الأربعاء، 12 يوليو، 2017

السودان يفتح الباب أمام رجال الأعمال والشركات التركية للاستثمار

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء القومي، مبارك الفاضل، وزير الاستثمار، أهمية الشراكات الاقتصادية في حركة الاستثمار فاتحاً الباب أمام رجال الأعمال والشركات التركية للاستثمار في السودان، معلناً وضع خارطة طريق لتنفيذ تلك البرتكولات وعبر خطوات محددة.
ودعا الفاضل خلال لقائه الأربعاء، بوفد "الموسياد" التركية التي تضم عدداً من رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك، لتفعيل برتكولات التعاون الاقتصادي والاستثماري الموقعة بين السودان وتركيا والتي تبلغ 120 برتكولاً تغطي الأنشطة الاستثمارية والاقتصادية.
أشار إلى أهمية الشراكات الاقتصادية في حركة الاستثمار، مبيناً أن رؤية الوزارة خلال الفترة القادمة ترتكز بشكل أساسي على إعادة تشغيل المشروعات الزراعية والصناعية المتوقفة عبر الاستثمار.
إلى ذلك أوضح وفد "الموسياد" أن اللقاء يأتي في إطار استكمال جهود التعاون السوداني التركي والتشاور حول كيفية تفعيل البرتكولات الموقعة بين البلدين .
وأمن اللقاء على توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاستثمار ومجموعة "الموسياد" لتفعيل وتطوير التعاون المشترك في مجالات الاستثمار كافة.
يذكر أن "الموسياد التركية" تعمل في كافة مجالات الاستثمار وتضم 11 ألف عضو من رجال المال والأعمال، وقد أسست مكتباً لها في السودان لمتابعة أنشطتها الاستثمارية وتفعيل التعاون المشترك مع الحكومة والقطاع الخاص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق