الاثنين، 19 يونيو، 2017

غلام الدين: ماضون في توفير السكن وتقليل التكلفة

قال الأمين العام للصندوق القومي للإسكان والتعمير، غلام الدين عثمان، إن المشروع القومي للمأوي يمضي في تقدم مستمر بالبلاد، وهناك إنجازات عديدة في محاوره المختلفة التي تتعلق بتوفير وحدات سكنية، وتسهيل توفير التمويل لمشروعات إسكان الشرائح المستهدفة.
وأوضح عثمان أن الصندوق استطاع، وبالتعاون مع حكومات الولايات، تأسيس صناديق للإسكان بها، وانطلقت المشروعات بها باستثناء ثلاث ولايات تأخر العمل بها. وأضاف "مشروعات الإسكان صارت واقعاً، حيث تم تنفيذ ما يقارب 100 ألف وحدة سكنية، بجانب بدء مشروعات للإسكان الفئوي الرأسي بالخرطوم بمخطط العودة السكني".
وفي ذات السياق، أعلن مدير الصندوق عبدالرحمن الطيب، أن كلفة الوحدات السكنية المنفذة تقدر بـ 600 مليون دولار نفذت بالتعاون مع الجهاز المصرفي، مشيداً بالمصارف وكل الشركاء.
وأوضح أن الصندوق استطاع بناء علاقات تعاون وشراكات ناجحة بداخل وخارج السودان مع الجهات ذات الصلة، مثل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وشركة المأوى الأفريقية والاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري.
إلى ذلك، أعلن مستشار الصندوق لشؤون الولايات والاستثمار، عمر كرار، أن تنفيذ مشروعات لبدائل البناء، تهدف لتوفير تقانات صديقة للبيئة، تساهم في تقليل الوقت والجهد والمال في البناء، بهدف الوصول إلى سكن قليل التكلفة.
وأضاف "لدينا نماذج لتقانات حديثة لبدائل البناء بمنطقة الوادي الأخضر بالخرطوم"، لافتاً لتطبيق هذه التقانات بمشروعات السكن الاقتصادي بنيالا، والنيل الأبيض وكسلا والشمالية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق