الأربعاء، 17 مايو، 2017

زراعة أحزمة شجرية بالخرطوم لخفض الانبعاثات الحرارية

أعلن المجلس الأعلى للبيئة، عن اكتمال زراعة حزام شجري طوله 10 كيلومترات في العاصمة لخفض الانبعاثات الحرارية، وقال رئيس المجلس، عمر نمر، إنهم يعملون على زرع حزام شجري جديد على حدود ولاية الخرطوم الغربية والشرقية.
وقال رئيس المجلس التشريعي بولاية الخرطوم، صديق علي الشيخ، إنهم سيعملون على تطوير وتعزيز قانون الغابات وتسجيل كافة المساحات المخصصة لزراعة الغابات بالخرطوم، والتي تبلغ مساحتها 940 ألف فدان وحجزها منعاً للتغول عليها من أي تعدٍ سكني أو زراعي، ودعا إلى الاستفادة من مشاريع حصاد المياه وزيادة عدد المشاتل بالولاية.
من جانبه قال وزير الزراعة، محمد صالح جابر، إنهم بصدد إجراء مسح لمواقع الغابات وزيادة مساحتها وتوفير الشتول وتقديم الدعم الفني، وأشار إلى عمل الحكومة على "توفير مصادر الطاقة الطبيعية والمتجددة لوقف قطع الأشجار".
وأعلنت منسق عام غابات ولاية الخرطوم، سيدة علي خليل، حصول الحكومة السودانية على 3.8 ملايين دولار من البنك الدولي للعمل على خفض الانبعاثات الحرارية.
وأشار مدير الهيئة القومية للغابات السودانية، محمد علي، إلى أن عوامل متعددة ساهمت في إبادة الأحزمة الشجرية التي كانت موجودة، ومضى قائلاً "الغابات كانت تمثل 50% من مساحة البلاد، والآن لا تمثل سوى 10% من المساحة الكلية للبلاد وهذا يحتم العمل على زيادة مساحتها".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق