الأحد، 3 مايو، 2015

السفير عبد المحمود :معبر قسطل - اشكيت يسهم في وصول المنتجات السودانية لمصر وشمال أفريقيا

أكد سفير السودان بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم أن افتتاح معبر "قسطل- اشكيت" يشكل علامة فارقة في مسار التعاون والتكامل بين البلدين ويأتي في ظل الحراك الايجابي على المستويين الرسمي والشعبي الذي تشهده العلاقات السودانية المصرية .
وقال عبد الحليم أن الطريق البري سيعمل على تقوية العلاقات الاستثمارية والاقتصادية بين البلدين ولفت إلي أنه منذ التشغيل التجريبي للمعبر في الأشهر الثماني السابقة حدث حراك في وصول المنتجات السودانية إلى مصر وشمال أفريقيا وتسهيل وصول الصادرات المصرية إلى السوق السوداني ودوّل الجوار في العمق الأفريقي ، حيث أسهم المعبر في تقليل تكلفه النقل بقيمه 70%.
وأضاف عبد المحمود ان من المنتظر الانتهاء من إجراءات فتح الطريق الغربي عبر منفذ -أرقين- بين البلدين خلال الفترة المقبلة والذي يربط بين الإسكندرية وطريق رأس الرجاء الصالح بجنوب إفريقيا والذي سيكون حلقة مهمة لربط دول القارة الأفريقية، مؤكدا أن الإنشاءات تتم على قدم وساق في الطريق من قبل الجانبين.
وأبان سفير السودان بالقاهرة أن اللجنة العليا المشتركة بين البلدين ستجتمع في القاهرة بعد أداء رئيس الجمهورية المشير البشير للقسم للبدء في مشروعات اقتصادية وتجارية ضخمة أهمها إنشاء محطة تجارة حرة بجانب مشروعات ثقافية، مؤكدا أن هذه المنطقة تعتبر من المناطق الواعدة والمؤهلة لحراك كبير في حركه التجارة والعمالة لمواطني البلدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق