الثلاثاء، 3 يناير، 2017

وزير النفط يخاطب العاملين بمناسبة العيد 61 لاستقلال البلاد ويعلن عن ارتفاع أسعار النفط عالميا

كشف وزير النفط والغاز د. محمد زايد عوض؛ عن التنسيق الذي تم بين الدول المنضوية تحت مظلة أوبك وخارجها عبر توقيع اتفاق خفض الإنتاج في فيينا؛ أدى الى زيادة أسعار النفط على المستوى العالمي مما يعد بمثابة تشجيع للمستثمرين في زيادة استثماراتهم.
وقال الوزير إن السودان سوف يجني ثمار هذا الاتفاق عبر توسع المستثمرين في قطاع النفط في مجال الاستكشاف وزيادة الإنتاج النفطي؛ مشيراً الى أن السودان وقع على الاتفاق نسبة لتأثير هبوط الأسعارعلى انكماش الاستثمار في قطاع النفط ، مؤكداً بأن السودان ظل ينادي بحل وسطي لمشكلة تدني أسعارالنفط لكي لا تتأثر الدول المنتجة والمستوردة للنفط .
جاء ذلك لدى مخاطبته العاملين بوزارة النفط والغاز بمناسبة العيد 61 لاستقلال البلاد.
وأشار سيادته الى الجهود التي يبذلها السودان في معالجة مشكلة الديون مع شركاء النفط بالبلاد عبر لجان مشتركة، مؤكداً أن العام 2017 م سوف يكون حافلاً بعدة إنجازات في قطاع النفط ، مشيراً الى أن أيلولة مربع 2B لحكومة السودان يمثل إضافة حقيقية في نسبة السودان من الإنتاج؛ بالإضافة الى رفع الطاقة التكريرية لمصفاة الخرطوم عبر زيادة نسبة الخام من جمهورية جنوب السودان بواقع 10 آلاف برميل يومياً، الأمر الذي أدى الى زيادة في نسبة المشتقات النفطية لاسيما الغاز الذي ارتفع الى 1000 طن يومياً؛ بما يضمن نسبة 85% من حوجة البلاد من الغاز الأمر الذي يقلل من استيراد المشتقات النفطية وتوفير العملة الحرة علاوة على تجديد اتفاقية النفط والمسائل الاقتصادية ذات الصلة مع جمهورية جنوب السودان بما يضمن استمرار إمداد محطة ام دباكر للتوليد الكهربائي بواقع 18 ألف برميل يوميا .
وأشاد ببنود اتفاقية النفط التي تم توقيعها في أديس أبابا، وأعرب عن أمله في أن يكون العام 2017م حافلا بالإنجازات في قطاع النفط نسبة لأهميته الاقتصادية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق