الأربعاء، 21 يونيو، 2017

السودان يجدد حرصه على التعاون الدولي في قضايا البيئة

جدد السودان حرصه على تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية والإقليمية وإحكام التنسيق معها لمواصلة التفكير والتخطيط لمسار البيئة باعتبارها أهم قضايا الساعة، وأشار إلى جهوده المحلية في إطار الدولية لحماية البيئة.
واستعرض وزير البيئة والتنمية العمرانية والموارد الطبيعية د. حسن عبدالقادر هلال، خلال لقاء مع سفير الاتحاد بالسودان سبل التعاون المشترك.
ودعا هلال إلى الاستفادة من الخبرات العالمية المتطورة من أجل النهوض بالبيئة، وأشاد بدور الاتحاد الأوروبي في تحسين البيئة في السودان.
من جانبه، أكد سفير الاتحاد الأوروبي بالسودان حيان مايكل، استمرار التعاون بتركيز نشاط الاتحاد على المشاريع الحالية والمستقبلية على محاربة تغير المناخ وتحسين إدارة الموارد الطبيعية للمجموعات الريفية المتأثرة بتغير المناخ.
وكشف السفير أن مساهمات الاتحاد في تلك المشاريع بلغت 42 مليون يورو تم توزيعها على الجمعيات الطوعية والمحلية وإعلامها ومنظمات الأمم المتحدة. وقال إن أبرزها مشروع وادي الكوع بولاية شمال دارفور بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة.
وأشار إلى أن شهر يوليو المقبل سيشهد تنفيذ تحسين وتعافي المجموعات المحلية المتأثرة بتغير المناخ خاصة بولايات دارفور وكسلا ونهر النيل.
وطالب السفير الوزارة بالتعاون مع الاتحاد في مؤتمر الأطراف المقبل وإدخال مضامين بيئية توائم تغير المناخ وإنشاء مجموعة عمل لمناقشة المسائل القطاعية مع أصحاب الشأن بما في ذلك المانحين والنظر في قيام مشاريع مستقبلية جديدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق