الخميس، 6 يوليو، 2017

تقرير للبرنامج الخماسي للاصلاح الاقتصادي يكشف عن نمو ايجابي لعدد من القطاعات

كشف تقرير حول اداء العامين الاول والثاني لإنفاذ البرنامج الخماسي للننمية والإصلاح الاقتصادي عن تحقيق الدخل القومي لنمو ايجابي بلغ في المتوسط 4.6% بجانب تحقيق نمو في عدد من القطاعات والأهداف الكمية التي ركز عليها البرنامج .
واشار التقرير الذي تم استعراضه من قبل د. حسن احمد طه رئيس القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني في اجتماع القطاع الذي انعقد بالمركز العام للحزب مساء امس برئاسة المهندس إبراهيم محمود نائب الرئيس للشئون الحزبية ،أشار للتحديات والمتغيرات الداخلية والخارجية التي واجهت وصاحبت تنفيذ البرنامج وتسببت في قصوره عن تحقيق بعض الأهداف وفي مقدمتها الانخفاض الكبير في اسعار بعض سلع الصادر الاساسبية مثل النفط والذهب وعزوف الشركات عن الدخول في استثمارات جديدة في البترول وانخفاض إنتاجه .
وأوضح رئيس القطاع ان التقرير ركز علي الأداء على المستوى الكلي وفي القطاعات المختلفة وناقش الأهداف الكمية المستهدفة في البرنامج في العامين المنصرمين .
وأقر رئيس القطاع بأن ما تحقق من إيجابيات يعد أقل مما هو مرجو ضمن البرنامج .
وشدد التقرير على ضرورة التركيز في الاعوام المتبقية من عمر البرنامج على زيادة الإنتاج والإنتاجية ومعالجة كل السلبيات التي واجهت البرنامج في عاميه الأولويان ووضع سياسات تدعم الإنتاج وتوفير التمويل اللازم للقطاعات .
وأمن الاجتماع على ضرورة وضع آلية لتنفيذ البرنامج على مستوى الجهاز التنفيذي للدولة ومتابعة الأهداف الكمية وتوفير كل متطلبات تحقيقها في قطاعات البرنامج المختلفة ولكل سلعة من السلع المحددة فيه من خلال متابعة لصيقة ودقيقة على أن يتم إعداد تقارير بصورة مستمرة حول مستوى تنفيذ وتحقيق هذه الأهداف لتفادي العجز .
ووجه الاجتماع بضرورة أن يضطلع القطاع الاقتصادي لحزب المؤتمر الوطني بالمتابعة اللصيقة للتنفيذ من قبل الجهاز التنفيذي خلال الفترة القادمة والعمل علي وضع سيناريوهات مختلفة للتحديات التي يمكن أن تواجه تنفيذ البرنامج .
الي ذلك ناقش القطاع الاقتصادي للحزب تقريرا حول تحضيرات الموسم الزراعي قدمه وزير المالية والاقتصاد الوطني الفريق اول محمد عثمان سليمان الركابي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق