الثلاثاء، 26 سبتمبر، 2017

بنوك أوروبية تبدي رغبتها في التعامل مع المصارف السودانية

كشفت وزارة الاستثمار عن توقيع اتفاقيات ومذكرة تفاهم مع بعض الشركات الأوروبية لزيادة استثماراتها بالسودان، مبيِّنة أن بعض البنوك الأوروبية أبدت رغبتها في التعامل المالي والمصرفي خاصة في مجال التحويلات المالية عبر القنوات الرسمية. وقال وزير الدولة بالاستثمار "أسامة فيصل" عقب زيارته لبعض دول الاتحاد الأوروبي إن الوزارة اتفقت مع الشركات الأوروبية ورجال الأعمال على وضع خارطة طريق لجذب استثمارات جديدة للبلاد، موضحاً أن الوزارة تعمل على تهيئة البيئة الجيِّدة للمستثمرين الأجانب في كافة القطاعات لتحسين تدفقات الاستثمار لينعكس إيجاباً على زيادة الإنتاج والإنتاجية. وأوضح "فيصل" أنهم قدَّموا شرحاً كافياً لفرص الاستثمار بجانب المميزات التفضيلية للمستثمر الأجنبي.

الاثنين، 25 سبتمبر، 2017

أسعار النفط تستقر في المعاملات الآجلة فوق الخمسين دولارا للبرميل

إستقرت أسعار النفط في المعاملات الآجلة اليوم الاثنين فوق الخمسين دولاراً للبرميل ، وجاءت على النحو التالي :- نفط عمان 55.60 دولارا
نفط مربان 55.82 دولارا
النفط العربي الخفيف 57.78 دولارا
النفط العربي الثقيل 54.95 دولارا
نفط برنت 55.89 دولارا

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء

حدد بنك السودان المركزي أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء بيعاً وشراءً ومتوسط الأسعار و جاءت على النحو التالي :- العملة شراء بيع المتوسط
الدولار 6.6667 6.7000 6.6834
الين الياباني 0.0598 0.0601 0.0599
الجنيه الاسترليني 8.9864 9.0313 9.0089
الفرنك السويسري 6.8990 6.9335 6.9162
الدولار الكندي 5.3896 5.4165 5.4031
كرونة السويدية 0.8291 0.8332 0.8312
الكرونة النرويجية 0.8526 0.8569 0.8547
الكرون الدنماركي 1.0624 1.0677 1.0651
الدينار الكويتي 22.0438 22.1540 22.0989
الريال السعودي 1.7778 1.7867 1.7822
الدرهم الاماراتي 1.8156 1.8247 1.8201
ريال قطر 1.7981 1.8071 1.8026
الدينار البحريني 17.6685 17.7568 17.7127
ريال عماني 17.3239 17.4105 17.3672
الوحدة النقدية لدول الكوميسا 9.0640 9.1120 9.0880
الدولار الحسابي (مصر) 119.2539 119.5621 119.4080
اليورو 7.9049 7.9444 7.9247

السعر التأشيري للدولار اليوم الثلاثاء

حدد بنك السودان المركزي السعر التأشيري لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 
بـ7.7297جنيهات توعليه فإن النطاق الأعلى هو 8.0389 جنيهات والأدنى7.4205جنيهات .

الدولب تترأس اجتماع مجلس أمناء الزكاة

بحث اجتماع المجلس الأعلى لأمناء الزكاة في دورة انعقاده الثالثة بمعهد علوم الزكاة برئاسة وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، مشاعر الدولب، ضمن خطوات إصلاح الدولة، ترتيب وإعادة الهياكل التنظيمية للديوان والرؤية التطويرية المستقبلية للعمل.
ودعا الاجتماع إلى توفير معينات العمل وتجويد الأداء وصولاً للوعاء الكلي للزكاة، خاصة في أوعية الأنعام والزروع  وغيرها من الأوعية والتي تشهد تطوراً ملحوظاً في كل عام من الأعوام.
كما دعا الاجتماع إلى ضرورة الإسراع بخطوات تعديل قانون الزكاة لخصوصية الزكاة وطبيعة عملها، وطالب الاجتماع بضرورة النظر إلى الهيكل الوظيفي بصورة راتبة لإسراع خطوات الإصلاح وخلق التوازن المطلوب.
وأشاد الاجتماع وأمن على الخطط والبرامج والمقترحات التي دفعت بها لجنة الموارد البشرية، التي شكّلها المجلس في إطار تحقيق رضا العاملين.
وأمن الاجتماع على أهمية حوسبة العمل في إطار برنامج إصلاح الدولة والحكومة الإلكترونية لتحسين الصورة وتحقيق العدالة الاجتماعية، وصولاً للوعاء الكلي للزكاة ومعالجة كل التحديات في إطار النظام المحاسبي للجباية والمصارف بكل الولايات.

إنشاء منطقة حرة لنقل المنتجات التركية لأفريقيا

أعلنت حكومة ولاية البحر الأحمر، عن اتفاق مع غرفة التجارة والصناعة بمقاطعة دينزلي التركية، لتحويل مخازن منطقة الثورة "24" بالولاية إلى منطقة حرة، في وقت أعلنت فيه أن بداية التنفيذ ستكون مطلع العام المقبل.
واعتبر وزير الاستثمار والصناعة بالولاية، محمد الحسن هيس، يوم الإثنين، حسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن المنطقة تعد بوابة للمنتجات التركية العابرة للدول الأفريقية عبر منطقة بورتسودان الحرة، لافتاً إلى أن من مميزات المنطقة الاستفادة من القيمة المضافة للصناعات التحويلية.
وأعلن عن الاتفاق على إنشاء فرع لمصنع مرمرة التركي للرخام بمنطقة بورتسودان الحرة، خاصة أن الولاية تتمتع بخام الرخام.

بوب: مؤشرات إيجابية لرفع العقوبات الأميركية

قال أستاذ الاقتصاد بجامعة النيلين أ.د عصام الدين عبدالوهاب بوب الخبير الاقتصادي المعروف، إن هناك العديد من المؤشرات الإيجابية على المستوى الداخلي والدولي تصب لصالح الرفع الكلي للعقوبات الاقتصادية الأميركية عن السودان الشهر المقبل.
ودعا الدولة في أعلى مستوياتها لمراجعة الأداء الإداري في أجهزتها لمقابلة فترة ما بعد رفع العقوبات لأن الإخفاق الإداري -حسب تعبيره- ظل يشكل العامل الأول في فشل العديد من المشاريع الاستثمارية والتنموية الكبرى، حاثاً الحكومة على حل النزاعات الداخلية بالجلوس مع الممانعين وإلحاقهم بركب السلام .
ونوه بوب، إلى سعي الحكومة السودانية للوصول بالبلاد لمرحلة الحكم الراشد باعتماد فلسفة حاكمية التنظيم والتي تعني وضع الكفاءات في الوظائف المسؤولة في أجهزة الدولة، لافتاً إلى أن هذه القضايا كانت في السابق توظف من قبل أعداء السودان كمبررات لإطالة أمد هذه العقوبات.
وأشار للتقدم الكبير الذي أحرزته الحكومة في العديد من المطلوبات الأميركية لرفع العقوبات والتي من بينها تحسن سجل حقوق الإنسان وإعمال مبدأ الشفافية والحياد في التعامل مع القضايا الإقليمية، إضافة للإنفراج الذي طرأ على ملف الحريات العامة والخاصة ووقف دعم جيش الرب وعدم إيواء المعارضة الجنوبية لإحداث نوع من الاستقرار في دولة جنوب السودان، فضلاً عن التقدم الذي أحرزته الحكومة السودانية في إيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المتضررة من الحرب.
وعلى الصعيد الدولي، أشار بوب إلى دعم العديد من الدول العربية والأوروبية وخاصة النرويج لمواقف السودان الرامية لتحقيق هذه الغاية، إضافة للرغبة الصادقة التي أبدتها العديد من الشركات العالمية خاصة الأميركية للاستثمار في السودان في المجالات المختلفة.