الأربعاء، 26 أبريل، 2017

شركات أميركية تبدي رغبتها في الاستثمار بالسودان

أبدت غرفة التجارة الأميركية والشركات الأميركية رغبتها بالدخول في مجالات الاستثمار المختلفة المتاحة في السودان، والتي طرحها وزير المالية بدرالدين محمود على وفد الغرفة والشركات الأميركية على هامش مشاركته في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن.
وأكد محمود، خلال اللقاء أن الفرصة متاحة وواعدة للاستثمارات الأميركية لولوج المجالات المتاحة في أعقاب رفع الحظر الاقتصادي، منوهاً للفرص المتوفرة بالقطاعات الاقتصادية المختلفة التي تتمثل في القطاع الزراعي الذي وصفه بالقطاع الرائد، ويتوقع أن يقود التنمية الاقتصادية، ويحتاج لمدخلات الإنتاج الأميركية.
وأشار إلى قطاع الثروة الحيوانية ومنتجاتها التي يمتلك السودان منها عدداً كبيراً من القطيع والدخول في إنتاج اللحوم ومنتجاتها، بجانب الفرص المتاحة في قطاع الخدمات المالية وقطاع البنوك وقطاع النفط والغاز وقطاع التعدين.
 وأضاف "مناخ الاستثمار شهد تحسناً كبيراً، حيث قامت الحكومة بتعديل قانون الاستثمار ليمنح القانون المستثمر بعض الحوافز وتسهيل الأجراءات الإدارية، والسياسات المحفزة للاستثمار".
وقال إن أبواب السودان مفتوحة للمستثمرين لتحقيق المنفعة المشتركة بين الجانبين، مشيراً إلى سياسات النقد الأجنبي، وسماحها بتحويل الأرباح ورؤوس الأموال للمستثمرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق