الخميس، 25 مايو، 2017

السودان يعتزم استرداد آثار مسروقة عبر الدبلوماسية

أعلن وزير السياحة والآثار والحياة البرية، محمد أبوزيد مصطفى، عزمهم استرداد آثار سودانية مسروقة، وقال سنلجأ إلى الدبلوماسية مع الدول والجهات التي قامت بعرض المقتنيات الأثرية السودانية دون استئذان، وفي حال الفشل سنحتكم للقانون الدولي. 
وأكد مصطفى في الجلسة الختامية للمؤتمر التأسيسي للاتحاد العربي للإعلام السياحي، أن السودان سيلجأ إلى الدبلوماسية مع الدول والجهات التي قامت بعرض المقتنيات الأثرية السودانية دون استئذان، وفي حال الفشل سنحتكم للقانون.
وتناول زيارة الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية إلى السودان، والاتفاقيات التي تم توقيعها.
وقال مصطفى إن الأمن والاستقرار الذي يتوفر في البلاد الذي يشكل ميزة إضافية لجذب السيّاح، خاصة أن هناك مواقع تم تسجيلها في التراث العالمي.
ودعا القائمين على أمر الاتحاد العربي للإعلام السياحي إلى ضرورة الترويج للسياحة البينية العربية، معدِّداً الإرث الحضاري والثقافي الذي تمتلكه الدول، وأشاد بدور المركز العربي للإعلام السياحي.
وقال مصطفى إن البلاد تمتلك مقومات سياحية تجعلها قبلة للسواح، وإن على الإعلام الترويج لها.
من جهته عبّر رئيس المركز العربي للإعلام السياحي، سلطان اليحيائي، عن إعجابه بمقومات السياحة في السودان والآثار السودانية وما شاهدوه من خلال زيارتهم التي قاموا بها للأهرامات في البجراوية، وتعهد بالترويج للسياحة في السودان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق