الثلاثاء، 28 مارس، 2017

النائب الاول للرئيس السوداني يدعو لإحكام السيطرة على قطاع التعدين لدعم الاقتصاد القومي



دعا  النائب الأول للرئيس السوداني، رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح الى إحكام السيطرة على قطاع التعدين بما يضمن الاستغلال الامثل له وتحقيق اقتصاديات التعدين دعما للاقتصاد القومي.
ووجه النائب الاول للرئيس السوداني خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لملتقى ومعرض السودان الدولي للتعدين في نسخته الثانية الذي تنظمه وزارة المعادن السودانية بقاعة الصداقة بالخرطوم اليوم الاثنين ٢٠١٧/٣/٢٧م  ، وجه وزارة المعادن بالعمل على جذب الخبرات العالمية والاهتمام بالتدريب والضبط والتقويم لتحقيق المصلحة العامة مع الحفاظ على البيئة وصون حقوق الاجيال القادمة والاسهام الفاعل في خفض البطالة بالسودان.
واشار بكري الى الامكانيات المعدنية الكبيرة التى يزخر بها السودان بوصفه موطن اول منجم جرى استغلاله تجارياً قبل خمسة آلاف سنة ، كما اشار الى تجاوز السودان للحصار الاقتصادي ، موضحاً انه سينطلق نحو البناء والنماء مشيدا بجهود ودور وزارة المعادن فى النهوض بالقطاع.
من جانبه حث وزير المعادن السودان د.احمد محمد صادق الكاروري المستثمرين من كافة دول العالم للاستثمار فى قطاع التعدين ، وقال أن المناخ أصبح ملائما بعد الرفع الجزئي للعقوبات الأمريكية ، مستعرضاً التسهيلات التي يقدمها السودان للمستثمرين على رأسها الاعفاءات الجمركية للآليات والمعدات وتقديم المعلومات الفنية والتسهيلات عبر النافذة الموحدة ، مؤكدا أن الحكومة تولي أهمية قصوى للاستثمار في المعادن من خلال سن القوانين المشجعة له حيث يتولى رئيس الجمهورية رئاسة المجلس الأعلى للمعادن.
واستعرض الكاروري الامكانيات المعدنية الكبيرة الموجودة في البلاد مشيرا الى وجود أكثر من 30 معدنا منها النفيسة والاستراتيجية والزراعية والارضية النادرة منوها الى جهود وزارته فى تنظيم التعدين التقليدي وتحويله الى منظم بسن القوانين المنظمة له ، بجانب وضع سياسات جاذبة للسيطرة على الذهب والسماح للقطاع الخاص بشراء وتصدير الذهب وانشاء بورصة للذهب للحد من تهريبه وزيادة مساهمته فى الناتج القومي.
وأكد التزام وزارته بتنفيذ خطة ادماج التعدين للمساهمة في التنمية والحد من الفقر على المستوى الافريقى بجانب التزامها بتنفيذ كل الرؤى الايجابية المتعلقة بتطوير القطاع مبينا ان الدورة الثانية للمؤتمر تنعقد بمشاركة كبيرة من الدول والشركات المحلية والعالمية وسيناقش العديد من الأوراق بجانب عرض السودان للعديد من المشاريع الاستثمارية الناجحة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق