الأحد، 9 يوليو، 2017

وزير: شمال دارفور فقدت غطاءها الغابي والنباتي

قال وزير الثقافة والبيئة، بولاية شمال دارفور، حمزة عباس خليل، يوم السبت، إن الولاية فقدت الكثير من غطائها الغابي والنباتي بفعل الحروب والجفاف والتصحر والتغيرات المناخية، وقدر حجم الاخضرار بأقل من ٢٥٪. ودعا إلى الاهتمام بحزامي الفاشر الأخضر والأفريقي.
ودعا الوزير، خلال مخاطبته احتفال الولاية باليوم العالمي للبيئة، السبت، إلى التوعية البيئية ونشر ثقافة التشجير وسط المجتمعات وتفعيل القوانين والنظم التي تحمي البيئة. وأشار إلى الاهتمام الدولي بالبيئة ممثلاً في مؤتمر باريس للبيئة والاحتباس الحراري.
ووجَّه خليل بتخصيص 100 مليار دولار لدعم قضايا البيئة وحمايتها. وحذَّر من مخاطر النفايات ومخلفات المنظمات العاملة بالولاية وتأثيرها على البيئة.
وشدَّد على ضرورة التخلص من النفايات والمخلفات بشكل آمن، ومطالبة المنظمات بالمساهمة في دعم مشروعات البيئة.
من ناحيتها، أشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية، د.فاطمة إبراهيم محمد، ممثلة الوالي، إلى الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة الولاية للبيئة وكيفية المحافظة عليها. وقالت إن ذلك نابع من القيم الدينية والمجتمعية.
ودعت الوزيرة، وزارة البيئة إلى وضع خطة شاملة لنظم الأحياء البيئي، وتعزيز سبل حمايبة البيئة، والاستفادة من الدعم العالمي لهدذا الجانب. وأشادت بالجهود المقدرة التي بذلتها محلية الفاشر بتكثيف التوعية للمواطنين، مما انعكس إيجاباً على الحياة العامة.
وأوصت بضرورة التنسيق والتعاون المشترك بيم الوزارة والمنظمات والمبادارات الوطنية والجهات ذات الصلة بالبيئة لتوحيد الجهود والانطلاق من من مبدأ واحد، يساهم في الوصول إلى بيئة نظيفة ومعافاة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق