الأربعاء، 12 يوليو، 2017

الغرف التجارية تشتكي من الضرائب والجبايات

اشتكت الغرف التجارية السودانية من الضرائب والجبايات غير المقننة التي قالت إنها أصبحت عبئاً ثقيلاً على النهضة الصناعية، وأدت لإغلاق أكثر من 80 بالمئة من المصانع، وطالبت الحكومة بتوفير البنية التحتية وتوفير مؤسسات تمويل لدعم القطاع الخاص.
وطالب نائب رئيس الغرف التجارية السودانية سمير أحمد قاسم، في تصريح لوكالة الأنباء السودانية، الثلاثاء، الحكومة بتوفير كهرباء ومياه وطرق وصرف صحي للنهوض بالقطاع الصناعي ليسهم في تطوير الصناعة بهدف المنافسة عالمياً في ظل الخطوات المتسارعة لانضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية.
وأكد أن السودان أصبح دولة مستهلك رغم الإمكانات والموارد التي يتمتع بها، وأشار إلى أن موقع السودان الاستراتيجي وسط دول ليس لها منافذ بحرية يجعله مركزاً تجارياً يعمل على إعادة تصدير البضائع للدول المجاورة.
واستشهد قاسم بدولة سنغافورة التي تعتمد على تجارة الخدمات وتعيد إرسالها مرة أخرى.
ودعا للاستفادة من الموقع الاستراتيجي الذي يميز السودان لتقديم تجارة الخدمات للدول المجاورة وإقامة أسواق حرة على الحدود السودانية مع دول (تشاد، أفريقيا الأوسطى، جنوب السودان، إثيوبيا).
وطالب بدعم الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بمعامل تواكب التطورات العالمية لتؤدي دورها المنوط بها على أكمل وجه.
وفيما يختص بقرار تصدير إناث الماشية قال نائب رئيس الغرف إن القرار غير موفق، ونرجو إعادة النظر به وإرجائه في الوقت الحالي بعد الدراسة المستفيضة في شتى المجالات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق