الاثنين، 17 أبريل، 2017

مسؤول أمريكي يمتدح التطورات الاقتصادية والأمنية في السودان

امتدح القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم، ستيفن كوتسيوسفي، تطور أداء الاقتصاد السوداني وجهود الإصلاح الاقتصادي والتطورات المشهودة في المجال الأمني واستقرار الأوضاع بالسودان، معلناً تعاونه لتطوير الأداء الاقتصادي السوداني، داعياً لأهمية التزام الشفافية في الأداء.
ودعا وزير المالية بدر الدين محمود لدى لقائه الأحد، القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم، المجتمع الدولي لدعم جهود السودان في الإصلاح الاقتصادي وتطوير علاقاته الخارجية ومساندة الاندماج الكامل للاقتصاد السوداني في الاقتصاد العالمي وإدماج القطاع المصرفي مع نظيره العالمي.
وقدّم الوزير شرحاً ضافياً حول تطورات راهن الأداء الاقتصادي بحوسبة العمليات المالية في مجال الإنفاق العام بتطبيق نظام الخزانة الواحد، لضبط الإنفاق وتطبيق نظام التحصيل الإلكتروني لضمان تحصيل الإيرادات والشفافية المطلوبة لتعزيز قدرات الموازنة العامة للدولة إنفاقاً وإيراداً.
وتم التفاكر بين الجانبين ــ بمشاركة رشيدة سنوسي، نائبة القنصل السياسي الاقتصادي بسفارة الولايات المتحدة بالخرطوم- حول الترتيبات والتحضير لاجتماعات الربيع المزمع انعقادها بواشنطن خلال الفترة من 21-23 أبريل الجاري.
وتم الاتفاق خلال اللقاء على ترتيب لقاء تنويري للفنيين بمؤسسات "بريتون وودز" -البنك وصندوق النقد الدوليين- حول تطورات الأداء الاقتصادي والاجتماعي والسياسي بالسودان، وترتيب لقاءات للجانب السوداني مع "الأوفاك"، ووزارة الخزانة الأمريكية، ووزارتي التجارة و الخارجية الأمريكية.
ومن المقرر بحث القضايا الاقتصادية التي تهم السودان وأهمها السعي للرفع الكامل للعقوبات عن السودان، والانفتاح على العالم واستقطاب العون الفني لإكمال الاستراتيجية الشاملة لخفض الفقر ودعم التطورات الإيجابية في الساحة السودانية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز دور السودان في تحقيق الاستقرار في الإقليم بمكافحة الإرهاب والحد من الهجرة غير الشرعية، مشيراً إلى أن السودان ظل يستقبل لاجئي دول الجوار رغم محدودية موارده.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق