الاثنين، 16 يوليو 2018

جهود مشتركة لتكملة كهربة المشاريع الزراعية بالجزيرة

قطع المهندس موسى عبد الله إبراهيم وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة بولاية الجزيرة بضرورة إستمرار العمل في كهرباء المشاريع الزراعية حسب الخطة الموضوعة .

وقال لدى لقائه بمكتبه صباح اليوم د. سيف الدين حسن عبود وزير الزراعة والثروة الحيوانية والموارد الطبيعية بالولاية أن مشروع كهربة المشاريع الزراعية من أهم أولويات وزارته ولفت لأهمية التنسيق وتكامل الأدوار بين وزارته ووزارة الزراعة لتحقيق أهداف المشروع لتعزيز النجاحات في مجال الإنتاج والصادر البستاني ، وإستعرض الجهود المبذولة لإنجاح هذا البرنامج
من جانبه ثمن وزير الزراعة جهود اللجان المشتركة من الوزارتين لإنجاح هذا المشروع .  
الجدير بالذكر أن مشروع كهربة المشاريع الزراعية يمثل أحد المشروعات القومية التي تهتم بها رئاسة الجمهورية للنهوض بالقطاع الزراعي بشقيه الرعوي والبستاني لزيادة دخل المنتجين وتحقيق الأمن الغذائي .

مليون جنيه استرلينى لترميم متاحف بالسودان

امتدح  وزير السياحة  والاثار والحياة البرية الاستاذ محمد أبو زيد مصطفى   جهود المؤسسات الاقليمية والعالمية فى دعم وتفعيل القطاع السياحي بالبلاد.

وبحث وزير السياحة  والاثار والحياة البرية محمد ابو زيد  مصطفى  كيفية  انفاذ العمل فى إعادة تأهيل  وترميم  كل  من متحف شيكان  بشمال  كردفان  ومتحف نيالا بجنوب  دارفور  بالاضافة  الى متحف  بيت الخليفة  بام درمان ،
ورحب  ابوزيد  لدى لقائه بمكتبه وفد  مركز  ايكروم  الإماراتى بحضور د. عبد الرحمن على مدير الهيئة  العامة  للاثار والمتاحف  ،  رحب بالتعاون  مع  المؤسسات  الاقليمية والعالمية  ،  مؤكدا  سعى  وزارته   الجاد فى انفاذ  خططها  وبرامجها  الهادفة  لتطوير  قطاع  الاثار  وحماية  التراث  وعكس  حضارة  البلاد  العريقة  .
من جانبة أكد الوفد  استعداد المركز  لتمويل  المشروع  وفق المنحة  المقدمة من صندوق  دعم  التراث  التابع  للمجلس البريطانى  لتأهيل وترميم  المتاحف بمبلغ مليون  جنيه استرلينى خلال الفترة المقبلة .
ويذكر ان مركز آيكروم الاماراتي  مركز يهتم بحفظ التراث  العمراني والأثري في العالم العربي.

مبادرة لدعم هيكلة الصمغ العربي بشمال كردفان

دعت غرفة المصدرين والمستوردين باتحاد أصحاب العمل بولاية شمال كردفان إلى أهمية  مساندة مبادرة المشروع القومي  لدعم هيكلة الصمغ العربي الذي يهدف إلى إعادة تأهيل الغابات المنتجه للصمغ لزيادة الإنتاج كماً وجودة.

وقال الأستاذ يوسف حبيبي رئيس الغرفة في تصريح لـ "سونا" إن مبادرة المشروع تهدف إلى التوسع في العمليات الإنتاجية وزيادة الكميات المنتجة وفقا للمواصفات العالمية ولاحتياجات السوق العالمي، لافتا إلى أن سلعة  الصمغ أصبحت موردا استراتيجيا للأسواق العالمية، مشيرا إلى نجاح التجربة التي تم تنفيذها  للمشروع في مرحلته الأولى لعدد من الشركات والتي تمثلت في التعاون والتعامل المباشر بين المنتج والمستثمرين الذين اضطلعوا بمهمة التمويل لزيادة الإنتاج ورفع مستوى المواصفة المطلوبة للصمغ، وزاد (أن التجربة التي تم تنفيذها بالتنسيق المشترك مع بعض الشركات حققت نجاحا كبيرا)، لافتا إلى أنها أصبحت الآن مبادرة قومية نسعى لتثبيتها ووضع الأسس الضامنة لرفع مستويات النجاح والتوسع لها باستصحاب المزيد من الشركات في المبادرة مع جمعيات الصمغ العربي والمنتجين مع توفر الضمانات المختلفة.
كما ناشد منسوبي غرفة المصدرين والمستوردين والشركات العاملة في مجال الصمغ العربي الانضمام لمبادرة مشروع دعم هيكلة الصمغ العربي لحفز المنتج من خلال التمويل وشراء المنتج بعائد مجز وفق مواصفات عالية لزيادة العائد وزيادة المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني.

التهامي ينفي إلزام المغتربين بالتحويل لـ"5" سنوات لأجل الإعفاء الجمركي

نفى الأمين العام لجهاز شؤون السودانيين العاملين بالخارج"المغتربين"، كرار التهامي، الادعاءات بأن تكون الحكومة قد قررت إلزام المغترب بتحويل أمواله بسعر البنك المركزي لمدة خمس سنوات لأجل منحه إعفاءً جمركياً.

وأفاد التهامي "شبكة الشروق" في توضيح حول ما يتعلق بالإعفاء الجمركي للمغتربين، إن ما يُشاع في بعض من منصات ومواقع التواصل الإلكتروني، بأن ما يتم تداوله أفكار خرافية، وثقافة "واتسابية" تشوش على العاقل والجاهل.
وأضاف بالقول" هذا إعلام ممنهج يقصد به دائماً قطع الطريق أمام كل فكرة إصلاحية وهو صناعة خاطئة كاذبة".
وقال التهامي إن فكرة  تحويلات المغتربين في الأصل مستمدة من أطروحات وأفكار المغتربين وطلبوا أقل من ذلك، مبيناً أنه ليس المطلوب أن تحول لمدة خمسة أعوام، ولكن هذا الامتياز يتكرر كل خمسة أعوام.
وتابع "الشخص يمكن أن يحول اليوم ويستحق الامتياز فوراً وعليه يكون تحويله الذي يستلمه فوراً لمدة ساعة وليس خمسة أعوام، ويمكن أن يستلم سيارة، أوالمبلغ الذي حوله".
ونوه التهامي أن الدولة قررت منهجاً جديداً في إدارة الهجرة، ووضعت بين أيدي المغتربين أكبر حزمة حوافز وإصلاحات اقتصادية في تاريخ الهجرة السودانية بل والأكثر شمولاً ورحابة في المنطقة الأفريقية والعربية وربما العالم من حولنا.

وزير السياحة يؤكد أهمية تعزيز السياحة

أكد الأستاذ محمد مصطفى أبوزيد وزير السياحة والحياة البرية أهمية تعزيز الجهود تجاه تأهيل القطاع السياحي بالبلاد وفق إستراتيجية الدولة وخططها لمحاور التنمية القومية الشاملة.
جاء ذلك لدى لقائه سفير السودان بألمانيا وبولندا المقيم ببرلين والسفير خالد موسي مدير الدائرة الأوربية بوزارة الخارجية،
حيث تم التباحث حول زيارة وزير الخارجية البولندي مطلع الأسبوع المقبل لما تمثله هذه الزيارة من بعد إستراتيجي يخدم المصالح المشتركة للبلدين، حيث تعد السياحة أحد محاور التنمية الداعمة لاقتصاديات دول العالم بالاضافة لتعزيز الروابط بين الشعوب .
 ورحب وزير السياحة بهذه الزيارة التاريخية مشيدا بالتعاون الفاعل من الجانب البولندي خاصة في مجال الآثار وذلك من قبل بعثتها العاملة في التنقيب والترميم بالبلاد، مؤكدا حرصه على المزيد من فتح آفاق التعاون بين البلدين الصديقين.

ربع طن من الذهب في قبضة الأمن السوداني!

في عملية نوعية لا تنقصها المهارة و الذكاء تمكنت ادارة الامن الاقتصادي بجهاز الامن او المخابرات السوداني من إحباط تهريب 245 كليو جرام من الذهب الخاص تفوق قيمتها (9 مليون دولار) . العملية التى أثارت اعجاب السودانيين قاطبة تمت في معبر منطقة (الجيلي) باتجاه الشمال في الطريق البري المؤدي لولاية نهر النيل شمالا وهو طريق بحسب خبراء أمنيين في العاصمة الخرطوم الذي يتيح الوصول اما للميناء اقصى شرق السودان، بمدينة بورتسودان الساحلية ؛ او إلى الطريق المفضي إلى المعبر المؤدي إلى جمهورية مصر العربية، و في كل الاحوال هو معبر يتيح عددا من الخيارات السهلة لمن ينجح في اجتازه خارجاً من العاصمة الخرطوم .
الكمية المضبوطة والتى يخلب مرآها الأنظار والقلوب قامت بضبطها قوة من جهاز الأمن السوداني اثر معلومة تم التعامل معها واستخدامها بطريقة احترافية بحيث لم تدع منفذاً للجناة للإفلات او استخدام خطة بديلة او حتى التراجع عن العملية.
وتفيد متابعات (سودان سفاري) هناك ان عنصر التوقيت كان عنصر حاسم للغاية أجادت القوة المكلفة بالضبط استخدامه بصورة مثالية. فقد كانت الكمية المهربة محمولة على عربة بوكس دبل كاب موديل 2016 على متنها 4 أشخاص.
سبائك الذهب جرى إخفاؤها داخل صندوق السيارة وتحت القلبية البلاستيكية السوداء حتى يبدو للعيان ومهما كانت دقة او مهارة النظار إليها انها مجرد تلبيسة بلاستيكية عادية ليس تحتها شيء ناهيك عن أن يكون تحت كل هذا الكنز الذهبي الثمين.
ويقول خبراء اقتصاديين ان الكمية المضبوطة تقارب الريع طن وهي تفوق قدرة انتاج شركة واحدة او شخص واحد. فيما قالت وزارة المعادن في السودان ان الكمية تعادل انتاج 5 شركات امتياز كبيرة لمدة 6 اشهر .
و قد بلغ من خطورة العلمية و أهميتها و الأثر الداوي الذي أحدثته في السودان ان مدير جهاز الامن السوداني الفريق صلاح عبدلله، عقد مؤتمراً صحفياً جرى الإعداد له على عجل و دعيت له الصحف ووكالات الأنباء لعرض وقائع الحادثة وشرح أبعادها. ذلك إن السودان الذي ظل يعاني ويكابد تعقيدات اقتصادية صعبة في ظل امتلاكه لموارد اقتصادية ضخمة، هو في واقع الامر ضحية لبعض الجهات و الاشخاص الذين يتلاعبون بموارده على هذا النحو، فالكمية التى ضبطت كمية مهولة بكل المقاييس وهي تفقد هذا البلد كل هذا العائد المادي من العملةا لصعبة بهذه البساطة بحيث يجد السودان نفسه مجرد معبر لمثل هذه الموراد النفيسة، تخرج منه و تذهب إلى الخارج دون ان يستفيد منها شيئاً.
مدير جهاز الامن السوداني أعاد التأكيد في المؤتمر الصحفي على إرادة الرئاسة السودانية و جديتها في مكافحة الفاسد والقضاء على المفسدين، و كان واضحاً من نبرات صوته و تأكيداته القوية ان جهاز الأمن السوداني يتولى مهمة القضاء على الفساد بالتعاون مع الاجهزة الشرطية و القضائية بأقصى درجات الحزم و الجدية، مؤكداً على يقظة جهاز الامن وامتلاكه للمعلومات وقربه الشديد من البؤر التى تعبث بإقتصاد السودان، أنها لن تلفت منه أبداً!

السعر التأشيري للدولار اليوم الاثنين

حدد بنك السودان المركزى السعر التأشيرى لصرف الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الاثنين
بـ 28.1480 جنيها وعليه فإن النطاق الاعلي هو 29.2739 جنيها والأدنى هو 27.0221 جنيها.