الاثنين، 19 ديسمبر، 2016

توقيع عقود مشروع استخدام الطلمبات الكهربائية في الري

وقعت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية، الأحد، عقود تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تعزيز استخدام الطلمبات الكهربائية في الري، وذلك بتركيب طلمبات الطاقة الشمسية بالولاية الشمالية إنفاذاً لقرار الرئيس البشير "إن شمس السودان طاقة ونماء" .
وقال وزير الموارد المائية، معتز موسى، خلال مخاطبته حفل التوقيع، إن المشروع يدعم اعتماد التكنولوجيا الكهروضوئية الشمسية لضخ المياه لأغراض الري في الزراعة بالسودان، مشيراً لأهمية المشروع الذي يمثل نقلة جذرية للحد من استخدام الوقود الاحفوري الذي يتم استيراده .
وأوضح بأن المشروع هو المخرج الوحيد للاقتصاد السوداني، وأن استخدام الطلمبات الشمسية في عملية الري يسهم في دعم قطاعات الإنتاج بما يعزز توجه الدولة لزيادة الإنتاج لاسيما على صعيد المناطق البعيدة من الشبكة .
وأشار الوزير إلى أن السودان طرح في هذا الصدد ثلاثة التزامات وتبنتها وزارة الموارد المائية والكهرباء مع الشركاء، وتتمثل في برنامج "زيروعطش"، ودارفور خضراء وتحويلها إلى قطاع أخضر، بجانب شمس السودان طاقة ونماء بإمداد الشبكة القومية بـ1500 ميقاواط منها 1000 من الطاقة الشمسية و500 طاقة رياح .
وقال مدير مشروع استخدام الطلمبات الكهربائية في الري، موسى عمر، إن المشروع سيعمم على ولايات السودان، مؤكداً أن المشروع يسهم في برنامج "زيروعطش" بتمويل مليون ونصف المليون دولار في المرحلة الأولى، و20 مليون دولار عند اكتماله .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق