الثلاثاء، 1 أغسطس، 2017

بوب ينتقد مطالبة أصحاب العمل بوقف السلع الكمالية

انتقد خبير اقتصادي، مطالبة اتحاد أصحاب العمل بوقف استيراد السلع الكمالية، التي تشمل طيور الزينة وبعض المأكولات والملبوسات الفاخرة والمستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل وغيرها، لأن ذلك لا يتسق مع التوجهات العالمية في مجال التجارة الحرة.
وقال أ.د. عصام الدين عبدالوهاب بوب لوكالة الأنباء السودانية، الإثنين، إن هذه المطالبة قد تعيق خطى السودان المتسارعة للانضمام لمنظمة التجارة العالمية.
وأضاف أن السودان أبرم العديد من الاتفاقيات مع بعض الدول في المحيط الإقليمي والدولي في مجال التبادل التجاري الحر، بغرض دمج اقتصادياته في الاقتصاد العالمي، والاستفادة من التسهيلات البنكية والمصرفية، وفرص الائتمان في هذا المجال لدعم اقتصاده.
وأوضح أن وقف استيراد هذه السلع ليس له تأثير كبير على احتياطات البلاد من النقد الأجنبي لأن مبدأ التميز بين السلع كان سائداً في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.
وأشار إلى أن ذلك كان في إطار مبادئ حماية التجارة والاحتياطات المحلية من العملات الصعبة من تغول الدول الصناعية الكبرى.
ونبه إلى أنه بدخول مبادئ التجارة الحرة في أدبيات التجارة العالمية، انتفى هذا المبدأ، باعتبار أن التميز بين السلع يضع عوائق أمام التجارة الحرة التي تشترط الحرية التامة في اختيار السلع التي يتم تصديرها أو استيرادها.
وأضاف أن هذه السلع لايقتصر استهلاكها على بعض السودانيين بل تأخذ طريقها أيضاً إلى الفنادق والمنتجعات لخدمة قضايا السياحة في البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق