الاثنين، 24 أبريل، 2017

مائدة مستديرة بواشنطن حول ديون السودان الخارجية

قدَّم وزير المالية بدرالدين محمود ونائب محافظ بنك السودان مائدة مستديرة بواشنطن حول ديون السودان الخارجية، بحضور المديرين التنفيذيين بالبنك وصندوق النقد الدوليين والوكالة الدولية للتعاون المالي البريطانية وعدد من الخبراء والفنيين بالبنك والصندوق.
كما قدَّم وزير المالية بدرالدين محمود تنويراً شاملاً عن الأوضاع بالسودان، وطلب عون البنك الدولي والصندوق في الوصول إلى الإعفاء من الديون وفق المبادرات الدولية.
وأكد وزير المالية سعي السودان المتواصل لبناء علاقات خارجية متوازنة مع جميع دول العالم تقوم على التعاون وتبادل المنافع.
وأشار إلى أن تحسن العلاقات مع الولايات المتحدة أثمر عنه رفع العقوبات الاقتصادية. وقال إنه يتوقع اكتمال رفعها في يوليو المقبل، ومن ثم الانطلاق نحو التفاوض حول إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والسعي لإعفاء الديون الخارجية.
واطلع على التطورات السياسية في السودان، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وإجازة التعديلات الدستورية لإتاحة المزيد من الحريات وتشكيل الحكومة الجديدة، ومواصلة السعي الجاد للتفاوض مع المعارضة المسلحة وفق خارطة الطريق الموقعة، بغرض الوصول إلى تسوية سياسة شاملة تهيئ المناخ للانتخابات القادمة.
من جانبهم، أكد المجتمعون أن السودان بذل جهوداً مقدرة في استيفاء الاشتراطات الفنية للاعفاء من الديون، وطلبوا الاستمرار في التعاون مع البنك الدولي والصندوق والوفاء بالالتزامات المالية تجاههما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق