الاثنين، 5 يونيو، 2017

غندور : السودان لم يتراجع عن حظر المنتجات الزراعية المصرية

أكد وزير الخارجية البروفسير ابراهيم غندور  ، أن بلاده لن تتراجع عن قرار حظر المنتجات الزراعية المصرية ، لأنه قرار فني ولم يكن وليد اللحظة وليس له علاقة بدخول الحركات الدارفورية المتمردة من ليبيا وجنوب السودان وهو قرار سابق للهجوم ومبني علي معطيات فنية وحله يجب ان يكون في الإطار الفني.
وقال غندور في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره المصري سامح شكري عقب المباحثات التي اجراها اليوم بالقاهرة ان السودان لن يتراجع عن اتهامه لمصر بالتورط في الهجوم الذي قامت به الحركات المتمردة في دارفور مؤخرا وأوضح " أنه يجب علي الأجهزة الأمنية المعنية في مصر دراسة ما وضعه من معلومات وحقائق أمام الجانب المصري للتحقق مما إذا كانت هذه الاتهامات مستندة لمعلومات، وأنها ليست ل جزافا
وأضاف وزير الخارجية انه التقي الرئيس المصري عبد الفتاح السسسى وسلمه رسالة من رئيس الجمهورية المشيرعمر البشير، تتعلق بتقوية العلاقات بين البلدين.

وأشار غندور الي ان الرئيس السوداني المشير عمر البشير ونظيره المصري الرئيس السيسي التقيا 18 مرة على مدار الفترة الماضية وهو أمر لم يحدث بين أى رئيسين فى العالم، ما يؤكد على قوة العلاقات بين البلدين ، داعيا الي ضرورة دعم كل هذا الجهد من جانب السياسيين والتنفيذيين والدبلوماسيين ، وكذلك من جانب الإعلام.
ودعا البروفيسير غندور الإعلام المصري بان يكونوا رسل خير وان لايفسدوا العلاقة بين شعبي البلدين ، وقال" انا لا اخشي ان نختلف كحكومتين ولكن اخشي ما اخشاه ان نختلف كشعبيين وحينها سيصبح الأمر مثل الزجاجة التي انكسرت فلا مجال لعلاجها".
وعن الوضع فى ليبيا، قال غندور إن للسودان حدودا مع دول أفريقية بها إشكاليات أمنية تؤثر على الأوضاع ، مبينا ان السودان عرض تجربته مع إثيوبيا وتشاد علي مصر، لتشكيل قوات مشتركة لمراقبة الحدود، مبينا ان القوات المشتركة بين السودان و تشاد منعت أى عمليات تسعى لزعزعة الأمن.
جدير بالذكر  ان زيارة وزير الخارجية (السبت) للقاهرة تاتي، تلبيةً لدعوة من نظيره المصري سامح شكري بغرض إجراء مباحثات معمقة في إطار أعمال التشاور السياسي بين وزارتي خارجية البلدين الشقيقين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق