الثلاثاء، 25 أبريل، 2017

خبير اقتصادي: القرار الأميركي سينهض بقطاع الطيران السوداني

ثمن خبير اقتصادي معروف، الإثنين، القرار الأميركي القاضي بتمكين السودان من استيراد اسبيرات الطائرات مباشرة ودون وسيط من المصانع الأميركية، واعتبره خطوة مهمة ستسهم في النهوض بقطاع الطيران الأكثر تأثراً بالمقاطعة الاقتصادية الأميركية.
وقال المحلل الاقتصادي أ.د. الكندي يوسف أستاذ الاقتصاد بالجامعات السودانية، لوكالة الأنباء السودانية، الإثنين، إن الخطوط الجوية السودانية من أكثر المؤسسات تأثراً بالمقاطعة التي استمرت لأكثر من عشرين عاماً.
وأضاف أن سودانير توقفت معظم طائرات أسطولها من البوينج الأميركية، وأشار إلى المستقبل المشرق الذي ينتظرها بعد هذا القرار.
وأوضح أن القرار سيؤدي بدوره إلى تحريك الطائرات المتوقفة كافة بسبب الإسبيرات فضلاً عن زيادة معدلات السلامة الجوية في هذه الطائرات باعتبار أنه سيعاد تأهيلها بالكامل بواسطة التقانة الأميركية الحديثة.
وأشار إلى أن الخطوط الجوية السودانية، ستتمكن من استرداد العديد من المحطات التي فقدتها إبان فترة الحظر الاقتصادي الأميركي على البلاد مثل لندن وفرانكفورت وغيرهما.
ونوه إلى الدور الكبير للقرار في تفعيل المحطات الداخلية والخارجية بإعادة قطاع الطيران والناقل الوطني لنشاطه السابق في خدمة المواطنين فضلاً عن فتح نوافذ للتواصل مع شركات الطيران الأوروبية لإنعاش سوق وحركة النقل الجوي في البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق