الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2016

"المركزي" يحث البنوك على تنفيذ سياسة "الحافز"

حث محافظ البنك المركزي، عبدالرحمن حسن عبدالرحمن، المصارف التجارية على تنفيذ سياسات الدولة ومنشورات البنك المتعلقة بحافز مشتريات موارد النقد الأجنبي من الصادر، وتحويلات السودانيين بالخارج والبائعين الآخرين، لإدخال الموارد للجهاز المصرفي واستخدامها لمقابلة احتياجات القطاعات المنتجة .
واستعرض المحافظ سياسات النقد الأجنبي الأخيرة خلال اجتماعه الإثنين، بمديري عموم المصارف التي وجدت تفاعلاً إيجابياً من المتعاملين .
كما تم في هذا الاجتماع اعتماد ترتيب إنشاء محفظة الحبوب الزيتية للعام 2017، بريادة مصرف التنمية الصناعية لتمويل مصانع الزيوت .
وقد حدّدت المصارف مساهماتها في المحفظة بمبلغ 600 مليون جنيه، بالإضافة إلى تدوير المحفظة السابقة بحوالي 400 مليون جنيه، حسب خطة التمويل بالشراء من مواقع الإنتاج عبر فروع مصرف التنمية الصناعية والمصارف الأخرى .
 ليرتفع إجمالي التمويل إلى واحد مليار جنيه خلال العام 2017، بعد أن قامت الوزارة المعنية -وزارة الصناعة- بتهيئة كل العناصر التي تسهم في كفاءة عملية الإنتاج، واستغلال طاقات المصانع القائمة لتغطية الاستهلاك المحلي والانطلاق نحو صادر الزيوت الذي بدأ في الأشهر الأخيرة من هذا العام .
 كما سيتم قريباً أيضاً تدشين تدوير محفظة شراء الذرة لتصنيع أعلاف الدواجن .
ودعا المحافظ المصارف للقيام بحملات ترويجية لتنوير العاملين بالخارج في دول المهجر، وتعريفهم بالخدمات التي تقدمها المصارف عبر أطروحاتها واستثمار الودائع بالنقد الأجنبي، مقابل منح أرباح بالنقد الأجنبي نظير ذلك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق