الأحد، 8 يناير، 2017

القبض عناصر تعمل في تهريب البشر والذهب بالحدود

تمكنت قوات "الدعم السريع" من القبض على أكبر عناصر تعمل في تهريب الذهب والبشر في الحدود بين السودان وليبيا، في المناطق الصحراوية في الاتجاه الشمالي الغربي من مدينة دنقلا بالولاية الشمالية في طريقهم إلى ليبيا.
وقال المتحدث الرسمي لقوات "الدعم السريع" المقدم آدم صالح، إن قواته استطاعت أن توقف أكبر عناصر تعمل في تهريب الذهب وقد تمكنت من القبض على أربع عربات بوكس، كانت تحمل الذهب والبشر في المناطق الصحراوية في الحدود السودانية الليبية عند عودتهم من الحدود، وشحانتين كبيرتين تحملان 140 شخصاً من جنسيات مختلفة، مشيراً إلى أنه ما زالت القوات تطارد البقية على الحدود.
وأضاف في تصريح لوكالة السودان للأنباء، بأن قواته تمكنت من القبض على شخص يعمل في تهريب البشر في المناطق الشرقية بين ولاية كسلا والبحر الأحمر.
وأشار آدم إلى ما تم كان بفضل انتشار قوات "الدعم السريع" في كل المناطق الحدودية في السودان، مؤكداً جاهزية القوات لمكافحة تهريب الذهب والبشر وكل الحركات السالبة.
وأكد بأن قوات "الدعم السريع" والقوات المسلحة موجودة في جبل عامر وتقوم بواجبها الوطني، ولا وجود لأي أجنبي في جبل عامر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق