الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2016

المعادن تتجه لتطبيق التحصيل العيني على عوائد التعدين

كشف وزير المعادن السوداني أحمد صادق الكاروري، عن إخضاع الرؤية الخاصة بالتحصيل العيني بدلاً عن التحصيل النقدي للعوائد الجليلة، التي تؤخذ من قطاع التعدين التقليدي، إلى مزيد من الدراسة بمشاركة الجهات ذات الصلة.
ونبه الكاروري، في تصريحات صحفية، عقب اجتماع مجلس التنسيق القومي، الذي عُقد الاثنين،  بحضور الوزراء المختصين بملف التعدين بالولايات، نبه إلى أنه عقب الدراسة سيتم الاتفاق على ما يمكن أن يطور ويقدم نموذجاً جيداً في هذه المرحلة بالنسبة لعملية التحصيل.
وأكد أن المجلس أمَّن على أهمية تقنين وتنظيم التعدين التقليدي الذي وصل إلى مراحل متقدمة من التقنين والتنظيم، بلغت نسبتها أكثر من 80%، لافتاً إلى دعم وزارته لكل هذه الخطوات التي تهدف لإكمال تنظيم وتقنين التعدين التقليدي، تعظيماً لفوائده وتقليلاً لسلبياته.
وأعلن الكاروري وضع وزارته لضوابط للتعدين التقليدي خاصة بالأعماق المسموح بها في الحفر، جانب الآليات المستخدمة في ذلك، بالإضافة للضوابط الخاصة بالبيئة والمسؤولية المجتمعية.
وقال إن مشاريع المسؤولية تسير وفق ما هو مرسوم لها، حيث تم تكوين مجالس لها على مستوى المركز والولايات والمحليات، ليساهم التعدين في تطوير المجتمعات، من خلال تقديم خدمات كثيرة في مجال الصحة والتعليم والطرق وغيرها من الخدمات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق