الخميس، 8 ديسمبر، 2016

وزير الإرشاد: نتجه للخروج من تقديم خدمات الحج

قال وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، عمار ميرغني، إن مجلس الوزراء بصدد المصادقة على رؤية دفعت بها وزارته لخروج الدولة من خدمات الحج، موضحاً أن الرؤية وضعتها لجنة برئاسة وزير المالية الأسبق عبدالرحيم حمدي.
وأكد ميرغني ، الأربعاء، أن الرؤية جاءت متسقة مع تطبيق القرار  106 الصادر في العام 2013، والقاضي بخروج الدولة من خدمات الحج، واقتصارها على الجانب السيادي، على أن يوكل الجانب التنفيذي للقطاع الخاص.
وأشار إلى أن القرار 106 لا مناص من تطبيقه، موضحاً أنه اقترن بتوجيه للوزارة بتقديم رؤية وخطة موضوعية لخروج الدولة من تقديم خدمات الحج، على أن يقتصر دورها في النواحي السيادية، مثل التفاوض مع وزارة الحج السعودية عبر الوزير المختص.
وأوضح ميرغني أن اللجنة التي أوكل إليها وضع الرؤية، شكلت برئاسة عبدالرحيم حمدي وذوي الخبرة في الشأن الاقتصادي وأصحاب التجارب، مع استصحاب تجربة ماليزيا في صندوق (تابوجي حاج)، لمعالجة أمر الحج بالمؤسسات والقطاعات المختلفة.
وأضاف "قرار الدولة وتوجيهات النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح هي محط الاهتمام والتنفيذ، ولا مناص من تطبيقها".
وبشأن الأوقاف في المملكة العربية السعودية، قال الوزير إن شرط الواقف فيها لخدمة الحجاج، وزاد "حددنا وجهتنا بإعادة النظر في القوانين والتشريعات المنظمة، خلوصاً بها لوضع الأمور في نصابها بإعادة الأوقاف لسيرتها الأولى قبل العام 2008".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق