الاثنين، 12 ديسمبر، 2016

مجلس الأعمال السوداني السعودي يُعقد بالخرطوم

تُعقد في العاصمة السودانية الخرطوم، يوم الأحد، دورة الانعقاد الثالثة لمجلس الأعمال السعودي السوداني، بمشاركة 18 رجل أعمال من المملكة، بينما تفتتح سفارة خادم الحرمين الشريفين مكتباً اقتصادياً خاصاً بمتابعة الاستثمارات والأعمال التجارية السعودية في السودان.
ويرأس الجانب السعودي في الاجتماعات رجل الأعمال حسين سعيد بحري، بينما يرأس الجانب السوداني رئيس اتحاد أصحاب العمل سعود مأمون البرير.
وقال منسق الجانب السعودي في المجلس العميد عمر عثمان العبيد، إن أعمال المجلس التي تمتد ليوم واحد في دورة انعقادها الثالثة، وتناقش أوراق عمل، تتناول مشاكل الاستثمارات السعودية في السودان، والحلول الموضوعة لذلك.
وأكد اكتمال وصول رجال الأعمال السعوديين المشاركين في الاجتماعات إلى الخرطوم منذ يوم السبت.
وقال العبيد إن هؤلاء سيشهدون أيضاً، بعد نهاية الاجتماعات في نفس اليوم، فعالية افتتاح السفارة السعودية بالخرطوم - لأول مرة - مكتباً اقتصادياً مختصاً بمتابعة الأعمال الاستثمارية والتجارية السعودية بالسودان.
وأوضح العبيد أن جلسات المجلس ستنطلق بجلسة يخاطبها رئيسا الجانبين، وستتحول فيما بعد لجلسة مداولات مغلقة تقدم خلالها أوراق عمل من الطرفين.
وقال إن هذه الأوراق ستخضع إلى نقاش مستفيض، وستتخذ حولها قرارات جلها تتعلق بمعالجة مشاكل الاستثمارات السعودية، والفرص الاستثمارية المتاحة والمشاريع السودانية التي تبحث عن شركات مع الجانب السعودي.
وأكد العبيد أن الجانبين سيوقعان في نهاية الاجتماعات على اتفاقيات جديدة مختصة بالمشاريع الاستثمارية وخطة عمل جديدة، سيتم تنفيذها في العام المقبل 2017.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق