الاثنين، 17 أبريل، 2017

وزارة الزراعة بشمال دارفور تستهدف زراعة أربعة ملايين فدان في الموسم الصيفي

أعلنت وزارة الزراعة والري والغابات بولاية شمال دارفور استهداف مساحة (4) ملايين فدان من الأراضي الرملية والطينية لاستزراعها فى الموسم الصيفي القادم بمختلف المحليات.
وأكد وزير الزراعة والري والغابات بالولاية المهندس أنور إسحق سليمان سعي الوزارة الجاد لإنجاح الموسم الزراعي الصيفي. مشيراً إلى أن وزارته قد أعدت خطة متكاملة تمثلت في تحديد الاحتياجات من المدخلات الزراعية والمعدات الزراعية بجانب المبيدات الحشرية لمكافحة الآفات الزراعية.
واطلع لدى لقائه بمكتبه بالفاشر رئيس لجنة الزراعة والثروة الحيوانية والبيئة بمجلس الولاية التشريعي عبد الوهاب عثمان، أطلعه على الاستعدادات التي تقوم بها الوزارة لإنجاح الموسم الزراعي. مضيفاً أنه قد تم الاتفاق مع وزير الزراعة الاتحادي على تمويل الجمعيات الزراعية عبر وكالةً ضمان التمويل الاصغر (تيسير) بمبلغ (150) مليون جنيه فضلاً عن الاتفاق مع المدير العام للهيئة القومية للغابات بالسودان لدعم النفرة التشجيرية وذلك بتوفير البذور والمعدات لاستزراع أكثر من مليون شتلة، وإعادة تأهيل مشاتل الغابات بمختلف المحليات. ولفت المهندس أنور إلى أن المدير العام لوقاية النباتات قد وافق على صيانة مهابط لطائرات الرش بعددٍ من المحليات وتوفير المبيدات ومعينات الرش الجوي والأرضي. موضحاً أن الوزارة تمكنت خلال المرحلة الماضية من صيانة جميع المعدات والآليات الزراعية برئاسة الوزارة لتقديم الخدمات الزراعية لصغار المزارعين بمختلف المناطق بجانب توجيه هيئة البحوث الزراعية محطة الفاشر بضرورة التوسع في توطين التقاوي المحسنة بالمحليات. وكشف المهندس أنور أن وزارته بصدد عقد سلسلة من الاجتماعات في إطار التحضير للموسم الزراعي مع معتمدي المحليات، ومديري المصارف وبنك السودان المركزي الفاشر إلى جانب المنظمات الطوعية ذات الصلة بعمل الوزارة لبحث السبل الكفيلة بإنجاح الموسم الزراعي. وتوقع وصول التقاوي المحسنة والتي درجت وزارة الزراعة الاتحادية على توفيرها كل عام في وقت مبكر حتى يتمكن المزارعين من اللحاق بالموسم الزراعي. منوهاً إلى أن التقاوي المحسنة سيتم توزيعها مجاناً لصغار المزارعين وليست بالقيمة. مطالباً في الوقت نفسه المزراعين بضرورة الانتظام في الجمعيات الزراعية وتقنين أراضيهم في السجل الزراعي حتى يتمكنوا من الاستفادة من التمويل الأصغر.
من جهته جدد رئيس لجنة الزراعة والري والثروة الحيوانية والبيئة وقوف المجلس ومساندته للوزارة في سبيل تنفيذ خطتها الرامية إلى نقل المزارعين من الزراعة التقليدية إلى الحديثة بجانب التوسع الرأسي والأفقي في المساحات المزروعة بهدف زيادة الإنتاج وتحقيق الأمن الغذائي. مشيداً بالجهود المقدرة التي ظلت تبذلها وزارة الزراعة للنهوض بالقطاع الزراعي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق