الأحد، 2 أبريل، 2017

السودان من أغنى عشر دول في العالم سياحياً

قال مدير هيئة الآثار والمتاحف السودانية، عبدالرحمن علي، إن بلاده تُعد واحدة من الدول العشر عالمياً الغنية بالمقومات السياحية وفقاً لتصنيف منظمة السياحة العالمية، مطالباً بالاهتمام بالآثار وترميمها والاهتمام بالمتاحف المتخصصة وربط المواطنين بها للترويج والتعريف بحضارة السودان.
وقال عبدالرحمن في محاضرة حول "مميزات الحضارة السودانية"، إن إدارته بدأت في إنشاء متحف بكل ولاية من ولايات السودان تعرض فيه المقتنيات والآثار التي اكتشفتها البعثات الأجنبية والمحلية، مشيراً لوجود مهدِّدات على الآثار تتمثل في الخطط السكنية وغياب التنسيق بين مؤسسات الدولة في مجال تشييد البنيات التحتية والتنقيب عن المعادن.
وأمن على أن الآثار مكون أساس من مكونات السياحة، وقال إن السودان أصبح يشارك في معارض عالمية وينظم معارض عالمية تدفع بحركة السياحة وتجذب عدداً من السواح إلى السودان.
واستعرض عبدالرحمن مجالات وآفاق التعاون بين السودان وعدد من الدول في مجال ترميم الآثار للحفاظ على الهوية والتراث الإنساني، من بينها المشروع السوداني القطري والمنحة التي قدمها القطريون لترميم الأهرامات، بجانب التعاون مع الأتراك في ترميم المساجد.
ونوَّه إلى مشروع لحفظ التراث النوبي في وادي حلفا، ووصفه بأنه أحد المشاريع الجاذبة للسياحة ويحافظ على التنمية المستدامة في المنطقة التي تشكل بوابة السودان الحدودية في أقصى الشمال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق