الاثنين، 24 أبريل، 2017

اتحاد الشباب يملّك "150" نزيلاً بسجن كوبر وسائل للإنتاج

وقفت إدارة مشاريع استقرار الشباب، بالاتحاد الوطني للشباب السوداني، على سير مشروع النزيل المنتج بالسجن القومي بحري "كوبر"، الذي يشمل على تخريج 150 متدرباً من النزلاء، بالإضافة إلى تمليكهم وسائل إنتاج وافتتاح ورشة للصناعات الجلدية داخل السجن.
وناقش ممثل المدير العام لمشاريع استقرار الشباب، هيثم محمود، مع المدير العام لسجن كوبر، اللواء سعيد ضحية، ضرورة توفير الحرف والمهن التي تمكّن النزيل من كسب العيش حال خروجه من السجن، بجانب اكتسابه مهارات جديدة لتعينه على قادم الأيام.
كما تناول اللقاء الترتيبات لختام مشروع النزيل المنتج وتمليك النزلاء وسائل ومعينات التشغيل، خاصة بعد الفراغ من "دورة الكهرباء العامة".
وقال محمود في تصريحات صحفية، بأن مشروع النزيل المنتج من مشروعات المسؤولية الاجتماعية لمشاريع استقرار الشباب، ويستهدف تمليك النزلاء حرفاً ومهناً تعينهم على سبل كسب العيش الشريف وتسهم في دمجهم مجتمعياً.
وأكد أن المشروع حقق نجاحاً كبيراً خلال الأعوام الماضية، وأنه يشمل تخريج 150 متدرباً وتمليكهم وسائل إنتاج، بجانب افتتاح ورشة الصناعات الجلدية التي أنشأتها مشاريع استقرار الشباب بالسجن، ومعرضاً يحتوي على إبداعات وصناعات النزلاء.
إلى ذلك امتدح مدير سجن كوبر، اللواء سعيد ضحية، الدور المجتمعي لمشاريع استقرار الشباب، وأكد أن مشروع النزيل المنتج يعتبر من أكبر المشروعات التي تسهم في استقرار النزلاء عقب خروجهم من السجن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق