التي وصفها أصحاب الشركات بالباهظة .

شركة أميركية تبدأ مباحثات للاستثمار في السودان

بدأ وفد من شركة جنرال إلكتريك الأميركية مباحثات بالخرطوم للاستثمار في عدة مجالات في السودان، من بينها الطاقة، النقل، والصحة، بعد رفع العقوبات الأميركية الأحادية. والتقى الوفد، يوم الإثنين، وزير الدولة بالاستثمار السوداني أسامة فيصل.
ورحَّب الوزير فيصل، بالاستثمارات الأميركية في البلاد، مبيناً أنها تتمتع بتقنية عالية، ويمكن أن تحدث نقلة نوعية في تطوير أساليب الإنتاج، داعياً الشركات الأميركية إلى ضرورة الاستثمار وتعزيز التجارة مع السودان في ظل قرار رفع العقوبات الأميركية عن السودان .
واستعرض، خلال اللقاء، الفرص الاستثمارية المتنوعة التي يتمتع بها السودان، فضلاً على سهولة الإجراءات الاستثمارية التي تتم عبر النافذة الواحدة.
وتطرَّق إلى الميزات والضمانات التي يوفرها قانون تشجيع الاستثمار بالسودان، مؤكداً حرص الوزارة على استقطاب الاستثمارات الكبيرة ورعايتها، لما تحدثه من أثر كبير في الاقتصاد والمجتمع على حد سواء .
من جانبه، أبدى الرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك لشمال أفريقيا م. أيمن خطاب، رغبة الشركة في فتح باب التعاون المثمر مع السودان خاصة بعد رفع العقوبات الاقتصادية، وذلك في عدة مجالات بالتركيز على مجالات النفط والغاز والطاقة والتوليد وشبكات الكهرباء.
وأضاف أن الشركة ستقوم عبر وزارة الاستثمار بلقاء الجهات المختصة، للتعرف على فرص الاستثمار، وإمكانية الدخول في شراكات في المشروعات ذات الصلة.

الذهب يستقر مع تباطؤ الأسهم العالمية

استقرت أسعار الذهب يوم الجمعة لكنها حققت مكاسب أسبوعية في الوقت الذي آثر فيه المستثمرون التماس الملاذ الآمن في المعدن الأصفر بسبب حالة الضبابية التي تكتنف المشهد السياسي في الولايات المتحدة وأوروبا إلى جانب اتجاه أسواق الأسهم.
وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.14 بالمئة إلى 1237 دولارا للأوقية بينما تراجع المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة في نهاية جلسة التعاملات إلى 1239.10 دولار للأوقية.
وأذكت المخاوف بشأن سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى جانب الانتخابات في هولندا وفرنسا وألمانيا هذا العام ارتفاع سعر الذهب ليصل إلى مستوى ذروة عند 1244.67 دولار للأوقية في الثامن من فبراير وهو الأعلى في نحو ثلاثة أشهر.
ويتجه الذهب إلى تسجيل مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي وارتفع المعدن نحو ثمانية بالمئة في 2017. وفي وقت سابق من الأسبوع هبطت أسعار الذهب بعدما قالت رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جانيت يلين إن الحاجة قد تستدعي رفع أسعار الفائدة في مارس .

الادارة العامة للايرادات بمالية شمال كردفان تكشف عن إجراءات جديدة لتحقيق ربط ميزانية العام 2017

أوضح الأستاذ الهادي ناصر مدير الإدارة العامة للايرادات بوزارة المالية بولاية شمال كردفان أن الإيرادات الذاتية بلغت مليار و260 ألف و 760 جنيه بنسبة 5، 48% من الربط الكلي لميزانية الولاية التى اجيزت والبالغة 000، 600، 2 جنيه .
وقال ناصر إن إدارته تسعى لتحقيق الربط المقرر بالتركيز على تفعيل الموارد الذاتية عبر بناء قاعدة بيانات للمواعين الإيرادية تسهم في التخطيط ووضع مؤشرات للقياس فضلاً عن تفعيل نظام التحصيل المشترك والنافذة الواحدة للتحصيل لزيادة الإيرادات وشدد ناصر على تعزيز نظام التحصيل الإلكتروني وكشف عن إهتمام ادراة الإيرادات بإعداد تدفقات ايرادية لكل الوحدات على مستوى الحكم المحلى والولائي إضافة إلى تهيئة بيئة العمل للكوادر العاملة بالإدارة لتحقيق ربط الميزانية في زمن قياسي.

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأثنين

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأثنين بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :- العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.6667 6.7000 6.6834
الين الياباني 0.0590 0.0593 0.0591
الجنيه الاسترليني 8.2786 8.3200 8.2993
الفرنك السويسري 6.6473 6.6805 6.6639
الدولار الكندي 5.0931 5.1186 5.1058
كرونة السويدية 0.7486 0.7523 0.7505
الكرونة النرويجية 0.7990 0.8030 0.8010
الكرون الدنماركي 0.9520 0.9568 0.9544
الدينار الكويتي 21.7832 21.8921 21.8377
الريال السعودي 1.7782 1.7871 1.7826
الدرهم الاماراتي 1.8160 1.8251 1.8205
ريال قطر 1.8305 1.8397 1.8351
الدينار البحريني 17.6802 17.7686 17.7244
ريال عماني 17.3125 17.3991 17.3558
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 9.0640 9.1120 9.0880
الدولار الحسابي (مصر) 0.4815 0.4874 0.4844
اليورو 7.0774 7.1128 7.0951

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الأثنين

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الأثنين 
ب 6.6247 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 6.8897جنيهات والأدنى هو 6.3597 جنيهات .

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل وجاءت على النحو التالي:-
نفط عمان 53.80 دولارا
نفط مربان 54.85 دولارا
النفط العربي الخفيف 56.78 دولارا
النفط العربي الثقيل 53.80 دولارا
نفط برنت 55.65 دولارا

انطلاق معرض الزهور السنوي 23 فبراير

أكملت جمعية فلاحة البساتين السودانية استعداداتها لانطلاق فعاليات معرض الزهور السنوي، في دورته 78، الذي تحدد له الفترة من 23 فبراير الجارى وحتى 18 من مارس المقبل، وذلك بالحديقة النباتية بالمقرن بولاية الخرطوم.
ويمثل المعرض متنفساً حقيقياً للعديد من الأسر السودانية.
وقال الأمين العام للجمعية هاشم محمد أحمد إن أكثر من 200 منتج من منتجي نباتات الزينة وأزهار القطف سيشاركون في المعرض، بالإضافة للشركات الزراعية وشركات الأسمدة وأنظمة الري الحديث والتقاوى والمبيدات.
وأضاف هاشم أن المعرض سيشهد مشاركات من الجامعات والفنانين، وأصحاب الأعمال اليدوية، وهواة طيور وأسماك الزينة.

الأحد، 19 فبراير، 2017

المعادن تتوعّد الشركات التي لا تلتزم بالخطط

توعّد وزير الدولة بوزارة المعادن، أوشيك محمد طاهر، الشركات التي لا تلتزم بالخطط التي تقدمها للوزارة من مرحلة التأسيس وحتى مرحلة الإنتاج بالمحاسبة، معلناً الوقوف التام مع الشركات الجادة لزيادة إنتاج البلاد من الذهب وتخليص البيئة من الزئبق .
وقال طاهر خلال اجتماعه الأحد، مع شركات معالجة مخلّفات التعدين في مرحلة التأسيس والتجهيز، إن وزارة المعادن تعول على شركات مخلّفات التعدين في زيادة إنتاج الذهب والتخلص من تلوث البيئة الذي يحدثه استخدام الزئبق  في استخلاص الذهب .
وأكد عدم سماح الوزارة للشركات بجمع مخلّفات التعدين "الكرتة" دون معالجتها .
وأضاف "إن لم تعالج الشركات تلك المخلفات في الزمن المحدد من قبلها والذي يرفع في الخطط التي تقدمها لوزارة المعادن ستقوم الوزارة بوضع يدها عليها لأننا مسؤولون أمام الله والشعب من التلوث الذي يحدثه الزئبق بالبيئة" .
وفي السياق أكد مسؤولو شركات مخلّفات التعدين العاملة بعدد من ولايات البلاد المختلفة، أن شركاتهم تواجه عدداً من العقبات التي تمنعها من الوصول لمرحلة الإنتاج في الوقت المحدد والمقدم لوزارة المعادن في الخطط .
وأشار ممثلو الشركات إلى بعض الاعتراضات من المجتمعات المحلية على استخدام  الشركات لمواد كيميائية تسبب بعض المشكلات، بجانب تعقيدات الرسوم الولائية التي وصفها أصحاب الشركات بالباهظة .

تشغل مشروع الاستزراع السمكي بالخرطوم خلال شهر أو اثنين

أعلن المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية د. طارق بن موسى الزدجالي، أن العمل بمشروع للاستزراع السمكي في المياه العذبة في منطقة الشجرة بالخرطوم، وصل مراحل متقدمة ويمكن البدء بتشغيل المرحلة الأولى خلال شهر أو اثنين.
وأوضح الزدجالي أن المشروع على النيل الأبيض في مساحة تصل إلى ستين فداناً ومصمم لإنتاج الزريعة والإصبعيات السمكية التي يحتاجها السودان للنهوض بهذا القطاع.
وتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع بنهاية العام الرابع حوالى مئة مليون إصبعية وزريعة سمكية.
وشدد الزدجالي على أن المشروع يسهم في زيادة الإنتاج السمكي في السودان في حدود 25 ألف طن من الأسماك سنوياً، مشيراً إلى إمكانية تصدير جزء منها لمواصفاتها العالية ورفد الاقتصاد الوطني السوداني.
وأشار إلى قيام المنظمة بإنشاء مركز تدريب للاستزراع السمكي المكثف بالنظام المغلق ونموذج آخر للنظام المفتوح بالسودان.
وأكد الزدجالي أن إمكانات السودان تمكنه من مساهمة مقدرة ورائدة في مجال الاستزراع السمكي بالوطن العربي، عازياً ذلك لما يتوافر لديه من مياه سطحية ومسطحات مائية ومياه جوفية.
ودعا الزدجالي إلى إعداد استراتيجية وبناء قدرات ومشاريع رائدة في المجال، مشيراً إلى أن المنظمة أفردت حيزاً مقدراً لصياغة البرنامج العربي للاستزراع السمكي في المياه العذبة ليكون مقره السودان وذلك بإعداد مسودة استراتيجية عربية لتربية الأحياء المائية.
وأعرب الزدجالي عن أمله في أن تعتمدها الجامعة العربية، منوهاً بقيام المنظمة ببناء القدرات البشرية للكوادر العربية من مختلف الدول وتنفيذها لمشروع رائد للاستزراع السمكي المكثف بالنظام المفتوح في لبنان على نهر الليطاني، بجانب تقديم استشارات فنية للدول العربية في هذا الشأن.

المصرف العربي ويوغندا يوقعان على اتفاقية قرض واتفاقية ضمان

وقَّع المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، الأحد، مع جمهورية يوغندا على اتفاقيتي قرض بقيمة 11,50 مليون دولار، لتمويل مشروع تطوير طريق لويرو – بوتالانجو، بجانب اتفاقية ضمان لخطي ائتمان لفائدة بنك يوغندا بقيمة ستة ملايين دولار وعشرة ملايين.
ووقع على الاتفاقيتين كل من مدير المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا د. سيدي ولد التاه، وعن جمهورية يوغندا وزير المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية ماتيا كاسيجا.
ويهدف مشروع تطوير طريق لويرو - بوتالانجو في يوغندا للمساهمة في ربط أقاليم الوسط الشرقي في لويرو وناكساكي بمناطق البلاد كافة مع العاصمة كمبالا، بجانب تحسين كفاءة حركة المرور والسلامة على الطريق، وتأمين وصول السكان لمراكز الخدمات الاجتماعية، وخفض زمن الرحلات وتكاليف تشغيل المركبات وخفض تكلفة النقل .
كما يهدف خطاب الائتمان لصالح بنك يوغندا للتنمية إلى المساهمة في تنمية الصادرات العربية إلى البلدان الأفريقية، المستفيدة من عون المصرف، من خلال توفير التمويلات المناسبة لعمليات استيراد السلع العربية لموردين يوغنديين، لتحقيق التمويل المنتظم لقطاعات ذات أولوية، مما يساهم في التنمية المستدامة، وتحسين ظروف المعيشة للسكان، وتخفيف حدة الفقر عن طريق تمويل مشاريع القطاع الخاص وعمليات تمويل التجارة.

مؤتمر للجاليات بالخرطوم يبحث خلافات السودانيين في الخارج

يبدأ اليوم بالخرطوم، مؤتمر رؤساء الجاليات السودانية بالخارج، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، ويبحث المؤتمر القضايا والتحديات التي تواجه الجاليات والكيانات السودانية بالخارج، خاصة المتعلقة بالخلافات والصراعات بين العضوية، بجانب وضع رؤية جديدة تستوعب الكم الهائل من المهاجرين السودانيين.
وقال الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج، كرار التهامي في مؤتمر صحفي، إن مؤتمر رؤساء الجاليات السودانية بالخارج سيبدأ الاثنين، وأن مؤتمر الخبراء والعلماء بالخارج ينعقد خلال الفترة من 25 إلى 27 فبراير الجاري.
وأوضح أن الهجرة أصبحت صناعة متطورة ومتقدمة في ظل المنافسة مع الآخرين وفق تشريعات دولية، داعياً إلى تضافر جهود الجهات المعنية بالهجرة لتتولى القضايا الهجرية والمعرفية وفق لائحة قانونية محكمة تتصدى للتحديات التي تعيق مسيرة التنمية في البلاد.
وامتدح التهامي دور الجاليات السودانية في دول المهجر، وما تقوم به من جهود ساهمت في تعزيز الوجدان السوداني، وربط الصلة مع المنظمات الدولية، وقدرتها على المساهمة في القضايا العامة، منبهاً إلى دور الجاليات بالمهجر في رفع العقوبات الاقتصادية الأميركية.
وأشار إلى أن السودان يمتلك كفاءات بشرية هائلة ساهمت في تطوير العديد من الدول، لافتاً إلى حرصهم على المشاركة في كافة القضايا رغم الظروف والتحديات، داعياً للتنسيق بين الكفاءات في الداخل والخارج للخروج برؤية تخدم مصلحة الوطن.
وأضاف "المرحلة المقبلة تتطلب وضع رؤية للاستفادة من موارد البلاد المتنوعة باستقطاب المستثمرين السودانيين، ليكون لهم القدح المعلى في التنمية".

المشاركون في الملتقى الإقتصادي والاستثماري بالجزيرة يؤكدون ضرورة تكوين آلية لتطوير السياحة

أكد المشاركون في الملتقي الإقتصادي والاستثماري الثاني بولاية الجزيرة المنعقد بودمدني على ضرورة تكوين الية لتنمية وتطوير السياحه وصناعتها بالولاية وتكملة واصدار التشريعات السياحيه والاهتمام بالتوعية السياحية بين مواطني الولاية والاهتمام بالمهرجانات السياحيه لتنشيط الحراك السياحي .
ودعا المشاركين في الملتقى للاستفاده القصوى من قانون تشجيع الاستثمار لتمكين الازرع السياحية والاهتمام بالتوثيق للموارد السياحية والموروثات وتحديث قاعدة البيانات والخرط السياحية والعمل على تطبيق معايير ومواصفات الجودة السياحيه لتحقيق الاهداف المرجوة.
وفي ذات الصدد قدمت الاستاذه مني محمد عبد الله الأمين العام لاتحاد وكالات السفر والسياحه ورقه عمل بعنوان " إستراتيجية تنمية وتطوير السياحة في ولاية الجزيرة" إستعرضت من خلالها المشاكل والمعوقات التي تواجه قطاع السياحة في السودان عامة والجزيرة على وجه الخصوص والتي ابرزها ضعف ثقافة ومفهوم صناعة السياحه وعدم وجود استراتيجيه لتنمية وتطوير السياحة اضافه لعدم إعطائها الاولويه في الاقتصاد السوداني وضعف الإنفاق عليها والترويج لها .
وتناولت الورقه الجوانب السياحيه في الجزيرة والسبل الكفيلة لتطويرها وذلك بالتركيز على المنتجات السياحية التي سيتم تقديمها للسائحين والتنشيط السياحي وتاهيل وبناء القدرات البشرية . .
وركزت الورقه على الاهداف الرئيسية الداعية لتعزيز وضع السياحة في الجزيرة والسياسات والاجراءات اللازمه لتطوير المنتجات السياحية وتناولت الورقه دور وكالات السفر والسياحة في تطوير الشراكات عبر وضع برامج سياحية متنوعة والترويج والتسويق للمنتجات السياحية اضافة لخلق شراكات فاعله مع القطاع العام ومنظمات المجتمع المدني والاهتمام بالسياحه العلاجيه

الصمغ العربي.. كلمة مرور الخرطوم إلى قلب “اليانكي”

حينما كانت الولايات المتحدة الأمريكية تقسو على الحكومة السودانية وتضعها تحت طائلة الحظر الاقتصادي، كان الصمغ العربي مثل الفتى المدلل، يمشي في أسواق واشنطن دونما قيد، ويصل إلى الأسواق العالمية دونما اعتراض من أحد، حتى إن كثيرين وصفوه وقتها بأنه اللاصق الوحيد بين الخرطوم والغرب. ولعل هذا ما جعل بعض المراقبين يطالبون بضرورة استخدام استثناء الولايات المتحدة الأمريكية للصمغ العربي من العقوبات الأمريكية التي فرضتها على السودان. إلا ان خبراء اقتصاديين قللوا من إيجابيات هذا الاتجاه وقالوا إن قرار الحظر الأمريكي الذي تبنته واشنطن بني على مبررات وأسس لا يمكن أن تتغير بمثل هذه الدعوات وأكدوا استحالة استخدام الصمغ العربي كرت ضغت على أمريكا لرفع الحظر الاقتصادي.
ذات الآراء لا يراودها شك أن أمريكا تحتاج للصمغ العربي، ولكن ليس من الضروري استيراده مباشرة من السودان لجهة ان الاستراتيجية التجارية الدولية معروفة للجميع، ويمكن لواشنطن أن تحصل على الصمغ العربي دون الحاجة إلى تطبيع العلاقات مع الخرطوم، واستبعدوا وجود أي ضغط من قبل شخص على قرارها بشأن الحظر الاقتصادي في إشارة الى دعوة المستشار الاقتصادي بالسفارة الأمريكية في السابق باستخدام المنتج كرت ضغط على واشنطن لرفع الحظر واستندوا في قولهم على أن أمريكا لها معايير في الحظر شملت حتى حقوق الإنسان، لذلك لن تغير موقفها ما لم تقتنع بإيجابيات التغيير وطالبوا بأهمية أن تكون الحكومة أكثر واقعية فيما تتخذه من محاولات في إعادة العلاقات مع أمريكا وعدم الاعتماد على مقترحات هزيلة وأطروحات بائسة مثل التي جاءت على لسان المستشار الاقتصادي، والناظر إلى قطاع الصمغ العربي يحتاج للدعم لتقليل نسبة الفقر فيه والمحافظة على البيئة، في وقت يقدر فيه عائد المحصول بواقع 150 مليون دولار مما يتوجب ضرورة وضع البنوك أولوية التمويل لمناطق إنتاج الصمغ خاصة وأن السوق العالمي ظهرت فيه استخدامات كثيرة لشجرة الطلح، إضافة إلى مكافحة تهريب كميات مقدرة من السلعة إلى أسواق دول الجوار خاصة الدول غير المنتجة للصمغ.
النظر بجدية لتحريك المورد
ويشير الأمين العام لمجلس الصمغ العربي دكتور عبد الماجد عبد القادر أن الصمغ العربي ينتج في حزام طويل يتمدد في أفريقيا من الشرق إلى الغرب من مدينة داكار غربا وإلى جيبوتي شرقاً وينحصر بين خطي عرض 10-14 شمالاً، وهذه منطقة تعرف بالسافنا الفقيرة في تعريف المناخات، بالنسبة للسودان يتمدد حزام الصمغ العربي في 12 ولاية من حدود السودان المتاخمة مع إثيويبا وإرتريا شرقاً إلى حدود السودان من دولة تشاد وأفريقيا الوسطى غربًا، لافتاً الى أن مساحة الصمغ الغربي تشكل 500 ألف كيلو متر مربع والتي تكاد تصل إلى ثلث مساحة البلاد بينما يسكن في هذه المنطقة أكثر من 14 مليون مواطن، وهم يشكلون أيضا أكثر من ثلث السكان، وقد أطلق عليها حزام الصمغ العربي والتي تمثل القاعدة المناخية الأساسية لنزول الأمطار حيث إن الأمطار التي تنزل في حزام الصمغ العربي وتقوم بتغذية نهري النيل الأزرق والأبيض ونهر النيل الرئيسي والفروع بينما توفر كل الزراعة المطرية الموجودة في السودان، مبيناً أن تربية أكثر 130 مليون رأس من الحيوانات في حزام الصمغ العربي والتي تمد البلاد بحاجتها من اللحوم بجانب تغطية حاجة الصادر من اللحوم الحية والمذبوحة.
ويضيف عبد الماجد أن حزام الصمغ العربي يضم أكثر من 30 نوعاً من الأشجار الشوكية المنتجة للأصماغ أشهرها شجرتا الهشاب والطلح والتي يطلق عليها بالصمغ العربي على حسب تفسير دستور الغذاء العالمي، ونوه إلى أن الصمغ العربي عرف منذ آلاف السنين كمادة غذائية ودوائية إلا أنه اشتهر مع ثورة صناعة الأغذية والمشروبات في القرن التاسع عشر ودخل في صناعة جميع أنواع المشروبات وحفظ المواد الغذائية وتجانس الأغذية وصناعة الدواء الأمر الذي جعل الصمع العربي يحتل الصدارة في هذه الصناعات، جازمًا بأن السودان بمساحته المذكورة وجودة نوعية أصماغه وبمعرفة المنتجين بطقوس الإنتاج بات الرائد في مجال الإنتاج والتصدير، وحتى ما تقوم بتصديره كثير من دول الجوار ما هو تسريب أو تهريب من داخل السودان يجد طريقه إما بسبب ضعف السياسات أو ضعف التمويل أو أسباب متعلقة بفجوة الأسعار بين دول الجوار والسودان.
ويؤكد عبد الماجد أن السودان بموارده الحالية قادر على إنتاج أكثر من 500 ألف في العام لكنه ظل وسيظل لفترة قليلة قادمة محاصراً في إنتاجية لا تتعدى 100 ألف طن، وعزا ذلك لصغر موسم الحصاد الذي لا يتجاوز شهرين وشح العمالة إضافة الى أن معظم المنتجين من كبار السن فضلاً عن وجود أنشطة منافسة مثل تعدين الذهب وحصاد المحاصيل الأخرى التي تتزامن مع إنتاج الصمغ العربي، وكشف عن إنتاج البلاد حاليًا يأتي فقط من حوالي 20% من المساحة الشجرية التي تملكها البلاد وتظل 80% عاطلة عن الإنتاج، داعياً الدولة الى النظر بجدية في تحريك هذا المورد.
ولفت عبد الماجد إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وأروبا الغربية ظلت هي السوق التقليدي للصمغ العربي حيث يقوم السودان بتصدير أكثر من 80% من إنتاجه إلى أوروبا وأمريكا، وهذا امتد منذ القرن الماضي واستمر حتى الآن وأضاف: على الرغم من تعرض السودان للحظر التجاري المفروض من الولايات المتحدة إلا أن الصمغ العربي ظل السودان يرفد الولايات المتحدة إما مباشرة أو بطريقة غير مباشرة عبر السوق الأوربي باحتياجاته من الصمغ العربي، وأعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية تستورد ما لا يقل عن 40 ألف طن سنوياً تتراوح قيمتها ما بين 120 إلى 200 مليون دولار حسب الموسم ودرجة التصنيع والنقاوة.
سوق عربي رائد
وفيما يتعلق بأهمية الصمغ العربي للعالم العربي أكد عبد الماجد أن الوطن العربي لم يكن يعرف الصمغ العربي على الرغم من وجود كلمة العربي في المنتج حيث ظلت الشركات العربية تعيد استيراد الصمغ من أوروبا وأمريكا والذي تصدره البلدان الأوربية تحت اسم آخر أقرب إلى المادة الكيميائية ويعرف بالاسم (E414) ويستعمل في الأغدذية والأدوية، وبالتالي لا تدرك الشركات أن هذا هو الصمغ العربي الذي يوجد على مرمى حجر منها وبأسعار أرخص كثيراً، وأضاف أنه مؤخرًا وتحت ظروف الحصار الاقتصادي نشأت أسواق عربية، ومن خلال المعارض العربية بدأ الصمغ العربي يعرف في هذه الأوساط حيث برزت إمارة دبي كأحد مراكز الترانسيت لتجارة الصمغ العربي في العالم، وذكر أنه حالياً توجد سوق رائدة ومجموعة من المؤسسات التي تتعامل في الصمغ العربي في المنطقة الحرة في دبي، وتابع أن هذا التحول لم يمنع السودان من طرق نوافذ دول شرق آسيا لتسويق الصمغ العربي حيث تم فتح مجالات للتعاون مع اليابان وكوريا والصين والهند.
تحديات تواجه القطاع
أقر عبد الماجد بوجود بعض المشكلات في القطاع وصفها بالكبيرة بحجم كبر الحزام الذي قال إنه ضخم ويشكل اقتصاديات دولة أجملها في قصر موسم الحصاد التي لا تتعدى الثلاثة شهور، وفيها يكون مطلوباً تحريك العمالة وتوفير التمويل إضافة إلى صعوبة العمل في القطاع نفسه وعدم توفر التمويل الكافي لقطاع ضخم واستحالة توفير التمويل لجميع المنتجين الذين يصل عددهم إلى 5 ملايين منتج بجانب أن اعتماد البلاد على السوق الأوربي والأمريكي كمنفذ للشراء يجعله رهيناً للأسعار التي تقدمها هذه الإسواق، إضافة إلى إحجام معظم البنوك عن تمويل قطاع المنتجين لفقدانهم ضمانات المقابلة للقروض، وقال إن الصمغ العربي منتج طبيعي وبيئي يحتاج حصاده إلى آلات لم يتم تطويرها حتى الآن وظل الاعتماد على الآلات القديمة ضعيفة الإنتاجية التي استعملت منذ آلاف السنين(الفارة-الطورية –الفرار- الفأس)، ونادى بهمية تحديثها لتغطية مساحات أكبر في أقل زمن ممكن، لافتاً إلى إحجام القطاع الخاص وشركات الاستثمار عن الاستثمار في مجال استزراع الغابات.
وكشف عن توفير تمويل من منظمة الأمم المتحدة لإنشاء مركز دولي للصمغ العربي ليخدم جميع الأقطار العربية وموقعه في السودان إضافة إلى تكوين المجلس ثلاث محافظ لتمويل المصدرين بمحفظة مقدارها 300 مليار جنيه برعاية مصرف المزارع وأخرى برأس مال 40 مليار جنيه برعاية مصرف الادخار لتمويل المنتجين وأخرى ب 30 مليون دولار لتطوير الصناعات برعاية بنك التنمية الصناعية، مشيراً إلى بذل المجلس مجهودا لتطوير الأسواق الداخلية وربطها بشبكة إلكترونية بالتعاون مع سوق الخرطوم للأوراق المالية، بجانب إعداد مشروع لإسكان المنتجين في قطاع الصمغ العربي في مساكن لا تعتمد على الخشب لمكافحة القطع الجائر بالتعاون مع الصندوق القومي للإسكان والتعمير لإنشاء 30 ألف وحدة سكنية في 10 ولايات منتجة للصمغ العربي.
معاناة منتجين
ويشير نائب رئيس اتحاد منتجي الصمغ العربي الحاج بشير محمد أن حزام الصمغ العربي يقع في المناطق الجافة، مبيناً أن المنتجين يعانون معاناة كبيرة لعدم وجود عائد مجزٍ، لافتاً لدى حديثه لأ(الصيحة) الى تهريب الصمغ لدول الجوار إضافة إلي الاحتكار مما أثر علي الضخ الشرائي للمنتجينن، وتوقع أن يقلل قرار رفع العقوبات الأمريكية على السودان بتقليل هذه الظواهر، لافتاً الى أن الولايات المتحدة الأمريكية تسورد حوالي7 آلاف طن سنوياً، جازماً بأن السودان ينتج حوالي 80% من إنتاج الصمغ العربي في العالم بالرغم من وجود جهات تيبع الصمغ العربي السوداني بأسماء دول أخرى للتقليل من إنتاجية السودان، لافتاً إلى أن الجسم الذي أنشأته الدولة للصمغ العربي باسم المجلس ليست له صلة بالحزام، وأضاف: يجب أن يكون المجلس من منتجي الصمغ العربي.

وزارة الزراعة السودانية لا تستبعد (المكيدة) في استيراد شتول النخيل المصابة

قالت وزارة الزراعة السودانية، السبت، إنها لا تستبعد "نظرية المكيدة" بشأن فسائل النخيل المصابة بفطر "البيوض" القاتل، والتي تمت إبادتها في شمال البلاد، متهمة جهات ـ لم تسمها ـ بالتورط في استيرادها.
وأباد فريق من وزارة الزراعة السودانية، الجمعة، 20 ألف فسيلة نخيل نسيجي بمشروع شركة "أمطار" الإماراتية في منطقة الدبة بالولاية الشمالية، 310 كلم شمالي العاصمة الخرطوم، وفقا لنتائج الفحص المعملي لإدارة الحجر الزراعي بالإدارة العامة لوقاية النباتات التابعة لوزارة الزراعة.
واتهم وزير الزراعة والغابات، ابراهيم الدخيري جهات ـ لم يسمها ـ بالتورط في دخول فسائل النخيل التي تمت إبادتها. وقال الدخيري في مؤتمر صحفي عقد السبت بالخرطوم "لا استبعد نظرية المكيدة.. هناك حاجة في النص مفقودة"، مضيفاً "إذا كانت المشكلة بفعل فاعل يجب أن نبحث عنها"، لكنه أكد عدم اتهامه لجهة بعينها. وأدى فطر "البيوض" إلى اتلاف نحو 12 مليون نخلة في المغرب ونزوح سكان العديد من القرى التي انتشر الفطر في بساتينها. وأفاد الدخيري أن خسائر إبادة الشتول بلغت 15 مليون جنيه "نحو 833 ألف دولار"، معلناً عن طي ملف النخيل نهائياً، رغم تشكيك شركة "أمطار" في نتائج المعامل المحلية وطلبت أرسال عينات إلى معامل أوروبية. وأوضح أن شركة أمطار سودانية إماراتية، للسودان من أسهمها 40% مقابل الأرض و60% للإمارات، "على أن يكون وزير الزراعة رئيس مجلس الإدارة للشركة، وتعاقب على هذا المنصب وزراء الزراعة الذين سبقوه، بدءا بعبد الحليم المتعافي وابراهيم محمود بحكم أن للسودان 40% من أسهم الشركة وهذا أمر متعارف عليه فى كافة الوزارات الأخرى". وتستثمر شركة "أمطار" في زراعة عشرات الآلاف من الأفدنة في منطقة الدبة بالولاية الشمالية. وقال الوزير إن رئاسة الجمهورية طلبت الكثير من التدقيق والتحري فى الأمر، ما دعا إلى الاستعانة بعلماء وخبراء إضافيين، حيث اطلعت اللجنة على النتائج التي جاءت متطابقة. وأشار إلى أن رسالة الفسائل أفرج عنها مؤقتا، وتم ترحيلها الى الدبة وبعد أن أجريت التحاليل التى أثبتت إصابتها بالفطر؛ جاءت مطالبة السودان بإعادة تصدير الشتول مرة أخرى؛ ولكن تعثر ذلك وتم تشكيل فريق ضم 19 من الخبراء والعلماء أكد 15 منهم ضرورة الإبادة. وأشار الدخيري إلى أن استيراد الشتول جاء ضمن هدف الشركة لزراعة 22 مليون شتلة نخيل بالولاية الشمالية، ما يحتاج الى تعاضد الجميع، وقال "إن الخطر المتوقع قد زال، وليس لدينا اتهامات لأي جهة بشأن وجود الفطر.. السودان خسر بإبادة هذه الشتول مبالغ كثيرة". وأوضح أن اقالة المدير العام السابق لوقاية النباتات، وتعيين خضر جبريل بدلا عنه جاء لتقديرات رئاسة الجمهورية ولا دخل لأي جهة بما تتخذه من إجراءات. وأكد مدير إدارة وقاية النباتات خضر جبريل، لـ "سودان تربيون" في وقت سابق من يوم الجمعة، إبادة الشتول عن طريق الحرق على أن يواصل فريق وزارة الزراعة مهمته يوم السبت بتعقيم التربة في منطقة تخزين فسائل النخيل. وأشار إلى أن بعض العاملين في شركة "أمطار" قاوموا إجراءات إبادة الشتول، "لكن معتمد الدبة حسم الأمر وتمت مهمة حرق الشتول بالكامل".

بدءعمليات حصاد الذرة بمشروع دلتا طوكر الزراعي

بدأت عمليات حصاد الذرة بمشروع دلتا طوكر الزراعي وسط مؤشرات تؤكد نجاح الموسم الزراعي، وذلك للاهتمام المتصل من جانب حكومة الولاية ومتابعة العمليات الزراعية وحرص ادارة المشروع وجدية المزارعين بالاضافة الى ادخال الآليات الحديثة في عمليات الحصاد.
أوضح الاستاذ حسن عيسى ارتيقة أن المساحة المزروعة بالذرة بلغت ( 24 ) ألف فدان بالاضافة الى ( 24) ألف أخري تشمل الدخن والقطن والخضروات وأشار ارتيقة الي الاستعدادات المبكرة للموسم الزراعي الجديد التي بدأت بالتجهيز لخطة الري، مشيدا بالاهتمام الكبير من جانب حكومة الولاية وحرصها على ادخال الآليات في كل مراحل العمليات الزراعية.
يذكر أن المساحة المروية من الدلتا هذا العام بلغت ( 143) ألف و( 208) أفدنة واحتلت غابات المسكيت جل المساحة المروية من الدلتا.

الزدجالي :امكانيات السودان تمكنه من مساهمة مقدرة ورائدة للاستزراع السمكي في الوطن العربي

أكد الدكتور طارق بن موسي الزدجالي المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أن امكانيات السودان تمكنه من مساهمة مقدرة ورائدة في مجال الاستزراع السمكي بالوطن العربي عازيا ذلك لما يتوفر لديه من مياه سطحية ومسطحات مائية ومياه جوفية.
ودعا الزدجالي الي اعداد إستراتيجية وبناء قدرات ومشاريع رائدة في مجال الاستزراع السمكي ،مشيرا الي أن المنظمة افردت حيزاً مقدراً لصياغة البرنامج العربي للاستزراع السمكي في المياه العذبة ليكون مقره السودان وذلك بإعداد مسودة إستراتيجية عربية لتربية الأحياء المائية ،معربا عن أمله في ان تعتمدها الجامعة العربية منوها بقيام المنظمة ببناء القدرات البشرية للكوادر العربية من مختلف الدول وتنفيذها لمشروع رائد للاستزراع السمكي المكثف بالنظام المفتوح في لبنان على نهر الليطاني بجانب تقديم استشارات فنية للدول العربية في هذا الشأن .
وأشار مدير المنظمة العربية للتنمية الزراعية لقيام مشروع للاستزراع السمكي في المياه العذبة في منطقة الشجرة بالخرطوم في السودان على النيل الأبيض في مساحة تصل إلى ستين فداناً موضحا ان العمل حالياً في مراحل متقدمة ويمكن البدء في تشغيل المرحلة الأولى خلال شهر أو شهرين مبيناً أن المشروع مصمم لإنتاج الزريعة والاصبعيات السمكية التي يحتاجها السودان للنهوض بهذا القطاع ، متوقعاً أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع بنهاية العام الرابع حوالي 100 مليون إصبعية وزريعة سمكية، لافتا الانتباه بان المشروع يسهم في زيادة الإنتاج السمكي في السودان في حدود 25 ألف طن من الأسماك سنوياً ،مشيرا الي امكانية تصدير جزءٍ منها لمواصفاتها العالية و رفد الاقتصاد الوطني السوداني ،مشيرا الي قيام المنظمة بإنشاء مركز تدريب للاستزراع السمكي المكثف بالنظام المغلق ونموذج آخر للنظام المفتوح بالسودان.

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأحد

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الأحد بيعا وشراءً ومتوسط الأسعار وجاءت على النحو التالي :-
العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.6667 6.7000 6.6834
الين الياباني 0.0591 0.0594 0.0592
الجنيه الاسترليني 8.2742 8.3156 8.2949
الفرنك السويسري 6.6473 6.6805 6.6639
الدولار الكندي 5.0975 5.1230 5.1102
كرونة السويدية 0.7491 0.7528 0.7510
الكرونة النرويجية 0.7993 0.8033 0.8013
الكرون الدنماركي 0.9542 0.9590 0.9566
الدينار الكويتي 21.8230 21.9321 21.8776
الريال السعودي 1.7791 1.7880 1.7835
الدرهم الاماراتي 1.8162 1.8253 1.8207
ريال قطر 1.8308 1.8400 1.8354
الدينار البحريني 17.6852 17.7736 17.7294
ريال عماني 17.3386 17.4253 17.3819
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 9.0640 9.1120 9.0880
الدولار الحسابي (مصر) 0.4815 0.4874 0.4844
اليورو 7.0794 7.1148 7.0971

السعر التأشيري لصرف الدولار اليوم الأحد

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الأحد 
ب 6.6241 جنيهات وعليه فالنطاق الأعلى هو 6.8891جنيهات والأدنى هو 6.3591 جنيهات .

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل

استقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولاراً للبرميل وجاءت على النحو التالي:- نفط عمان 53.80 دولارا
نفط مربان 54.85 دولارا
النفط العربي الخفيف 56.78 دولارا
النفط العربي الثقيل 53.80 دولارا
نفط برنت 55.65 دولارا

السودان يستورد جيراً لتبييض السكر بـ 150 مليون دولار

قال المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية د.محمد أبوفاطمة إن السودان يستورد الجير الذي يستخدم في تبييض السكر بمبالغ تصل لـ 150 مليون دولار، وليس ١٥٠ مليون طن من الجير، بالرغم من توفره في البلاد بكميات كبيرة.
وأشار، في تصريح صحفي، يوم السبت، إلى أن نفس الرقم كان يستورد به أسمنت، لكن السودان خلال الفترة الماضية استطاع تمزيق فاتورة استيراده.
ولفت أبوفاطمة إلى أنه خلال الفترة الماضية استطاع السودان توفير مواد البناء من الماغنزايت والجبص لبناء الألواح الحرارية والصلبة والعازلة للصوت، بالإضافة إلى توفير مكونات السيراميك بأنواعه المختلفة.
وأوضح أبوفاطمة أن السودان يتوفر فيه أكثر من ٣٠ معدناً صناعياً وخمسة معادن زراعية، إلى جانب مواد البناء وأحجار الزينة.

تدريب 30 ألف شاب في 90 مجالاً مختلفاً

أعلن مدير مشاريع استقرار الشباب بالاتحاد الوطني للشباب السوداني، مصطفى إبراهيم، عن توفر حوالي 30 ألف فرصة تدريب للشباب في 90 مجالاً مختلفاً، بجانب عدد 21 حرفة، تستهدف توفير فرص عمل في السوق الحر .
وقال إبراهيم في تصريحات صحفية، يوم الجمعة، إن خطة العام 2017، تركز على تدريب وتأهيل الشباب بجميع ولايات السودان من أجل الارتقاء بالشباب، من خلال توفير فرص عمل حر حتى يتحقق الاستقرار المطلوب تماشياً مع سياسة الدولة بالتوظيف الحر .
وأوضح أن الأولوية التي تقوم عليها مشاريع استقرار الشباب هي التدريب ومن بعدها التمويل، كاشفاً عن تدريب الشباب في 90 مجالاً مختلفاً وعدد 21 حرفة، بالتعاون مع مركز المجد للتدريب وبناء القدرات بجميع ولايات السودان .
وامتدح إبراهيم جهود ديوان الزكاة في دعم مشاريع الشباب، مطالباً الشباب بالاستفادة من المشاريع المصممة من خلال التسجيل في أقرب مكتب لاتحاد الشباب بأي ولاية، وقال بأن بنك الشباب سيصل كل الولايات من خلال فروعه التي سيتم افتتاحها قريباً .

الدخيري: السودان خسر مبالغ كبيرة بإبادة "شتول أمطار"

قال وزير الزراعة الغابات السوداني أ.د. إبراهيم الدخيري إن الخطر الذي كان متوقعاً من استمرار وجود شتول النخيل المثيرة للجدل، التابعة لشركة أمطار الإماراتية، قد زال بإبادتها، مؤكداً أن السودان خسر بإبادة هذه الشتول مبالغ كثيرة.
ونفذت وقاية النباتات الجمعة عملية إبادة للشتول البالغ عددها 20 ألف شتلة في مزرعة الشركة في مدينة الدبة بالولاية الشمالية بحرقها بالنيران، وتطهير مكان وجودها بالمبيدات.
ورفض الدخيري، في مؤتمر صحفي، بالخرطوم، يوم السبت، توجيه الاتهام لأي جهة بشأن وجود فطر (البيوض) بالشتول، نافياً أن يكون هناك أي نوع من التأخير في عملية الإبادة التي تمت.
وأشار إلى أن رسالة الفسائل أفرج عنها مؤقتاً، وتم ترحيلها إلى الدبة، وبعد أن أجريت التحاليل التي أشارت إلى وجود الفطر جاءت مطالبة السودان بإعادة تصدير الشتول مرة أخرى، ولكن تعثر ذلك، وتم تشكيل فريق ضم 19 من الخبراء والعلماء أكد 15 منهم ضرورة الإبادة.
وتحدث الدخيري مطولاً حول حيثيات شتول النخيل المصابة بفطر البيوض، قائلاً إن شركة أمطار شككت في النتائج، وإن رئاسة الجمهورية طلبت الكثير من التدقيق والتحري في الأمر، مما دعا إلى الاستعانة بعلماء وخبراء إضافيين.
وقال إن "اللجنة اطلعت على النتائج التي جاءت متطابقة، ورأينا أن تتم الإبادة". موضحاً أن شركة أمطار سودانية إماراتية، للسودان من أسهمها 40% مقابل الأرض و60% للإمارات، على أن يكون وزير الزراعة رئيس مجلس الإدارة للشركة.
وأشار الدخيري إلى أن استيراد هذه الشتول يأتي في إطار هدف الشركة لزراعة 220 مليون شتلة نخيل بالولاية الشمالية، وهذا يحتاج إلى تعاضد الجميع.
وأشار الوزير أن هناك قراراً رئاسياً في إطار الشراكة مع دولة الإمارات بتكوين لجنة برئاسة وزير المالية وعضوية وزيري الزراعة والري والجهات المختصة، وذلك بهدف إنجاح المشروعات الاستثمارية كافة بين البلدين وتوفير التمويل. وأكد أيضاً تشكيل لجنة بوزارتي الري والزراعة وشركة زادنا لإنشاء شركة للاستثمار الزراعي، من أجل التواصل مع المستثمرين من دول الخليج.

مجلس الوزراء يجيز استراتيجية السودان للطيران

أجاز مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري يوم الخميس برئاسة رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، استراتيجية السودان للطيران 2017-2031، والتي قدمها وزير الدولة بوزارة الدفاع، الفريق ركن علي محمد سالم .
وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء، د.عمر محمد صالح، في تصريحات صحفية، إن الغايات الاستراتيجية تتمثل في تعزيز السلامة وتحرير الأجواء والتشغيل الاقتصادي للمطارات .
وأبان أن الاستراتيجية اشتملت على رؤية لتحقيق التميز الإقليمي، حيث جاءت في محاور عديدة منها تطوير حركة الطيران والسلامة الجوية والبنية التحتية والقدرات التنافسية والسياسات المالية وتحرير النقل الجوي، وشركات النقل الوطني والدولي والمورد البشري .
وأكد مجلس الوزراء أن الفرص متاحة أمام السودان للتوسع والاستثمار في مجال صناعة الطيران، فضلاً عن تهيئة المناخ الذي برز بعد رفع العقوبات الاقتصادية عن البلاد، الذي يجعلها أمام تحد كبير لتنفيذ الاستراتيجية وتحقيق الأهداف المرجوة، من خلال برامج وخطط متوسطة وقصيرة المدى .
ووجه المجلس بالتوسع في برامج إعداد الكوادر الهندسية والتقنية، لتلبية الطلب المتزايد على هذه الكوادر .

وزير الزراعة يتوقَّع إنتاجية عالية القمح

توقَّع وزير الزراعة والغابات أ.د. إبراهيم الدخيري، يوم السبت، إنتاجية عالية من محصول القمح، قدّرها بـ 940 ألف طن من القمح لهذا العام لتغطي 55% من الاستهلاك، الأمر الذي يوفر للدولة 300 مليون دولار.
وقال الدخيري، في مؤتمر صحفي، إن الموسم الشتوي لهذا العام ناجح بفضل التحضيرات المبكرة وتوفير كل المدخلات الزراعية.
وأضاف أن المساحات التي زرعت بالمشاريع المروية لمحصول القمح بلغت 627 ألف فدان بنسبة 78% من جملة 800 ألف فدان للمساحات المستهدفة.
وأضاف أن الموسم الشتوي لهذا العام أفضل بكثير مقارنة بالموسم السابق، مشيداً بجهود إدارة البحوث الزراعية في إنجاح الموسم الشتوي.
وقال إن وزارته بدأت في إنفاذ كل الخطط التي وضعتها ضمن برامج الدولة، على أن تكون الزراعة قاطرة الاقتصاد الوطني.

البشير يلتزم بتوفير 100 مليون جنيه لبنك الشباب

كشف رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني، الدكتور شوقار بشار، عن التزام رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، بتوفير مبلغ 100 مليون جنيه لتمويل بنك الشباب، من أجل توفير التمويل للمشروعات الشبابية بكل ولايات السودان خلال المرحلة المقبلة .
ونبّه بشار خلال حديثه ببرنامج "الظهيرة" على أثير الإذاعة السودانية، الجمعة، إلى لقائه الخميس رئيس الجمهورية، لإطلاعه على خطط ومشروعات اتحاد الشباب، بجانب القضايا الشبابية الملحة خاصة المتعلقة بالتشغيل والتمويل، معلناً التزام رئيس الجمهورية بتوفير مبلغ 100 مليون جنيه لتمويل بنك الشباب .
وأشار إلى أن رئيس الجمهورية وجه قيادة اتحاد الشباب للانتقال إلى الولايات خاصة تطوير جبل مرة، ووضع البرامج والخطط لرفع قدرات وتدريب الشباب بالمنطقة، بالاستفادة من توافر العوامل الاقتصادية دعماً للإنتاج وتوسعة لمشروعات التمويل الأصغر .
وأوضح أن الاتحاد وضع خطة متكاملة للعام الحالي تصلح بأن تكون مصفوفة عمل للأعوام المقبلة، ممتدحاً الرعاية والدعم الذي ظل يوليه رئيس الجمهورية لبرامج ومشروعات الشباب كافة، مشيراً إلى مشاركته في تدشين المشروع الشبابي للبناء الوطني بالبحر الأحمر .
وقال بشار بأن هذا العام سيشهد تنفيذ برامج كثيرة للشباب خاصة في مجال نشر ثقافة العمل الحر، بجانب مواجهة التحديات وتجاوزها بما يحقق تطلعات الشباب .

الخميس، 16 فبراير، 2017

إكمال الاجراءات التعاقدية توطئة لتنفيذ المطار الجديد

عقدت اللجنة العليا للاشراف علي العلاقات السودانية الصينية الروسية الهندية اجتماعها الدوري الأربعاء بالقصر الجمهوري
برئاسة دكتورعوض الجاز نائب رئيس اللجنة. وكشف الجاز عن وفود في طريقها لدولة روسيا لتطوير التعاون التجاري بين البلدين بجانب وفد آخر يضم متخصصين في المجالين الزراعي والبيطري للصين.
وتوقع عقد اجتماع للجنة الوزارية السودانية الهندية لعمل ترتيبات لمعالجة بعض القضايا العالقة وطرح المشروعات الاستثمارية بين البلدين.

ولفت الي أن العمل التنفيذي علي الأرض بمشروع المطار الجديد سيبدأ قريبا بعد مناقشة الاتفاقات الموقعة مع الصين وإكمال كافة الإجراءات التعاقدية.

التجارة: رفع العقوبات يفتح الباب أمام التحويلات المصرفية

أكد وزير التجارة السوداني، السفير صلاح محمد الحسن، أن رفع العقوبات عن السودان يفتح الباب أمام التحويلات المصرفية والإيفاء بالتزاماته تجاه "الكوميسا"، والاستفادة من الدعم الأوروبي وغيره من المنظمات المقدم للدول الأعضاء في "الكوميسا" .
وأفاد الحسن، في ختام أعمال ورشة قضاة محكمة عدل "الكوميسا" الخاصة بالتحكيم والنزاعات، الإثنين، أن السودان استفاد من "الكوميسا" في السلع السبع السودانية غير التقليدية، وأن هنالك معاناة من تكلفة الإنتاج المحلي، مشيراً لأهمية التعرفة الصفرية .
وتابع " كان من الصعب نفاذ سلع الصادرات السودانية لدول"الكوميسا" التي ساعدت في انطلاق السلع، بالإضافة للاستفادة من الصادر والبنية التحتية" .
وقال أمين أمانة "الكوميسا" بوزارة التجارة، عبدالله محمد علي، إن الورشة ناقشت قضايا التحكيم والنزاعات وبمشاركة 12 قاضياً من المحكمة العليا، ناقشت عدداً من القضايا المهمة، وستتم مناقشة عدد من قضايا التحكيم والنزاعات بمقر المحكمة بالخرطوم يومي 16-17 فبراير الجاري  .