الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

تمويل صادرات الصمغ العربي بـ33,8 مليون دولار

قدمت الوكالة الوطنية لتأمين وتمويل الصادرات مبلغ 33,8 مليون دولار أميركي لتغطية تأمين الصمغ العربي خلال خمس سنوات، شملت الفترة من العام 2011 وحتى 2016 الجاري. وتوقعت الوكالة ارتفاع الطلب على السلعة في أسواق أميركا اللاتينية.
وأكد مسؤول الترويج في الوكالة عبدالرازق سعيد، في ورقة قدمها خلال ورشة الرؤية المستقبلية لتنمية صادرات الصمغ عقدت بالخرطوم، على جودة الصمغ العربي بما يملك من خصائص طبيعية.
وقال إنه سيظل هو الأقوى والأجود ويشكل عنصراً أساسياً في الصناعات الحيوية مثل صناعات الأغذية والعقاقير رغم تطور وتنوع البدائل الصناعية.
وأوضح أن متوسط إنتاج السودان منذ الستينيات من القرن الماضي وحتى الآن يتراوح بين (45 و50 ألف طن) تصدر إلى الأسواق العالمية سنوياً.
وأشار عبدالرازق إلى أن أوروبا وأميركا الشمالية من أكبر الأسواق المستهلكة للصمغ العربي لاستخدامه في الصناعات الغذائية.
وتوقع ارتفاع الطلب على خلال السنوات القادمة بأوروبا بمعدل 2,5% سنوياً، مشيراً إلى أن فرنسا هي الدولة الرئيسية في تجارة الصمغ العربي تليها عدد من الدول الأوروبية.
واستعرض في ورقته التحديات التي تواجه إنتاج وصادرات الصمغ العربي والحلول والمقترحات.
وأشار إلى أن الوكالة درجت على تأمين حصائل سلع الصادر من: الضأن الحي، والأبقار، والإبل، واللحوم، والجلود، والصمغ العربي، والسمسم، والكركدي، والفحم النباتي، والأعلاف، والفول السوداني، والحديد، والكروم.
ويشار إلى أن هناك إحصائيات عالمية وتوقعات بأن يبلغ حجم التجارة العالمية للصمغ العربي بنهاية العام 2019 حوالى 800,3 مليون دولار، بمعدل نمو سنوي مركب 6,7% من العام 2014 إلى 2019.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق