الخميس، 15 يونيو، 2017

سوق الخرطوم للأوراق المالية يناقش تقرير الأداء للعام 2016م

ناقشت الجمعية العمومية لسوق الخرطوم للاوراق المالية في اجتماعها برئاسة الأستاذ مجدي حسن يس وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي رئيس مجلس إدارة السوق تقرير أداء السوق للعام 2016م والذي كشف عن ارتفاع مؤشر سوق الخرطوم للاوراق المالية بسبب الرفع الجزئي للعقوبات الامريكية مسجلا زيادة بلغت نسبتها 9% بنهاية العام الماضي نتيجة لارتفاع اسعار اسهم عدد من الشركات المدرجة بالسوق ، وسط توقعات بمعدل نمو اكبر بنهاية العام الحالي حال رفع العقوبات نهائياً .
و كشف التقرير ارتفاع راس المال السوقي وعدد الصفقات المنفذة فيما سجل حجم التداول انخفاضا بنسبة 40%عن العام السابقً وأشادت الجمعية العمومية بالتطور الكبير في بنيات السوق التحتية واستحواذه علي مقر دائم .
و أجازت الجمعية العمومية في اجتماعها ال 14 بدار اتحاد المصارف السوداني كل أجندة الاجتماع المتمثلة في إصدار لائحة داخلية لتنظيم إجراءات اجتماع الجمعية العمومية ، مناقشة التقرير السنوي لأداء السوق والتداول حول مقترحات الاعضاء في ما يختص بنشاط السوق الموافقة علي توصية مجلس الإدارة بإختيار ديوان المراجعة القومي كمراجع خارجي للسوق ، الموافقة علي توصية مجلس الإدارة بإعادة تشكيل هيئة الرقابة الشرعية .
واجازت الجمعية العمومية التوصيات التي تقدم بها الأعضاء والتي كان من أهمها رفع رأس المال بالنسبة للشركات المدرجة ، مخاطبة وزارة المالية وبنك السودان لوضع سياسات تحفيزية لشركات المساهمة العامة ووضع خطة إستراتيجية لتطوير أداء السوق خلال الخمسة سنوات القادمة وابتكار مواعين ايرادية جديدة للسوق .
واشار رئيس مجلس ادارة السوق عن اكتمال المنظومة الهيكلية لاسواق المال في السودان ،مؤكداً ان الدولة تعول كثيراً علي سوق الخرطوم للاوراق المالية خلال المرحلة المقبلة في قيادة النشاط الاقتصادي .
كما اشار الدكتور ازهري الطيب الفكي مدير عام سوق الخرطوم للاوراق المالية الي السعي لزيادة عدد الصناديق الاستثمارية وزيادة عدد الشركات ، وكشف الدكتور ازهري عن مساع لعمل مؤشر خاص بالصكوك أسوة بالسوق السعودية ، مشيراً لنجاح تجربة خصخصة الشركات الحكومية عبر سوق الخرطوم وتحولها لشركات مساهمة عامة ، وأكد علي تبني إدارة السوق لتوصيات الجمعية العمومية من أجل الإرتقاء بالسوق .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق