الأحد، 13 نوفمبر، 2016

اكتمال ترتيبات زراعة القمح والفول بمحلية البرقيق

أعلن معتمد محلية البرقيق بالولاية الشمالية أمير فتحي، اكتمال الاستعدادات لزراعة 25 ألف فدان قمحاً وعشرة آلاف فدان بالفول المصري، إضافة إلى زراعة بعض المحاصيل الشتوية المتنوعة كالطماطم والشمار والتوم والبصل، التي تتم زراعتها في التروس السفلي.
وأكد فتحي توفير المدخلات الزراعية من تقاوى وسماد لمزراعي المحلية بواسطة البنك الزراعي وشركة الشمالية للمدخلات الزراعية إضافة إلى كهربة المشاريع الكبيرة بنسبة 100 في المائة و90 في المائة في المشاريع الصغيرة، مما ساهم في تقليل تكلفة الإنتاج وزيادة الإنتاجية التي وصلت العام الماضي إلى 32 جوالاً للفدان الواحد لمحصول القمح.
وحول المعالجات التي اتخذتها المحلية بعد القرارات الاقتصادية، التي أعلنتها الدولة مؤخراً، والتقليل من آثارها على الشرائح الفقيرة، قلَّل المعتمد من تأثر مواطني المحلية بها باعتبار أن إنسان المحلية منتج وينتج قوته بنفسه.
ونوَّه المعتمد لوكالة السودان للأنباء، إلى أن المحلية وضعت معالجات كالدعم المباشر للأسر الضعيفة والمتعففة، وإدخال 42 في المائة منهم في التأمين الصحي. وقال "نسعى جاهدين لإيصال نسبة التأمين إلى 100 في المائة بحلول عام 2020".
وثمَّن أمير جهود ديوان الزكاة بالولاية لدعمه المتواصل للشرائح الضعيفة والمتعففة، والعمل على إخراجها من دائرة الفقر بمنحها وسائل الإنتاج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق