الأربعاء، 26 يوليو، 2017

الزكاة تُرسل فريقاً للتقصِّي حول الذرة التالفة في القضارف

أعلن الأمين العام لديوان الزكاة، محمد عبدالرازق، إرسال فريق للتقصِّي حول كمية الذرة التالفة في ولاية القضارف بسبب الأمطار، مبيناً أن التالف بلغ 1.96 ألف جوال، بينما بلغت حصيلة الزكاة بالولاية حتى يوم الاثنين 1.260 مليون جوال ذرة.
وأوضح عبدالرازق، خلال مؤتمر صحفي عُقد في الخرطوم، الثلاثاء، أن ما ذكرته بعض وسائل الإعلام عن تلف أكثر من ستة آلاف جوال ذرة بالقضارف غير صحيح. وأضاف "الكمية تبلغ ألفاً و96 جوالاً نتيجة للسيول التي اجتاحت مخازن الديوان وعدد من المخازن الأخرى التابعة للبنك الزراعي بالقضارف".
وأفاد أن أحد المكلفين (المغاضبين) بالمنطقة قدّم معلومات مغلوطة لوسائل الإعلام بخصوص القضية، بعد أن رفض الديوان تسلُّم ذرة (تالفة) تخص المذكور، مبيناً أن الأمر تم تضخيمه في مواقع التواصل الاجتماعي.
ولفت عبدالرازق إلى أن إدارة الديوان وضعت احترازات للحيلولة دون تكرار الحادث بسحب كميات من الذرة الموجودة داخل 18 مخزناً في القضارف، وتوزيعها على عدد من الولايات (مخزون استراتيجي) لتفادي مشكلة المواعين في الولاية، خاصة وأن موسم الحصاد لا يزال مستمراً، بجانب استنفار لكل العمال بالمخازن.
وأشار إلى شروع ولاية القضارف في تجهيز المطامير للتخزين. وتابع "الأمر ليس فيه إهمال ولولا الإجراءات المسبقة التي قمنا بها لحدثت كارثة"، مبيناً أن توزيع الذرة للمحتاجين لا يتم عادة مرة واحدة، بل على عدة مرات، لذلك تظل هناك كميات من المحصول بالمخازن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق