الخميس، 22 يونيو، 2017

أرور: تكدس الثروة الحيوانية وراء تصدير "إناث الماشية"

قال وزير الثروة الحيوانية، بشارة جمعة أرور، إن قرار تصدير إناث الماشية جاء نتيجة لتكدس الثروة الحيوانية عقب الحظر الاقتصادي على البلاد، وذلك وفقاً لضوابط وإجراءات واضحة، مشيراً إلى أن تعداد الثروة الحيوانية يبلغ نحو 160 مليون رأس.
وأكد أرور، خلال مؤتمر صحفي، الأربعاء، التزام الوزارة بتنفيذ سياسات الدولة لتطوير وتحسين قطاع الثروة الحيوانية عبر الشراكات الإقليمية والدولية والمحافظة على القطيع القومي، بما يخدم مصلحة البلاد.
وأشار إلى تشكيل مجلس الوزراء لجنة من الخبراء والعلماء أوصت بتصدير الإناث وفقاً لضوابط محددة، مبيناً أن الوزارة نفذت القرار بطريقة متوازنة للحفاظ على الثروة الحيوانية. وأضاف "نسبة الإناث تبلغ 65% مقابل 35% للذكور، وأن نسبة تصدير الإناث بلغت 4% فقط".
وأكد أرور اهتمام الوزارة بتوصية المجلس الوطني بالنظرة الجادة في القوانين واللوائح في مجال تصدير الإناث، والعمل على إخراج مزيد من السياسات الحكيمة، مؤكداً أن صادر الماشية يدر على البلاد عملة صعبة تبلغ نحو مليار دولار في العام.
وأكد حرصه على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بما يلي الوزارة في مجال إصلاح الدولة، مؤكداً أن الوزارة وضعت استراتيجية في مجال تصدير اللحوم بإنشاء أربعة مسالخ حديثة تواكب العالمية، خلال هذا العام، بالتعاون مع مستثمرين أتراك وصينيين وسعوديين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق