الأحد، 8 يناير، 2017

مولانا هارون يترأس اجتماع مجلس وزراء حكومة الولاية ويستعرض موجهات خطة العام 2017م

ترأس مولانا أحمد محمد هارون والي ولاية شمال كردفان أمس اجتماع مجلس وزراء حكومة الولاية .
وناقش الاجتماع موجهات تقرير الأداء للعام 2016م وخطة العام 2017م ، وارتكزت موجهات الخطة على الإلتزام بالمؤشرات الرقمية والبيانات الإحصائية لقياس التقدم الذي أحرز في مختلف القطاعات ومعرفة حجم الإحتياجات والقطاعات التي تحتاج لمزيد من التدخلات .
وارتكزت موجهات الخطة التي استعرضها والي الولاية علي استدامة الريادة والتفوق في كافة المجالات وفي جانب الخطة الإستراتيجية المرحلية للولاية للأعوام (2017م – 2020م) دعت الي إستمرار الورش المنعقدة بالمحليات تمهيداً لإجازتها من قبل مجلس الوزراء برئاسة الوالي من خلال الإنعقاد برئاسات المحليات بنهاية الثلث الأول من فبراير القادم مع التركيز على وضع البرامج الكلية والمعايير للخدمات بمختلف مستوياتها .
وأكد مجلس الوزراء ضرورة المحافظة على طاقة دفع النفير بمزيد من مشاركة المواطنين عبر الأنماط القائمة أو المستحدثة مع التشديد على المواصلة في الإصلاح الإداري ورعاية التأهيل والتدريب وبناء القدرات والتوظيف الأمثل للموارد البشرية.
ونادى بالعمل على إستكمال مؤسسات المجتمع كجمعيات المنتجين وتعزيز السياسات الرامية لتمكين المجتمعات من إدارة مرافق المياه ، والتمكين لمشاركة الجميع في نفير الولاية .
وجددت الموجهات الحرص على مواصلة التدخل في الخدمات الأساسية في مجالات المياه والصحة والتعليم ورعاية المبادرات المعززة لذلك والنظر في إستحداث طرق أكثر مواكبة في قطاع الدعوة لقيادة النفير والمبادرات التي تنشأ من المجتمع والحكومة.
وركزت موجهات خطة الولاية على بذل مزيد من الجهد في مجال الدعم الإجتماعي وإجراء مراجعة شاملة للتجويد مع الحفاظ على سياسة التدخلات الجماعية والمشروعات التي تسهم في الخروج من الفقر وتحسين سبل كسب العيش.
وفي مجال الإعلام ركزت على رفع الكفاءة المهنية والإدارية للهيئة الولائية للإذاعة والتلفزيون وزيادة ساعات البث وتحسين بيئة العمل وبناء الذاكرة المعرفية للولاية مع مراجعة الهياكل القائمة .
وأكدت الموجهات على المحافظة على الريادة في كل الأنشطة الرياضية واستكمال البنية التحتية ورفع الكفاءة في الإدارة والتدريب والتحكيم مع مواصلة دعم الأندية والإتحادات بالمعدات الرياضية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق