الأربعاء، 29 مارس، 2017

الوطني: زيادة الإنتاج أبرز تحديات المرحلة المقبلة

قال رئيس قطاع التنظيم بالحزب الحاكم في السودان "المؤتمر الوطني"، فيصل حسن إبراهيم، بأن زيادة الإنتاج والإنتاجية، واحدة من أبرز تحديات المرحلة المقبلة، والتي تحتاج إلى إرادة قوية وتحتاج إلى أيدي عاملة يحبها الله ورسوله، على حسب قوله.
وأكد إبراهيم خلال مخاطبته الثلاثاء فاتحة أعمال المؤتمر التنشيطي للوطني بالنيل الأبيض، السعي إلى رفع القدرات البشرية وتفعيل المؤسسية وتعزيز البيئة الحاضنة في الحزب لإنتاج قيادات جديدة، وأضاف "التدريب المستمر وإنتاج قيادات جديدة هذا هو الأمل المرتجى". 
وشدد على أهمية الاستفادة من هذا التنوع الثقافي لمصلحة الوطن والمضي بقوة في اتجاه نبذ العصبية والقبلية والجهوية، داعياً إلى أهمية إنتاج خطاب يوافق تطورات المرحلة ويدعو إلى الوحدة والسلام والتنمية والاستقرار.
وأوضح إبراهيم بأن انعقاد المؤتمر التنشيطي للمؤتمر الوطني بالنيل الأبيض يمثل وقفة جادة، في تواصل المسيرة بجهد أكبر وبهمة عالية، مبيناً أن المؤتمرات التنشيطية تهدف لتنشيط وتفعيل عضوية الوطني، وتطرح وتثبت رؤيته خلال هذه الدورة في مجمل القضايا.
وأشار إلى أن حضور قادة القوى السياسية إلى ولاية النيل الأبيض في هذه الجلسة، يؤكد أحد أهداف المؤتمرات التنشيطية المتعلقة بتوسع العلاقات مع القوى السياسية الأخرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق