الأربعاء، 26 أبريل، 2017

صالح: السودان يشهد نقلة حقيقية على درب الاستقرار

قال النائب الأول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزراء القومي، إن البلاد تشهد نقلة حقيقية على درب الاستقرار والانفتاح على المحيط الإقليمي والعالمي بفضل نجاح السياسة الخارجية، وما يتمتع به السودان من موقع متميز وموارد.
وأشار صالح خلال مخاطبته المؤتمر العلمي الأول حول دور المؤسسات البحثية والقطاع الخاص في تنمية الصادرات السودانية، الإثنين، إلى أن رفع الحصار عن السودان يبشر بالنماء والازدهار ما يتطلب الوعي بالمتغيرات العالمية المتلاحقة.
وشدّد على ضرورة اغتنام الفرص والتتبع لحركة الأسواق العالمية ومتطلباتها والتوافق مع المنظومة العالمية مع الاعتزاز بإرثنا ومعتقداتنا، مشيراً إلى الخطى الناجحة المتعلقة بانضمام البلاد للمنظمة العالمية للتجارة.
وأضاف "المؤتمر يجيء في توقيت يشهد ثمار الحوار الوطني والمضي على درب نتائجه وتوصياته، مؤكداً على أهمية التنمية والاستقرار وأنه لا نماء دون استقرار وسلام"، مؤكداً اهتمام الدولة بتنمية وتطوير الصادرات.
ودعا النائب الأول إلى التوجه نحو توفير فرص التقانة وتطبيقاتها في أوعية الاقتصاد وفي انسياب الصادرات للأسواق العالمية، مؤكداً على فتح المجال أمام القطاع الخاص وتهيئة الأجواء الملائمة ليؤدي دوره الفعال في الاقتصاد وتنويع الصادرات.
وفي ذات السياق قالت وزيرة التعليم العالي، سمية أبوكشوة، إن الجامعات تقدم الكوادر والباحثين الذين يساهمون في بناء الوطن في مختلف المجالات، خدمة للمجتمع وأشارت إلى أهمية دور مؤسسات البحث العلمي في تنمية الصادرات السودانية.
وأكدت أبوكشوة على أهمية دور مؤسسات البحث العلمي والقطاع الخاص في كيفية تنمية الصادرات من خلال التوصيات، وأشارت لأهمية الاستفادة من الجامعات والكليات المختصة في تطوير الصناعة والاستثمار خاصة في ظل انفتاح السودان على العالم الخارجي بعد رفع العقوبات الاقتصادية.
من جانبه دعا مدير معهد الدراسات والبحوث الإنمائية، هاشم العبيد، إلى الاستفادة من انفتاح السودان على العالم الخارجي بعد رفع الحصار، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية ومؤسسات التمويل الدولية لدفع عجلة الصادر في التنمية الاقتصادية ورفع الإنتاجية في محاصيل الصادر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق